الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / بلجيكا: توقيف 6 مشتبهين بتحضير عمل إرهابي

بلجيكا: توقيف 6 مشتبهين بتحضير عمل إرهابي

بروكسل ــ وكالات: أوقفت الشرطة البلجيكية أمس في بروكسل وريف برابانت 6 مشتبهين بالتحضير لعمل إرهابي في العاصمة. وقالت النيابة الفدرالية إنه «تم صباح أمس إجراء سبع حملات تفتيش في مولينبيك وأندرليخت ولاكين وسينت بيتيرس ليوف، حيث تم توقيف 6 أشخاص للتحقيق معهم. وسيتخذ محقق المحكمة اليوم قرارا حول استمرار توقيفهم». وأضافت أنه تم خلال حملات التفتيش مصادرة تقنيات تعقب وهواتف محمولة يتم الآن العمل على كشف محتوياتها. كما أعلنت النيابة عن استمرار توقيف متهمين 2 اعتقلا سابقا في هذه القضية، وهما المواطنان البلجيكيان سعيد سعاتي البالغ من العمر 30 عاما، مدير نادي دراجات «الممتطين الانتحاريين»، ومحمد كارايه البالغ من العمر 27 عاما والعضو في النادي. ويواجه المشتبه الأول تهما تخص التهديد بتنفيذ أعمال إرهابية وترأس مجموعة إرهابية وتجنيد أشخاص بهدف تنفيذ أعمال إرهابية بصفة منفذ ومتواطئ، فيما يواجه الثاني تهما بالتهديد في تنفيذ أعمال إرهابية والمشاركة في نشاط مجموعة إرهابية وبصفة منفذ ومتواطئ.

إلى ذلك، أعلنت النيابة العامة البلجيكية أن شخصا عاشرا هو شاب في الـ22 من عمره، وضع قيد التوقيف الاحترازي في بروكسل بتهمة القيام «بعمليات قتل إرهابية والمشاركة في مجموعة إرهابية» في إطار التحقيق في اعتداءات باريس. وأوقف «أيوب ب» البلجيكي مساء أمس الاول خلال عملية دهم في منطقة مولنبيك سان جان في بروكسل. وقال بيان إن « قاضي التحقيق أصدر صباح أمس مذكرة توقيف ضده بتهم عمليات قتل إرهابية والمشاركة في نشاطات مجموعة إرهابية»، بحسب وكالة «فرانس برس». وذكرت وسائل إعلام بلجيكية أن عملية الدهم تمت في منزل كان قد خضع للتفتيش بعد ثلاثة أيام على اعتداءات باريس الدامية في 13نوفمبر. ورافق العملية حينذاك انتشار كثيف لقوات الأمن في مولنبيك، الحي الذي يتحدر منه صلاح عبد السلام، أبرز المشتبه فيهم الفارين، والذي استخدمه عدد من أعضاء خلايا متطرفة. وقالت شبكة التلفزيون العامة «أر تي بي إف»، إن « آثارا لمرور صلاح عبد السلام رصدت في المكان خلال عملية الدهم الأولى. واستنتجت القناة أن شركاء له قاموا بإخراجه من المنزل قبل تدخل قوات الأمن. وذكرت صحيفة «هيت لاتستي نيوز» أن المنزل هو لعائلة قريبة من عبد السلام سافر خمسة من أفرادها إلى سوريا.

إلى الأعلى