الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / 7 يناير آخر موعد لاستلام ملفات المتقدمين لجائزة وزارة الشؤون الرياضية للإنجازات الشبابية
7 يناير آخر موعد لاستلام ملفات المتقدمين لجائزة وزارة الشؤون الرياضية للإنجازات الشبابية

7 يناير آخر موعد لاستلام ملفات المتقدمين لجائزة وزارة الشؤون الرياضية للإنجازات الشبابية

تشهد جائزة وزارة الشؤون الرياضية للانجازات الشبابية إقبالا للترشح للفئات التي أعلنت عنها الوزارة خلال إطلاق النسخة الثانية، وقد تقدم المترشحون لهذه الجائزة بملفات ستخضع للمفاضلة من قبل لجنة متخصصة منبثقة من اللجنة الرئيسية، بعد إغلاق باب التقدم والمحدد في يوم الخميس الموافق 7 من يناير 2016، وسوف تحدد اللجنة لاحقا موعدا لإعلان الفائزين في النسخة الثانية وموعدا لحفل الختام وتكريم أصحاب الانجازات، في مختلف الفئات المشاركة في الجائزة، والتي تأتي للاحتفاء بأصحاب الانجازات على الصعيدين الفردي والرياضي والتعريف بإنجازاتهم وتسليط الضوء عليها إضافة إلى إثراء البيئة الداعمة للإنجاز.
التعريف والترويج للجائزة
تواصل اللجنة المشرفة على جائزة وزارة الشؤون الرياضية للانجازات الرياضية استقبال ملفات المقدمين للجائزة، حيث بدأت اللجنة باستقبال المشاركين في الجائزة وذلك اعتبارا من 15 من الشهر الماضي وحتى 7 من يناير من عام 2016، وقد عملت اللجنة على زيارة الاتحادات والأندية الرياضية، بالإضافة إلى زيارة العديد من الجمعيات المهنية والمعنية بالمجال الشبابي، حيث قامت اللجنة بزيارة كل من الاتحاد العماني لكرة القدم والاتحاد العماني للتنس والاتحاد العماني لكرة السلة والاتحاد العماني لكرة اليد والاتحاد العماني للهوكي والاتحاد العماني للكرة الطائرة والاتحاد العماني لألعاب القوى والاتحاد العماني للفروسية وزيارة الاتحاد العماني للهجن وكذلك عقد حلقة تعريفية بالنادي الثقافي وجمعية التصوير الضوئي، وقد ناقشت اللجنة خلال زياراتها المتواصلة إلى الاتحادات الرياضية على التعريف بكل المستجدات في النسخة الثانية من الجائزة وكذلك تم إبراز كافة المستجدات في الجائزة والتي تم تعديلها خلال هذه النسخة والتي من المتوقع أن تشهد إقبالا كبيرا، وذلك نظر للخطة التي وضعتها اللجنة لتعريف بهذه الجائزة.
وعقدت اللجنة المشرفة على جائزة وزارة الشؤون الرياضية للانجازات الشبابية اجتماع من اللجان الرياضية وذلك بقاعة الاجتماعات في مبنى وزارة الشؤون الرياضية بروي وقد تطرق الاجتماع إلى شرح مفصل عن الجائزة وطريقة تقديم الملفات إلى اللجنة وكذلك تم مناقشات الفئات التي تنطبق عليها شروط الجائزة، سواء كان على الصعيد الشبابي أو الرياضية وكذلك تناول الاجتماع كافة المستجدات المتعلقة بهذه الجائزة من حيث تواريخ التي وضعها اللجنة من أجل الخروج بهذه الجائزة بالشكل المطلوب، وقد ناقش ممثلو اللجان العديد من النقاط الواردة في ملف الجائزة والدليل الإرشادي، وكذلك قامت اللجنة المشرفة على الجائزة بتزويد اللجان دليل الجائزة وذلك من أجل تعريف المنتسبين لهذه اللجان بالجائزة.
وعلى صعيد المحافظات فقد قام ممثلو الجائزة بزيارات متواصلة إلى الجمعيات والمؤسسات العامة والخاصة بالإضافة إلى المؤسسات التعليمية والرياضية وذلك في إطار التكامل والتعاون القائم بين مديريات ودوائرالوزارة بالمحافظات وهذه المؤسسات وذلك من أجل المساهمة في البحث عن المنجزين من مؤسسات وأفراد وحثهم على المشاركة حيث أبدى جميع المشاركين استعدادهم للمشاركة والترشح متمنين أن تصل الفكرة والمعلومة للجميع، وقد حظيت حلقات العمل التي عقدت تفاعلا ومشاركة واسعة من الحضور بالاستفسارات حيث تسعى وزارة الشؤون الرياضية من خلال الجائزة إلى تحفيز الشباب للابداع وإتقان العمل سواء كان رياضيا أم شبابيا.
ملفات الجائزة
حددت اللجنة المشرفة على جائزة وزارة الشؤون الرياضية للانجازات الشبابية في استمارة الترشح للجائزة الشروط والمستندات المطلوبة في كل ملف، وذلك من منطلق المفاضلة بين المترشحين لهذه الجائزة، حيث تحتوي هذه الملفات على استمارة الإنجاز والسيرة الذاتية للمترشح صاحب الإنجاز وصورة شخصية وكذلك المستندات التي تدل على تحقق الإنجاز وأية صور أو مقاطع فيديو تدعم ذلك، حيث يسلم ملف الترشح للجنة بديوان عام الوزارة أو إرساله بالبريد الإلكتروني الخاص بالجائزة .
لقد شهدت الفترة الماضية استقبال العديد من الملفات في مختلف فئات الجائزة، حيث تقدم العديد من المترشحين عبر القنوات التي حددها اللجنة المشرفة على الجائزة بملفاتهم المدعمه بالانجازات التي تحققت خلال العام المنصرم 2015م أو الموسم الرياضي 2014/2015، حيث سيتنافس المتقدمون من خلال هذه الملفات على الجوائز التي أعلنت عنها اللجنة.
فئات الترشح
المجال الرياضي
يحق للمتقدمين الترشح للفئات التي أعلنت عنها اللجنة المشرفة على الجائزة وأولى هذه الفئات هي فئة الانجاز الفردي، حيث يكون الترشح للمشاركة في هذه الفئة من المسابقة بصفة فردية بشرط أن يكون الإنجاز الرياضي المرشّحُ قد تم تحت إشراف الهيئات الرياضية المعنية ومعتمدا من قبلها، وتُمنح الجائزة في هذه الفئة للأفراد من الشباب من الجنسين الذين حققوا إنجازات رياضية وفقا للمعايير المعتمدة من الجائزة، حيث تستهدف هذه الجائزة خمس شرائح وهي: اللاعبون والحكام والمدربون والإداريون والإعلاميون ، ويتم اختيار شخصيتين رجل وامرأة في كل شريحة.
وأما الفئة الثانية فهي فئة الانجاز الرياضي الجماعي، حيث يكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من المسابقة للفرق أو المجموعات أو المنتخبات الوطنية، بشرط أن يكون العمل المرشّحُ قد تم إنجازه تحت إشراف جهة أو هيئة مختصة، وتنمحُ الجائزة في هذه الفئة للفرق أو المجموعات أو المنتخبات من الشباب من الجنسين الذين حققوا إنجازات جماعية ناجحة في المجال الرياضي ، حيث تستهدف هذه الجائزة المنتخبات الوطنية والأندية الرياضية والفرق الأهلية وفرق الرياضة المدرسية.

