الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / إيزيدية تؤكد وجود 3 آلاف أسير من طائفتها لدى «داعش»

إيزيدية تؤكد وجود 3 آلاف أسير من طائفتها لدى «داعش»

اثينا ــ وكالات: لا يزال اكثر من ثلاثة الاف ايزيدي أسرى لدى (داعش) بعد حملة الاضطهاد المدبرة ضد هذه الاقلية في أغسطس 2014، بحسب ما قالته مساء امس الاول الاربعاء في اثينا ناديا مراد احدى الناجيات من الاسر. والشابة التي تبلغ 21 عاما اعتقلت وتعرضت للاستغلال جنسيا مدة ثلاثة أشهر من قبل التنظيم المتطرف وقد أدلت بشهادتها في 16 ديسمبر امام الامم المتحدة، استقبلها الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس. ودعت ناديا مراد الرئيس اليوناني الى «رفع صوته في الاتحاد الأوروبي لان الآلاف من النساء والأطفال الصغار لايزالون رهائن» لدى الارهابيين. واضافت «في الوقت الراهن، هناك 3400 شخص محتجزين» من الايزيديين. وتعهد الرئيس اليوناني استجواب البرلمان الأوروبي حول مصير ابناء الطائفة التي تقول الامم المتحدة بانها ضحية «محاولة ابادة جماعية» بعد سيطرة (داعش) على معقلهم في سنجار في شمال غرب العراق في أغسطس 2014. وقالت الشابة امام الامم المتحدة انه تم اعتقالها في أغسطس 2014، عندما سيطر التنظيم المتطرف على قريتها وقتل «جميع الرجال» وقام بسبي النساء والاطفال. كما ذكرت امام مجلس الامن الدولي ان (داعش) «جعل من المرأة اليزيدية (جسدا للاستغلال الجنسي)»، وطلبت من المجلس احالة «قضية الابادة الجماعية للايزيديين الى المحكمة الجنائية الدولية». وبعد ان تمكنت من الفرار بمساعدة عائلة من الموصل، أكبر مدن شمال العراق، لجأت ناديا مراد الى المانيا حيث تعيش حاليا.

إلى الأعلى