الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / تونس توقف ضابطا بالأمن السياحي على خلفية «سوسة»

تونس توقف ضابطا بالأمن السياحي على خلفية «سوسة»

تونس ـ د.ب.أ: أفاد تقرير إعلامي في تونس بإيقاف ضابط أمني على خلفية الأحداث الإرهابية التي وقعت بفندق امبريال بسوسة في يونيو الماضي والتي أودت بحياة 38 سائحا أجنبيا.
وأفاد تقرير نشر على موقع «آخر خبر أونلاين» بأن قاضي التحقيق في محكمة تونس أصدر بطاقة إيداع بالسجن بحق رئيس فرقة الأمن السياحي بجهة حمام سوسة للاشتباه في تقصيره أمنيا خلال الهجوم الارهابي الذي استهدف النزل في المنتجع السياحي بمدينة سوسة يوم 26 يونيو.
وبحسب ما ذكره الموقع نقلا عن مصادر قضائية فان معلومات تفيد بأن رئيس فرقة الأمن السياحي وصل إلى نزل «الامبريال» لحظة تنفيذ العملية الارهابية لكنه انسحب دون أن يتدخل أو يطلق رصاصة واحدة من سلاحه.
وأضافت نفس المصادر أن الضابط برر انسحابه بجلبه لصدرية واقية من الرصاص غير أن هذا لم يقنع قاضي التحقيق الذي أصدر بحقه بطاقة ايداع بالسجن.
كما قرر قاضي التحقيق الاحتفاظ بأربع عناصر أمنية أخرى على ذمة التحقيق.
وكانت صور ومقاطع فيديو تناقلت لحظة وقوع الهجوم على السياح الذي بدأه مسلح من على الشاطئ قبل أن يجهز بدم بارد على عدد آخر داخل الفندق ثم يغادر دون أن يعترضه عون أمن إلى ان تصدت فرقة خاصة له خارج الفندق وأردته قتيلا.
وكشف الهجوم الذي خلف حصيلة غير مسبوقة بتونس، 38 قتيلا أغلبهم من السياح البريطانيين، عن قصور في تأمين المنطقة السياحية ما دفع السلطات الى إقالة والي سوسة وعدد من القيادات الأمنية.

إلى الأعلى