السبت 25 نوفمبر 2017 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / كيم جونج اون يشعر بحزن عميق لوفاة «رفيق لا يعوض»

كيم جونج اون يشعر بحزن عميق لوفاة «رفيق لا يعوض»

سيول ــ وكالات: عبر الزعيم الكوري الشمالي عن حزنه العميق لوفاة احد الدبلوماسيين الرئيسيين في كوريا الشمالية، كما ذكرت وسائل الاعلام الرسمية التي وصفت في خطوة نادرة مشاعر كيم جونغ اون حيال «رفيق لا يعوض». ولقي كيم يانج جون (73 عاما) احد كبار دبلوماسيي كوريا الشمالية والمعروف بانه مقرب من الزعيم كيم جونج اون وكان مكلفا ملف العلاقات مع كوريا الجنوبية في حادث سير، بحسب ما اعلنت وكالة الانباء الرسمية الكورية الشمالية مساء أمس الاول. ولم تذكر وسائل الاعلام الكورية الشمالية اي تفاصيل عن ملابسات وفاته. وكان هذا الدبلوماسي المحترف الذي خدم في عهد القادة الثلاثة في اسرة كيم، شارك في مفاوضات عدة مع الجنوب ويعتبر من اقرب مستشاري الزعيم الكوري الشمالي. وجرت مراسم جنازة الدولة التي اقيمت له صباح أمس. ومنذ وصوله الى السلطة في نهاية 2011، بنى كيم جونج اون لنفسه سمعة الزعيم الذي لا يرحم الكوادر الذن يثيرون غضبه. وقال خبراء في شؤون كوريا الشمالية انه لا يمكن استبعاد ان يكون كيم يانج-جون الذي كان يثير غيرة كبيرة، الضحية الاخيرة من عملية تطهير او مناورات داخلية للنظام. لكن عبارات الاشادة ولهجة وسائل الاعلام الرسمية تتعارض بشكل واضح الخميس مع المفردات الجافة التي استخدمت من قبل لمسؤولين تمت تصفيتهم. ونشرت صحيفة رودونغ سينمون صورة لكيم جونج اون وهو يمسد وجه كيم يانج-جون وهو ممدد في نعش مزين بالورود.

إلى الأعلى