الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / صحار والنهضة وجها لوجه للحاق بركب المتأهلين لدور الـ16

صحار والنهضة وجها لوجه للحاق بركب المتأهلين لدور الـ16

متابعة ـ يحيى بن سالم المعمري:
يختتم اليوم الدور الـ 32 من بطولة كأس جلالة السلطان المعظم بإقامة مباراة النهضة وصحار على ملعب المجمع الرياضي بصحار في الساعة السابعة والنصف، ومباراة اليوم تكرار لمباراة الموسم الماضي في نفس الدور عندما تمكن النهضة من إقصاء صحار بركلات الترجيح 3-2 بعد التعادل 1-1 في الوقت الأصلي، وسيحاول الفريقان اللحاق بفرق الشباب ومرباط وصحم ونزوى والخابورة والعروبة وصلالة وظفار ومسقط والرستاق بالإضافة إلى الفرق الخمسة التي تأهلت مساء الأمس إلى الدور الـ 16 . فريق النهضة يملك الخبرة في بطولات الكأس واستطاع الوصول إلى المباراة النهائية في 3 بطولات سابقة آخرها كان في الموسم قبل الماضي عندما خسر أمام فنجاء بهدفين دون مقابل، وصحار لم يوفق في بلوغ نهائي المسابقة منذ انطلاقتها، ومباراة اليوم فرصة للطرفين لتحقيق الحلم والذهاب إلى أدوار متقدمة، ونتائج الفريقين في دوري المحترفين تشير إلى أن المباراة بينهما ستكون في غاية القوة والندية والإثارة، وسيقدم لاعبو النهضة وصحار أداء فنيا عاليا يدل على الإمكانيات التي يتمتع بها الفريقان، ويتواجد صحار مع فرق الصدارة برصيد 22 نقطة وبفارق 3 نقاط عن العروبة المتصدر، ويأتي النهضة في المركز الثامن برصيد 17 نقطة.
صحار
يدخل صحار مباراة اليوم بكل قوته لتجاوز النهضة وبلوغ دور الـ 16 ومواصلة المشوار نحو لقب المسابقة التي لم يوفق الأخضر في بلوغ المباراة النهائية فيها، والمدرب السوري عبدالناصر المكيس أعد توليفة مناسبة هذا الموسم ودخل بها معترك الدوري وكأس مازدا وتمكن من النجاح حتى الآن، ويطمح في الوصول إلى مراكز متقدمة في بطولة الكأس، والمكيس يواجه اليوم متاعب عدة تتمثل في غياب فيدران المصاب وأدمير الذي سافر إلى كرواتيا لأسباب خاصة ، وإصابة عمر العوادي قد تربك الحسابات، وسيعتمد على الحارس مطر الوشاحي وسالم المقبالي وأحمد الخميسي وعبدالعزيز الحوسني وخليفة الجهوري واحمد المعمري ، وبقية الرفاق سيكونون في الموعد لتحقيق الفوز على النهضة ومواصلة المشوار في بطولة الكأس.
عبدالناصر المكيس: صحار بمن حضر وقادرون على التأهل
أكد عبدالناصر مكيس مدرب صحار جاهزية فريقه لمواجهة النهضة مساء اليوم، وقال المكيس إن المعنويات عالية للتأهل إلى دور الـ 16 رغم الغيابات المؤثرة والمتمثلة في غياب فيدران وأدمير والمغربي محمد بركات وإصابة المدافع عمر العوادي، وأضاف مدرب صحار : رغم كل الظروف صحار بمن حضر، ومباراتنا في الدوري أمام النهضة كانت في غاية القوة، والفريق يعاني من الإرهاق الشديد بسبب ضغط المباريات والتنقل والسفر، ولم نلعب على ملعبنا من اكتوبر الفائت، ونحن نعرف امكانيات النهضة والنهضة يعرفنا جيدا، وسيغلب على المباراة الطابع التكتيكي، والنهضة فريق جيد، وعودتنا اليوم للعب مجددا على مجمع صحار سيكون لها مردود إيجابي على الفريق، ومعنوياتنا عالية لتقديم الأفضل، ونحن متفائلون، وعلينا نسيان نتيجة الفريقين في البطولة الماضية، ولا أستطيع أن أقول إن المباراة ستنتهي بركلات الترجيح، وكل شيء وارد في كرة القدم، وسلاحنا في المباراة هو تكامل المنظومة الكروية في صحار وبطريقة صحيحة والجمهور عنصر يساعدنا كثيرا، وأتوقع أن تمتلئ المدرجات بالجماهير وهذا دافع معنوي كبير للاعبين، وما يتردد عن الاستغناء عن أدمير وفيدران ليس صحيحا، وسيعود اللاعبان في الأسبوع المقبل، وتفكيري الحالي في تخطي النهضة وبعدها التفكير فيما هو قادم .
حمدان الشيراوي: صحار غير هذا الموسم
قال حمدان الشيراوي مدير الفريق في نادي صحار: فريقنا أكمل تحضيراته لمباراة النهضة، وعاقدون العزم على التأهل إلى المرحلة القادمة، والفريق ينقصه بطولة، والمجموعة الحالية قادرة على صنع ذلك، ورغم غياب المحترفين فالبركة في المحليين الذي يجتهدون كثيرا والنتائج الإيجابية في هذا الوسم دليل على ذلك، وقوة صحار في تعاون لاعبيه وقدرة جهازه الفني على قراءة المباريات بالطريقة الصحيحة، والجماهير الصحارية هي السند القوي، وفريقنا في هذا الموسم اختلف كثيرا، ونراهن عليه أن يصل إلى أدوار متقدمة في بطولة الكأس.
