السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / أهالي ولاية نـزوى يعبرون عن فرحتهم الكبيرة بصدور المرسم السلطاني بتقرير صفة المنفعة العامة لمشروع تطوير حديقة فلج مرفع دارس
أهالي ولاية نـزوى يعبرون عن فرحتهم الكبيرة بصدور المرسم السلطاني بتقرير صفة المنفعة العامة لمشروع تطوير حديقة فلج مرفع دارس

أهالي ولاية نـزوى يعبرون عن فرحتهم الكبيرة بصدور المرسم السلطاني بتقرير صفة المنفعة العامة لمشروع تطوير حديقة فلج مرفع دارس

رفعوا أكف الدعاء لباني نهضة عمان
نـزوى – من سالم بن عبدالله السالمي:
عبر أهالي ولاية نـزوى عن فرحتهم الكبيرة بصدور المرسم السلطاني بقرير صفة المنفعة العامة لمشروع تطوير حديقة فلج مرفع دارس بولاية نـزوى التي تعتبر المتنفس الوحيد بالولاية وذات بعد إجتماعي وأثري نظرا بما تتميز به من خصوصيات جميلة ورائعة لموقعها وأرتباطها بأهم واشهر الافلاج السلطنة وهو فلج دارس ، كما ثمّن الاهالي الاهتمام السامي بما تحظى به من لدن جلالته – أعزه الله- لهذه الولاية التي تشهد في هذا عهد الميمون العديد من الانجازات والمشاريع والتطوير المستمر، رافعين أكف الدعاء بأن يمد سبحانه وتعالى على جلالته –بقاع الله – بدوام الصحة والعافية والعمر المديد لمواصلة بناء هذه الوطن الغالي تحت ظل قيادته الحكمية. وقال سعادة حمدان بن ناصر الرميضي عضو مجلس الشورى بالولاية أن المرسوم الذي يقضي بتطوير حديقة مرفع فلج دارس أنان نرفع اسمى آيات الشكر والعرفان لباني هذه النهضة المباركة وقائد المسيرة المظفرة وصاحب النظرة الموفقة والفكر السديد مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه الذي شرف ولاية نزوى وأهلها بالمرسوم السلطاني رقم ٣/ ٢٠١٦ والذي يقضي بتقرير صفة المنفعة العامة لمشروع تطوير حديقة مرفع فلج دارس بولاية نزوى والذي أعتبر من مشاريع المنفعة العامة والذي طبق عليه قانون نزع الملكية للمنفعة العامة المشار إليه في المرسوم الذي صدر في ٢٠ / من ربيع الأول سنة ١٤٣٧ للهجرة الموافق ١ / من يناير / ٢٠١٦م.
واضاف سعادته : وإن دل على شيء فإنما يدل على أهمية الموقع لذاته ولما يشكله من مكانة تاريخية وحضارية لاسيما وأن الموقع يحتضن بين جنباته أحد أكبر الأفلاج الداودية في السلطنة وهو فلج مرفع دارس وفي الولاية العريقة التي ضربت بجذورها في أرض التاريخ وناطحة السماء في أصالتها وحضارتها ومكانتها وهي كما تعلمون توجيها عاصمة للثقافة الإسلامية نظرا لمكانتها التاريخية والحضارية ومن جهة أخرى الموقع هو نفسه متنفس للمواطنين بحد سواء أصحاب الولاية وسائر الولايات الأخرى بالسلطنة فتجد المواطنين يقضون أوقات إجازاتهم في حديقة مرفع فلج دارس بين جنبي الفلج الذي تحتضنه الحديقة وكذلك الزائرين من خارج السلطنة تجدهم فرادى وجماعات يتوافدون على موقع الحديقة لما له من عامل نفسي يضفي للزائر راحة البال واطمئنان النفس فلا تجد زائرا من خارج الولاية أو من خارج السلطنة إلا ويعبر عن ارتياحه لهذا الموقع والفلج الذي يكسوه جمالا ويتمنى الرجوع له مرة ثانية أقول بأن نظرة مولانا السلطان كانت وكما عهدناه بفطنته نظرة سديدة وموفقة وعليه أرفع الشكر والتقدير لمولانا السلطان أصالة عن نفسي ونيابة عن أهالي ولاية نزوى لما أولاه مولانا من إهتمام لهذه الولاية العريقة وعلى كرمه وتفضله بالمرسوم الذي يقضي بتطوير حديقة مرفع فلج دارس.
