الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق : تفجير مسجدين جنوب بغداد .. واغتيال مؤذن

العراق : تفجير مسجدين جنوب بغداد .. واغتيال مؤذن

العثور على أكبر مقبرة جماعية في سنجار
تقدم بالفلوجة والقضاء على 6 من (داعش)

الحلة ــ وكالات: اعلنت الشرطة العراقية وشهود أمس الاثنين وقوع انفجارين هزا مسجدين في مدينة الحلة جنوب بغداد، واغتيال مؤذن بالرصاص امام منزله، فيما عُثر على أكبر مقبرة جماعية في قضاء سنجار تضم رفات 288 جثة مجهولة الهوية.
وذكرت مصادر عراقية ان مجموعة من المسلحين الذين يرتدون زيا عسكريا قامت ليل أمس الاول بتفجير عبوتين ناسفتين محليتي الصنع في المسجدين في مدينة الحلة (80 كلم جنوب بغداد). وقال ضابط برتبة نقيب في الشرطة ان “مسجد عمار بن ياسر في حي البكرية فجر بعد منتصف ليلة امس الاول، واضاف “بعد سماعنا صوت الانفجار تحركنا نحو المصدر وتبين انه تم زرع عبوات ناسفة في المسجد”.
واضاف ان “عددا من اهالي المنطقة ذكروا ان مجموعة يرتدي افرادها ملابس عسكرية قامت بتنفيذ العملية ولاذت بالفرار” مشيرا الى تعرض نحو عشرة منازل قرب المكان الى اضرار جراء التفجير. كما قامت مجموعة من ثلاثة او اربعة اشخاص يستقلون سيارة صغيرة، بتفجير جامع الفتح الواقع في قرية سنجار في الجانب الغربي من مدينة الحلة، وفقا للمصدر. وذكر مصدر طبي ان ثلاثة اشخاص اصيبوا بجروج جراء التفجير. وفي حادث منفصل، اغتال مسلحون مجهولون مساء الاحد طه الجبوري امام ومؤذن جامع محمد عبد الله جبوري السني في ناحية الاسكندرية (40 كلم جنوب بغداد)، وفقا لمصدر في الشرطة.
واصدرت وزارة الداخلية بيانا اعتبرت فيه ان “هذه الاعتداءات محاولات يائسة لاستعداء الطوائف العراقية ضد بعضها، وثمة جهود لاحياء الاحتقانات المذهبية على خلفية احداث تشهدها المنطقة”. واضافت ان “هذه محاولات تقوم بها عناصر مدسوسة لزرع الفتنة “، مشددة على ان الوزارة “ستتصدى بحزم وقوة ضد كل محاولة تنال من مكانة المجتمع”.
من جانبه، اتهم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ارهابيين بالوقوف وراء التفجيرين، ونقل بيان عن العبادي تلقت وكالة الانباء الفرنسية نسخة منه “وجهنا قيادة عمليات بابل بمطاردة العصابات المجرمة من (دواعش) واشباههم التي اعتدت على المساجد لإثارة الفتن وضرب الوحدة الوطنية”. ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن هذه الهجمات (حتى الآن).
على صعيد اخر، أعلن مصدر في وزارة البشمرجة العثور على أكبر مقبرة جماعية في قضاء سنجار تضم رفات 288 جثة مجهولة الهوية. وقال المصدر إن قوات البيشمرجة عثرت على أكبر مقبرة جماعية في قضاء سنجار شمال غرب بغداد تضم رفات 288 جثة مجهولة الهوية منذ سيطرة البيشمرجة على القضاء. وأوضح المصدر أنه ” يجري البحث حاليا عن مقابر اخرى يعتقد ان (داعش) قام بدفن ضحاياه فيها”. وكان اقليم كردستان أعلن تحرير قضاء سنجار غرب الموصل بالكامل على يد قوات البيشمرجة وبدعم طائرات التحالف الدولي في نوفمبر الماضي.
في سياق منفصل، أكد العقيد محمد لطيف من شرطة الانبار تعرض القوات الأمنية لهجوم مباغت من قبل (داعش) جنوب الفلوجة غرب بغداد . وقال لطيف لوكالة الأنباء الألمانية إن القطعات العسكرية تمكنت من صد هجوم شنه (داعش) في منطقة النعيمية جنوب الفلوجة، موضحا أن القطعات العسكرية قتلت ستة عناصر من التنظيم وتمكنت من اعطاب سيارتين كانتا معدتين للتفجير. وأشار إلى أن القوات العراقية تباشر عملية تمشيط تحسبا لأي هجوم من عناصر داعش.

إلى الأعلى