الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / روسيا تبدأ عقوبات اقتصادية على تركيا وتخرج أوكرانيا من منطقة تجارة حرة

روسيا تبدأ عقوبات اقتصادية على تركيا وتخرج أوكرانيا من منطقة تجارة حرة

موسكو ـ وكالات: شرعت روسيا في تطبيق عقوبات اقتصادية خاصة بحق تركيا ردا على اسقاط الاخيرة طائرة حربية روسية في شهر نوفمبر الماضي كما قامت بفرض حظر تجاري على أوكرانيا تنفيذا لقرار رئيس الحكومة دميتري ميدفيديف بشأن اتخاذ إجراءات اقتصادية ضد أوكرانيا ردا على انضمامها إلى عقوبات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ضد موسكو.
وتشمل الاجراءات الاقتصادية بحق تركيا حظر استيراد المنتجات التركية وتعليق إعفاء مواطني تركيا من دخول روسيا بتأشيرة دخول، ومنع توظيف العمال الأتراك بالنسبة لغالبية الشركات الروسية، ومنع عمل المؤسسات التركية في روسيا أو تقييد نشاطها، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد اعلن عن فرض عقوبات اقتصادية ضد تركيا عقب اسقاطها الطائرة الروسية.
ووصف بوتين اسقاط الطائرة بانه طعن في الظهر من جانب تركيا ، وهدد بأن رد بلاده لن يقتصر على العقوبات الاقتصادية.
من جانبها، ذكرت تركيا انه تم اسقاط الطائرة بسبب دخولها مجاله الجوي ، فيما قالت روسيا ان الطائرة اسقطت داخل سوريا حيث تشن موسكو غارات جوية ضد التنظيمات الارهابية بناء على طلب الرئيس السوري بشار الاسد.
من جانب آخر قالت وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء إن رئيس الحكومة الروسية أوضح أن الإجراءات الاقتصادية المقرر فرضها على أوكرانيا تشمل منع استيراد المواد الغذائية.
أما بالنسبة للمواد التي لا يُمنع استيرادها من أوكرانيا فقد قررت الحكومة الروسية فرض رسوم جمركية عليها كإجراء حمائي يهدف إلى منع إغراق سوق روسيا بسلع تأتي من الخارج عبر أوكرانيا.
وأخرجت روسيا بالتالي أوكرانيا من منطقة التجارة الحرة الخاصة برابطة الدول المستقلة (جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق).
ووفقا لتقدير أعده رئيس وزراء أوكرانيا أرسيني ياتسينيوك، ستواجه أوكرانيا خسارة قدرها 600 مليون دولار بسبب القيود التي تضعها روسيا على الاستيراد من أوكرانيا.

إلى الأعلى