الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: هجمات على الأنبار وصلاح الدين وانتحاريون يقتحمون (سبايكر)
العراق: هجمات على الأنبار وصلاح الدين وانتحاريون يقتحمون (سبايكر)

العراق: هجمات على الأنبار وصلاح الدين وانتحاريون يقتحمون (سبايكر)

بغداد ـ وكالات: شن ارهابيو داعش هجمات متفرقة على قوات الامن العراقية في محافظتي صلاح الدين والأنبار كما اقتحم ارهابيون قاعدة سبايكر، شمال بغداد.
ويحاول التنظيم الذي فقد السيطرة على الرمادي كبرى مدن الأنبار مؤخرا نشر بيانات وصورا لعمليات مسلحة من اجل الحصول على نصر معنوي بعد الخسارة الفعلية التي واجهها، بحسب عدد من المراقبين.
وقال محمود سورجي المتحدث باسم “الحشد الوطني” في محافظة نينوى ان “عشرة انتحاريين اقتحموا معسكر سبايكر وفجر ثلاثة منهم احزمتهم الناسفة، ما اسفر عن مقتل 12 شرطيا بينهم ثلاثة ضباط” مشيرا الى ان القتلى يخضعون لدورة تدريب وكلهم من محافظة نينوى.
وأوضح ضابط برتبة مقدم في الشرطة ان “سبعة انتحاريين تسللوا من جهة الجزيرة ودارت مواجهات مع عناصر الشرطة”.
وأكد الضابط “مقتل 12 من عناصر شرطة نينوى اضافة الى إصابة 22 اخرين إثر تفجير ثلاثة من الانتحاريين انفسهم”.
ويضم “الحشد الوطني” عناصر سابقة من الشرطة من ابناء نينوى الذين تطوعوا للانخراط مجددا ويخضعون لدورات تدريبية حاليا بهدف المشاركة في استعادة المحافظة من داعش.
واضاف المصدر ان النيران شبت بأحد مخازن معسكر سبايكر مؤكدا مقتل الانتحاريين السبعة.
وفي محافظة الانبار شن التنظيم هجومين منفصلين احدهما على مدينة حديثة من ثلاثة محاور، بحسب مسؤولين امنيين.
وقال رئيس مجلس قضاء حديثة خالد “ان تنظيم داعش شن فجر الاحد، هجوما انتحاريا من ثلاثة محاور وتمكن من السيطرة على احد مداخل ناحية بروانة” الى الجنوب من حديثة.
واوضح ان “الهجوم وقع في المحور الغربي، منطقة الخسفة، حيث يتواجد خط صد للقوات الشرطة والعشائر، وفي الشمالي الشرقي، منطقة السكران، على الطريق الرئيسي بين حديثة وبيجي” اضافة الى “المحور الجنوبي، ناحية بروانة”.
واكد ان القوات الامنية من الجيش والشرطة وابناء العشائر، تمكنت من التصدي للعجلات الـ12 المفخخة وتدميرها قبل ان تصل الى مواقعها”.
واضاف “لكن مسلحي داعش تمكنوا من اختراق مواقع تواجد القوات الامنية قرب بروانة والسيطرة مؤقتا على احد مداخل بروانة الرئيسية” وتابع “لكن القوات الامنية تمكنت خلال هجوم مضاد من استعادة المنطقة”.
واكد النقيب زياد النمراوي من شرطة حديثة، “مقتل 5 واصابة 30 مقاتلا بجروح، من الشرطة وأبناء العشائر”.
واشار الى مساندة طيران الجيش وطيران التحالف الهجوم لاستعادة مدخل بروانة.
من جهته، قال العميد سعد معن الناطق باسم قيادة عمليات بغداد ان “قوة من الجيش والحشد الشعبي بإسناد طيران القوة الجوية احبطوا هجوما لداعش استهدف أحد المواقع قرب الفلوجة، وتم تدمير اربع سيارات مفخخة يقودها انتحاريون وقتل 22 منهم واصابة آخرين”.

إلى الأعلى