وقال محمد بن مسعود النعماني عضو المجلس البلدي بالولاية أن المرسوم السلطاني السامي جاء تأكيدا على اهتمام مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه- بمدينة نزوى التاريخية مدينة العلم والعلماء كما ذكرها حفظه الله ورعاه واضاف هذه المدينة العريقة التي حظيت بالكثير من منجزات النهضة المباركة من مشاريع تنموية ومرافق خدمية متنوعة ولربما يأتي في مقدمتها إزدواجية طريق مرفع دارس – فرق الذي تم الانتهاء منه قريبا .. ومن المؤكد أن هذا المرسوم السلطاني السامي الخاص بتطوير حديقة مرفع دارس يأتي ترجمة للإهتمام السامي بتطوير هذه الولاية التاريخية وبدون شك أن ولاية نزوى وهي قلب محافظة الداخلية في حاجة ملحة لهذا المرفق الحيوي والذي سيضيف لمسة جمالية وتطويرية للولاية كما أن هذا المشروع الحيوي التنموي سيخدم شرائح المجتمع في الولاية وباقي ولايات محافظة الداخلية ومتنفسا ترفيهيا واجتماعيا للأهالي.
وقال سعيد بن عيسى بن محمد الشريقي أن بصدور المرسوم السلطاني بتطور حديقة فلج مرفع دارس لهو شيء يثلج به الصدر وهذا شيء جميل ومشرف ولابد ان نفتخر به نحن اهالي ولاية نـزوى باعتبار ان هذه الحديقة هي متنفس للجميع المواطنين والقاطنين في هذه الولاية وزائري الولاية ونتمني ان تكون بها جميع المرافق التي تلبي راحة وبهجة الجميع.
وقال محمود بن حامد بن محمد النبهاني انه لمن دواعي سرورنا بإصدار المرسوم السلطاني بقرير صفة المنفعة العامة لمشروع تطوير حديقة فلج مرفع دارس بولاية نـزوى لذي اثلج صدورنا وان صدور هذا المرسوم لمولانا جلالته – اعزه الله – يأتي بكل تأكيد على الاهتمام السامي بمثل هذه المرافق وغيرها التي تحظى بها جميع ولايات السلطنة وأن ولاية نـزوى بلا شك كانت تفتقر لوجود حديقة التي تعد متنفسا لجميع وكذلك تعتبر واجهة تاريخية وسياحيه.
وقال سلطان بن شامس السيفي هذا من كرم الاب القائد لأبناء هذه الولاية العريقة التي تستحق الاكثر كونها واجهه تاريخيه وسياحيه منذ قديم الأزل وأنتمى من الجهة التي تتولى أمور الحديقة ان تقوم بالدور الكامل بالاهتمام نظرا لما تتمتع به هذه الحديقة من خصوصيات كثيرة تاريخية و اثرية وإجتماعية.
وقال حمد بن منصور بن نصير الصباحي الحمدلله رب العالمين نشكر الله تعالى ثم جلالة السلطان أبقاه الله – على هذا العطاء الدائم والكرم الوفير ، نحن سعيدين جدا بهذا المرسوم الذي سيعيد للحديقة حلتها البهية من جديد وسوف يعود الفلج نقيا طيبا ومزارا جميلا لأهل نـزوى خاصة وللعمانيين جميعا وللسياح – وستبقى الحديقة معلما جميلا لنـزوى ، بارك الله في سلطاننا وأدامه واطال في عمره واصبغ عليه نعمة الصحة والعافية.
وقالت أمل بنت عبدالله الريامية أن صدور المرسوم السلطاني بقرير صفة المنفعة العامة لمشروع تطوير حديقة فلج مرفع دارس بولاية نـزوى يبعث في النفس بالسعادة خصوصا أن الولاية تفتقد لمكان للراحة والاستجمام ، واخيرا سيكون هناك مكان مناسب لتجمع العائلة واسعاد الأطفال، وأضافت : مرسوم كان منتظر بشغف لا شك بأنه بث الفرح لجميع سكان الولاية، ننتظر التطوير بفارغ الصبر وبكل شوق. اتوقع بأن المكان سيكون وجهة سياحية ممتازة.
وقال بدريه بنت عبدالله الأغبري أن فرحتي لا توصف بصدور المرسوم السلطاني بقرير صفة المنفعة العامة لمشروع تطوير حديقة فلج مرفع دارس بولاية نـزوى انطباعي فعندما سمعنا الخبر فكانت فرح الصغير قبل الكبير لان الاطفال لا يجدوا مكان يرفهوا فيه ويعبروا عن سعادتهم فهو بالنسبة اليهم مكان يذهبوا فيه لترفيه وتسليه ولعب حيث و يجدوا الالعاب التي تناسبهم ويحبوها اما نحن الكبار فأيضا نلجأ الى الحدائق وخاصة ايام العطل لترفيه وقضاء وقت ممتع مع العائلة وأضافت: فالحديقة ملتقى الجميع
فشكرا مولانا ع هذا الخبر الرائع .

إلى الأعلى