الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / رؤوس أحــلام.. بُـعاد

رؤوس أحــلام.. بُـعاد

قَـديماً
كانَ إدريـسُ يَـتيماً
كـانَ في عينيِّ
إدريسَ أسىً
يَـسكبُ في فِضَّةِ الماءِ
أوهــام القساوِسَة الصِغارِ
ويَجمعُ أحلامه
في كلَّ صُبـحٍ
تيـناً وياسميناً
شــجراً ورطـباً
قـد قِيلَ
بأنـهُ العرَّابُ
وابنُ الأرضِ والفّلاَّحِ
كم غُصن زيتونٍ
نمى بين يَــديهِ؟
وكم شَجى وتَـر من الدعاءِ
ببسملاتِ صـــلاتهِ
حَـزيناً كالناي
في شبَّاك الليلِ
ســـــــلامٌ يا حنينَ الأرضِ
يا قــمر البُيوتِ
ويا وليَّاً
لم تَلدهُ سوى نُـذور الوهمِ
يا أيها الموت النبيلُ
ســــــلامٌ
ها رحلتَ
وها ذويتَ
وها تَـركتَ بجُرحِ كل مدينة
قــمراً ووسادة
لغَريبة وغَــــــــريبْ!!!

سميرة الخروصية

إلى الأعلى