الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / شهيد بنيران الاحتلال بدعوى محاولة دهس جنود وحملة اعتقال وقمع بالضفة
شهيد بنيران الاحتلال بدعوى محاولة دهس جنود وحملة اعتقال وقمع بالضفة

شهيد بنيران الاحتلال بدعوى محاولة دهس جنود وحملة اعتقال وقمع بالضفة

رسالة فلسطين المحتلة – من رشيد هلال وعبد القادر حماد :
استشهد فلسطيني عقب أستهدافه برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي أمس قرب حاجز حوارة جنوب نابلس، بدعوى دهس جندي إسرائيلي. فيما شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة قمع واعتقال نفذتها بأنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وادعت مصادر إسرائيلية أن قوات الاحتلال اطلقت النار على الشاب بعد محاولته دهس جندي اسرائيلي، قالت إنه أصيب بجروح طفيفة ونقل على إثرها إلى مستشفى بلنسون لتلقي العلاج. وأفاد مراسلنا أن الشاب الفلسطيني كان يستقل سيارته بالقرب من صالة اللؤلؤة على بعد عشرات الامتار من مفرق قرية بيتا عندما أطلقت النار عليه من قبل جنود الاحتلال الاسرائيلي. وأغلقت قوات الاحتلال المنطقة والشارع العام في وجه حركة المواطنين الفلسطينيين، فيما شوهدت سيارات إسعاف إسرائيلية تهرع إلى المكان.
في سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابين فلسطينيين على حاجز برطعة العسكري جنوب جنين بالضفة الغربية المحتلة. وذكر ذوو المعتقلين محمود نبيل قبها (30 عاما)، وعصام راتب قبها (26 عاما) في تصريحات صحافية، أن قوات الاحتلال اعتقلت نجليهم أثناء عبورهما الحاجز المذكور متجهين الى منزليهما في بلدة برطعة. واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس كذلك، شابا فلسطينيا من بلدة جبع جنوب جنين. وذكرت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أنيس زاهر علاونه (27 عاما)، بعد اقتحامها للبلدة ومداهمة منزل ذويه وتفتيشه. وفي الخليل، شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، بتجريف قطعة أرض لإقامة برج عسكري في منطقة وادي سعير شرق الخليل بالضفة الغربية. وقال الإعلامي احمد الحلايقة في تصريحات صحافية، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي شرعت بتجريف قطعة ارض في منطقة واد سعير القريبة من مستوطنة المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين لإقامة برج عسكري يطل على البوابة المقامة لقطع الطريق الرابط واد سعير ــ الخليل، والتي تعود ملكيتها للفلسطيني إسماعيل عبد ربه حسن الشلالده. وقالت بلدية سعير في تصريح صحفي، إن قوات الاحتلال شرعت بعملية التجريف دون سابق إنذار، ولم يتسلم الفلسطيني الشلالده من سلطات الاحتلال أي أمر عسكري يقضي بإقامة البرج في الأرض التي يملكها، معتبرة إقامة هذا البرج قطعا للطريق أمام حركة تنقل المواطنين الفلسطينيين بين الريف الشرقي لمحافظة بيت لحم ومحافظة الخليل. الى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابين من مدينة الخليل، وبلدة الشيوخ شرق المدينة. وقالت مصادر فلسطينية، إن قوات الاحتلال اعتقلت فجر أمس، محمد هشام حربي العجلوني (18 عاما)، وحمدان محمد حمدان عويضات، وهو طالب في جامعة القدس المفتوحة خلال عمليات مداهمة وتفتيش نفذتها في جبل جوهر في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، وبلدة الشيوخ شرق المحافظة، ونقلتهما لجهة غير معلومة. وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، عددا من الفلسطينيين من قرية مادما جنوب نابلس. وأفاد نادي الاسير في محافظة نابلس، بأن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من محمد وجيه قط، وأحمد رمزي نصار من قرية مادما جنوب نابلس بعد مداهمة منزليهما. كما اعتقلت ثلاثة شبان من مخيم عايدة وقرية نحالين في محافظة بيت لحم، وسلّمت خمسة اخرين بلاغات لمراجعة مخابراتها. وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أحمد عامر عوده (25 عاما)، من مخيم عايدة شمالا، بعد دهم منزله وتفتيشه. وفي قرية نحالين غربا، اعتقلت تلك الاحتلال الشابين أحمد محمود عزات شكارنه (26 عاما)، ونور عزات شكارنه (21 عاما) اثناء تواجدهم في مدينة القدس، بحجة عدم حيازتهما على تصريح. وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت فجرا قرية نحالين، وداهمت عددا من منازل الفلسطينيين وفتشتها، وسلّمت كلا من: علي محمد شكارنه (24 عاما)، وأحمد سالم نجاجره (23 عاما)، ونصار محمد نصار (21 عاما)، وأحمد وليد نجاجره ( 24 عاما)، ونور الدين عزات شكارنه (21 عاما)، بلاغات لمراجعة مخابرات الاحتلال في مجمع مستوطنة جنوب بيت لحم.

إلى الأعلى