الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / تونس: تعديل وزاري واسع و«الشغل» يراه لا يراعي التوافق

تونس: تعديل وزاري واسع و«الشغل» يراه لا يراعي التوافق

تونس ـ وكالات: أجرى رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد أول تعديل وزاري على حكومته التي باشرت مهامها في الـ6 من فبراير 2015 لإعطائها نفسا جديدا، في وقت تواجه فيه تونس تحديات أمنية واقتصادية كبيرة. وتم بموجب التعديل تعيين 12 وزيرا جديدا وإلغاء 14 كتابة دولة (وزارة دولة)، فيما قال الاتحاد العام التونسي للشغل الحائز على جائزة نوبل للسلام ضمن رباعي الحوار الوطني أمس إن التعديل الوزاري الواسع الذي أعلن عنه رئيس الحكومة لا يستجيب للمرحلة ولا يراعي قاعدة الوفاق والتشاور. وأوضح الاتحاد، النقابة الأكبر في تونس وذات التأثير القوي على المشهد السياسي، في بيان له أمس إن التعديل الوزاري المعلن لم يراعِ قاعدة الوفاق والتشاور في مرحلة لا تزال تونس تحتاج فيها إلى التوافق. وشمل التعديل بالخصوص ثلاث وزارات سيادية هي: الداخلية والعدل والخارجية. وتم تعيين الهادي المجدوب وزيرا للداخلية خلفا لناجم الغرسلي، وخميس الجهيناوي وزيرا للشؤون الخارجية خلفا لطيّب البكوش الأمين العام السابق لحزب نداء تونس الحاكم، والقاضي عمر منصور وزيرا للعدل. وخميس الجهيناوي مستشار دبلوماسي لدى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي.

إلى الأعلى