الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا : المساعدات في طريقها إلى 3 بلدات وتركيا تفرض تأشيرات دخول على السوريين
سوريا : المساعدات في طريقها إلى 3 بلدات وتركيا تفرض تأشيرات دخول على السوريين

سوريا : المساعدات في طريقها إلى 3 بلدات وتركيا تفرض تأشيرات دخول على السوريين

دمشق ــ الوطن ــ وكالات:
قال الصليب الأحمر إن وكالات المساعدات تلقت إذنا من الحكومة السورية بنقل امدادات إغاثة إلى ثلاث بلدات ترددت تقارير أن سكانها يواجهون خطر الموت جوعا. يأتي ذلك فيما قررت حكومة أنقرة فرض تأشيرة دخول على السوريين الراغبين في دخول تركيا جوا أو بحرا أمس الجمعة، وذلك من أجل وقف تدفق المهاجرين.
وقال باول كرزيسياك، متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر ” تلقينا إذنا بدخول بلدات مضايا وفوعة وكفريا “. وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أمس الأول الخميس أن الحكومة السورية مستعدة للسماح بدخول المساعدات ولكنها أشارت فقط إلى بلدة مضايا.
على صعيد آخر، ذكرت وزارة الخارجية التركية أن القواعد الجديدة تهدف إلى الحد من عدد السوريين الذين يصلون بشكل غير مباشر من بلدان أخرى مثل لبنان أو مصر. ويحاول الكثير من اللاجئين دخول تركيا من هذه البلدان من أجل الذهاب إلى الاتحاد الأوروبي. وتقول المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن 800 ألف شخص عبروا البحر إلى اليونان من تركيا عام 2015، معظمهم من السوريين. ومازال السوريون الذين يدخلون تركيا برا بشكل مباشر من سوريا حيث يتم استقبالهم كلاجئين، حسبما أفادت متحدثة باسم وزارة الخارجية التركية، مشددة على أن تركيا ستظل ملتزمة بـ”سياسة الباب المفتوح”. ويشتكي نشطاء حقوق إنسان ونشطاء سوريون من أن الواقع على الأرض مختلف للغاية حيث يقولون إن حرس الحدود التركي يقوم بإرسال اللاجئين إلى سوريا مجددا.
وفي وقت لاحق وصل إلى مطار القاهرة مساء 30 سوريا بعد ترحيلهم من تركيا على نفس الطائرة لوصولهم بدون تأشيرات دخول مسبقة في بداية إجراءات جديدة لدخول السوريين لتركيا.
وقالت مصادر مسئولة بمكتب الخطوط التركية بالقاهرة إنه جرى إنهاء إجراءات سفر السوريين الثلاثين من القاهرة على رحلة الشركة رقم 695 والمتجهة إلى إسطنبول.
وفي نهاية العام الماضي، أعلنت تركيا فرض تأشيرة دخول على المواطنين السوريين الوافدين عن طريق المنافذ البحرية والجوية من المقيمين في بلد ثالث، وذلك اعتبارا من 8 يناير2016. وأرجعت تركيا فرض التأشيرة على السوريين القادمين من دول أخرى إلى ضرورة تنظيم الهجرة غير النظامية، مؤكدة على أن السوريين الذين يريدون دخول تركيا من المنافذ البرية لا يشملهم هذا القرار، لأن ذلك يبقى في إطار المساعدات الإنسانية.

إلى الأعلى