الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / جلالة السلطان يبحث مع الرئيس الإيراني الارتقاء بالتعاون الثنائي
جلالة السلطان يبحث مع الرئيس الإيراني الارتقاء بالتعاون الثنائي

جلالة السلطان يبحث مع الرئيس الإيراني الارتقاء بالتعاون الثنائي

جلالته يعقد لقاء منفردا للتباحث مع روحاني

توقيع 3 اتفاقيات في مجال الغاز والتشغيل والتدريب

عقد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وفخامة الرئيس الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية لقاءً اقتصر عليهما. وتأتي هذه الزيارة حرصًا من قيادتي البلدين على الارتقاء بمستوى التعاون الثنائي بينهما إلى ما يحقق المزيد من تطلعات الشعبين العُماني والإيراني الصديقين ويعود عليهما بالخير والنفع في كافة المجالات. وتأتي الزيارة تعزيزا لعلاقات الصداقة والتعاون المثمر بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وتلبية لدعوة كريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ. وأقام حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بضيافة قصر العلم العامر مساء أمس حفل عشاء رسميًّا تكريماً لفخامة الرئيس الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية والوفد المرافق له وذلك بمناسبة زيارة فخامته للسلطنة. حضر حفل العشاء أصحاب السمو ورئيس مجلس الدولة وأصحاب المعالي الوزراء والمستشارون وقادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية والمكرمون أعضاء مجلس الدولة وعدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأصحاب السعادة الوكلاء وأصحاب السعادة أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى السلطنة وأصحاب السعادة السفراء بوزارة الخارجية وعدد من شيوخ وأعيان محافظة مسقط وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية. وقبيل حفل العشاء تبادل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وفخامة الرئيس الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الهدايا التذكارية بمناسبة زيارة فخامته للسلطنة. وقد أجريت لفخامة الرئيس الإيراني مراسم استقبال رسمية، حيث كان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في مقدمة مستقبلي فخامة الرئيس الإيراني والوفد الرسمي المرافق لفخامته لدى وصوله قصر العلم العامر مرحبًا جلالته بهم ومتمنيًا لهم إقامة طيبة بالبلاد. ثم توجه جلالة سلطان البلاد المفدى مصطحبًا فخامة ضيف السلطنة إلى القاعة لتناول القهوة وتبادل الأحاديث الودية واستعراض أوجه التعاون الثنائي القائم بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية في مختلف المجالات التي تهم الجانبين وتعزز العلاقات الطيبة بين البلدين لما يعود بالنفع والخير على شعبيهما العماني والإيراني الصديقين. وكان فخامة الرئيس الإيراني قد وصل إلى البلاد في وقت سابق من صباح أمس حيث كان في استقباله والوفد المرافق له لدى وصوله المطار السلطاني الخاص صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء ومعالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية (رئيس بعثة الشرف المرافقة لفخامته) وسعادة السفير سعود بن أحمد بن خالد البرواني سفير السلطنة المعتمد لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية وسعادة السفير علي أكبر سيبويه سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية المعتمد لدى السلطنة وأعضاء السفارة. وفي إطار الزيارة التي يقوم بها فخامة الرئيس الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقعت حكومة السلطنة وحكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بضيافة قصر العلم العامر مساء أمس ثلاث اتفاقيات تتعلق الأولى باتفاقية مبدئية لمشروع خط أنبوب الغاز والثانية تختص بمجال العمل والتشغيل والثالثة تتعلق بالتدريب المهني والاستفادة منه.

إلى الأعلى