الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 م - ٢٨ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تشكيل لجان لحماية الطفل من العنف أو الاستغلال أو الإساءة

تشكيل لجان لحماية الطفل من العنف أو الاستغلال أو الإساءة

كتب – مصطفى بن احمد القاسم:
أنشأت وزارة التنمية الاجتماعية مؤخرا العديد من اللجان لحماية الطفل العماني من العنف أو الاستغلال أو الإساءة، وذلك في جميع محافظات السلطنة تحت مسمى (لجان حماية الطفل)، والتي تضم في عضويتها ممثلين من وزارات: التنمية الاجتماعية، الصحة، والتربية والتعليم، وشرطة عمان السلطانية، والادعاء العام، ومستشفى جامعة السلطان قابوس، وجمعيات المرأة العمانية، إلى جانب ممثلين من الجمعيات الأهلية أو ذوي الخبرة يتم اختيارهم من قبل رئيس اللجنة بالمحافظة.
وتختص لجان حماية الطفل بتلقي الشكاوى أو البلاغات من الأفراد أو الجهات الحكومية أو الأهلية أو الخاصة عن أي انتهاكات لحقوق الطفل أو تعرضه للعنف أو الاستغلال أو الإساءة، ويتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها. كما تقوم بدراسة ومتابعة حالات الأطفال المعرضين أو الذين تعرضوا للعنف؛ وذلك بوضع خطط العلاج والتأهيل النفسي والاجتماعي. كما يجوز لها في هذا الشأن الاستعانة بالجهات والمؤسسات المختصة كـ(الادعاء العام، مراكز الشرطة، المدارس، المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة)، وأيضا تقوم برصد حالات الأطفال المعرضين أو الذين تعرضوا للعنف أو الاستغلال أو الإساءة، أو الانتهاك لحقوقهم، ومناقشتها، وتقييم نتائجها، ووضع المقترحات والتوصيات، وذلك من خلال استمارة الرصد المعدة لهذا الغرض، وتوثيقها بسجلات الرصد الوطنية الشاملة بدائرة الحماية الأسرية. كما تقوم اللجان عبر مندوبي حماية الطفل، وفقا للإجراءات القانونية، برفع توصية للادعاء العام حول إيداع الأطفال المعرضين للعنف أو الاستغلال أو الإساءة بدار الرعاية المؤقتة (دار الوفاق) أو إخراجهم منها، ومتابعتهم بعد خروجهم لضمان حمايتهم وتأهيلهم واندماجهم في المجتمع، وتساهم هذه اللجان في نشر ثقافة حماية الطفل، والتعريف بلجان حماية الطفل، وإعداد البرامج التوعوية للأسر بكل محافظة، مع التركيز على أسر الأطفال المعرضين للعنف والاستغلال والإساءة بالإضافة الى متابعة اشتغال الأطفال في الأعمال التي حظرها القانون، أو التي تؤثر على صحتهم وتعليمهم، أو تنتقص من كرامتهم، واتخاذ الإجراءات اللازمة بالتعاون مع الجهات المعنية. كما تعنى بوضع برنامج لتأهيل الأسر والمربين ممن يقومون بعنف موجه ضد الأطفال أو استغلال أو إساءة وذلك بالتعاون مع دائرة الحماية الأسرية.

إلى الأعلى