يكون الترشّح للمشاركة في فئة الإنجاز الرياضي المؤسسي من قبل الاتحادات واللجان والأندية الرياضية، وتُمنحُ الجائزة في هذه الفئة للمؤسسات المذكورة التي أنجزت مشروعا أو برنامجا أو خطة ونجحت في تحقيق الأهداف المنشودة منها بشكل يعدُّ إنجازا في حدّ ذاته في أحد المحاور التالية ( التخطيط أو الإدارة المالية أو البرامج والخطط التطويرية)، ويكون التنافس بين الاتحادات واللجان الرياضية والأندية الرياضية فيما بينها .

المجال الشبابي
يكون الترشّح للمشاركة في فئة الإنجاز الشبابي الفردي بصفة فردية بشرط أن يكون الانجاز المرشّح قد تم على أرض الواقع وأثبت نجاحه في تحقيق أهدافه بكفاءة عالية وأن يكون معتمد من جهة مختصة ، وقد خصصت الجائزة للأفراد من الشباب من الجنسين من الفئة العمرية 15 – 30 سنة ، ويكون في المجال العلمي أو الأدبي أو الفني أو الاجتماعي .
وأما فئة الإنجاز الشبابي الجماعي يكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من الجائزة للفرق أو المجموعات الشبابية، بشرط أن يكون الإنجاز المرشّحُ قد تم إنجازه تحت إشراف جهة أو هيكل مختص وتمّ على أرض الواقع وأثبت نجاحه في تحقيق الأهداف المنشودة منه بنسبة عالية، وقد خصصت هذه الجائزة للفرق أو المجموعات من الشباب من الجنسين من الفئة العمرية 15 – 30 سنة ، ويجوز أن تقل الفئة العمرية شريطة أن يكون 50 % من أعضاء الفريق على الأقل من شريحة الشباب .
يكون الترشّح للمشاركة في فئة الإنجاز الشبابي المؤسسي من الجائزة للمؤسسات والجمعيات والأندية والهيئات التي تعمل في المجال الشبابي، بشرط أن تكون مشهرة قانونا و أنجزت مشروعا أو برنامجا أو خطة في أحد مجالات التنافس ونجحت في تحقيق الأهداف المنشودة منها بشكل يعدُّ إنجازا في حدّ ذاته. وأن العمل المرشّحُ قد تم إنجازه على أرض الواقع وأثبت نجاحه في تحقيق الأهداف المنشودة منه بنسبة عالية ، ولم تضع اللجنة المشرفة على الجائزة فئة عمرية محددة والتنافس مفتوح في كافة المجالات : الفنية – العلمية – الاجتماعية – والأدبية.

إلى الأعلى