النهضة
استطاع فريق النهضة الوصول إلى نهائي المسابقة 3 مرات، وحقق نتائج إيجابية في آخر 3 نسخ في بطولة الكأس، حيث تأهل إلى النهائي أمام فنجاء والسويق وخسر بنفس النتيجة 2- صفر، وكان قريبا من التأهل إلى نهائي البطولة في العام الفائت، حيث خسر في الذهاب أمام صور 2- صفر، وفاز إيابا 2- 1، ولم يتأهل بمجموع المباراتين، والعنيد أنهى تحضيراته على ملعبه بالبريمي وحضر إلى صحار مساء الأمس. هشام جدران مدرب الفريق يطمح أن يصل بفريقه إلى تحقيق اللقب لأول مرة بعد النتائج الجيدة التي يقدمها الفريق حتى الآن، وصفوف الفريق مكتملة بوجود الحارس سهيل ثويني ومنير ديام وسليمان ديمبا وبدر نصيب ومحمد الشامسي واسعد المرزوقي وسعيد الرزيقي وبقية كتيبة العنيد، والفريق طرأ عليه بعض التغييرات، ويعاني امتياز عبدالمعطي ومحمد السيابي من بعض الإصابات الخفيفة والتي قد تمنع أحدهما من المشاركة هذا المساء، وسيفتقد الفريق إلى جهود منصور النعيمي بداعي الإيقاف.
هشام جدران: نحن عازمون على إقصاء صحار
قال هشام جدران مدرب النهضة: فريقي مر بظروف صعبة بعد مباراة ظفار، وعاد اللاعبون على دفعات من صلالة بسبب عدم توفر حجوزات الطيران وهذا أمر مؤسف الأمر الذي أثر على اللاعبين، والحمد لله جهزنا الفريق بالطريقة المثلى، وهناك بعض الإصابات والغيابات ومنها منصور النعيمي القلب النابض، والفريق معنوياته عالية لتقديم مباراة أكثر من رائعة رغم تلك الظروف، وأضاف جدران: مباريات الكأس لا علاقة لها بالدوري، والنهضة يعرف ما له وما عليه، وأنا تمكنت من قيادة فنجا إلى النهائي وأطمح بتحقيق كأس البطولة مع النهضة، وأنا متفائل دائما، ومباراة اليوم ليست سهلة وصعبة جدا، والبطولة ستفقد أحد الفريقين في الدور القادم بخروجه من الدور الأول للمسابقة وفقدنا صور وصيف الموسم الماضي، وتحدث مدرب النهضة عن فريق صحار وقال: صحار فريق شاب ومتجدد، وقوي عندما يلعب على أرضه وبين جماهيره، ولعبنا مع صحار في كأس مازدا وانتصرنا عليه، وتعادلنا في الدوري، والأمور مكشوفة للفريقين، ونأمل أن يقدم الطرفان مباراة كبيرة0، والنهضة أينما حل وارتحل يريد أن يقدم نفسه بطريقة جميلة تعبر عن شخصيته وروحه القتالية، والتوفيق بيد الله سبحانه، واضاف: ضغط المباريات تسبب في بعض الإصابات ونحن ندفع ضريبة ذلك، وكرة القدم تحتاج تخطيطا جيدا من كافة الجوانب، وملعب مجمع صحار يساعد اللاعبين على تقديم كرة جميلة يستمتع بها الجميع، والنهضة لم يفز بالبطولة وأتمنى أن أحرز اللقب هذا الموسم، وعلينا الاجتهاد لبلوغ ذلك ، ونحن عازمون على إقصاء صحار وهذا هدفنا والتوفيق بيد الله، والمفاجآت واردة، والنهضة لن يكون صيدا سهلا لصحار، وعلى جماهيرنا الوقوف معنا وفريقنا يبشر بخير، والمفروض أن يكون الجمهور محبا لفريقه والحب يكون بالحضور في المدرجات وتشجيع الفريق، وكلنا أمل أن تحضر جماهير النهضة اليوم.
وصف حسين الزدجالي المدير الإداري لفريق النهضة مباراة اليوم بمباراة القمة، وقال الزدجالي: مباراتنا مع صحار من العيار الثقيل ومباراة قمة، والعنيد في أتم الجاهزية لمواجهة صحار، والصفوف مكتملة باستثناء بعض الغيابات بداعي الإيقاف والإصابة، والنهضة بمن حضر، وفريقنا قدم نتائج إيجابية في النسخ الماضية في بطولة الكأس وإن لم نوفق في إحراز أي لقب رغم تواجدنا في 3 نهائيات سابقة، ونحن متفائلون بتجاوز صحار الذي يقدم مستويات جيدة هذا الموسم ، وصحار جدير بالاحترام ، وقدمنا مباراة قوية أمامهم في الدور الـ 32 في البطولة الماضية، والمفاجآت واردة في مباريات الكأس، والبطولة لا تعترف بالمستويات أبدا والمعايير تختلف اليوم، وأتمنى أن يقدم الفريقان المستوى الكبير الذي يليق بالنهضة وصحار، ومباراتنا في الدوري انتهت بالتعادل 1-1 وكانت في غاية القوة. وفيما يخص جماهير النهضة قال حسين الزدجالي: لنا عتاب على جماهيرنا، ونناشد الجميع بالحضور والجمهور هو السند القوي ونحن في حاجة ماسة لوقوفهم مع الفريق، وتم توفير حافلات لنقل الجماهير إلى ملعب مجمع صحار الرياضي، وتمنى الزدجالي أن تقتدي جماهير كل الأندية بجمهور نادي صحار الذي يقف مع فريقه وبقوة ويتابع مبارياته في كل مكان.

إلى الأعلى