الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / انطلاق مهرجان مسقط السينمائي الدولي التاسع تحت شعار «السينما فن التسامح والجمال» 21 مارس المقبل
انطلاق مهرجان مسقط السينمائي الدولي التاسع تحت شعار «السينما فن التسامح والجمال» 21 مارس المقبل

انطلاق مهرجان مسقط السينمائي الدولي التاسع تحت شعار «السينما فن التسامح والجمال» 21 مارس المقبل

شاروخان وبوسي وميرفت أمين وسمير صبري وكريم عبدالعزيز ضمن ضيوف المهرجان
تنظيم «ملتقى الفيلم العماني» و«ملتقى الفنانين التشكيليين» وتدشين «موسوعة السينما العمانية» .. على هامش المهرجان
مسقط ـ : عقدت الجمعية العمانية للسينما مساء الأربعاء الماضي بالنادي الثقافي مؤتمرها الصحفي الأول الخاص بالإعلان عن تفاصيل وفعاليات مهرجان مسقط السينمائي الدولي التاسع 2016. ترأس المؤتمر رئيس الجمعية والرئيس التنفيذي للمهرجان الدكتور خالد بن عبدالرحيم الزدجالي الذي أعلن في بداية المؤتمر عن موعد انطلاق المهرجان والمقرر أن تنطلق فعالياته من 12 وحتى 27 مارس 2016. شعار كما أعلن خالد الزدجالي عن شعار المهرجان لهذا العام وهو (السينما فن التسامح والجمال) وهو شعار مستوحى من الأزمات والحروب التي حدثت وتحدث بالدول العربية والإسلامية، والسينما لها دور كبير في طرح قصايا كثيرة. مسابقات وجوائز وسيتضمن المهرجان كعادته السنوية المسابقات السينمائية وأهمها مسابقتان رئيسيتان، الأولى مسابقة الأفلام الروائية الطويلة وهي مسابقة دولية، والثانية مسابقة الأفلام القصيرة والتسجيلية وتكون مسابقة عربية. وبالنسبة لجوائز هاتين المسابقتين، ففي المسابقة الأولى ستكون هناك جائزتان أساسيتان وهما الخنجر الذهبي والخنجر الفضي. كما استحدثت هذا العام جائزة ثالثة سميت بجائزة إنجاز الفيلم الأول وهي فرصة للمخرجين الجدد أن يتنافسوا فيما بينهم على الحصول عليها. بالإضافة إلى جوائز أخرى تخصصية، منها جائزة أفضل ممثل وأفضل ممثلة وجائزة لجنة التحكيم وهي جائزة تقدمها لجنة التحكيم لأي فيلم من اختيارها، أو أي عنصر آخر موجود في الأفلام الأخرى ويستحق هذه الجائزة. أما بالنسبة للأفلام التسجيلية والقصيرة فسوف يكون هناك أيضا جائزتان أساسيتان لكل من الأفلام التسجيلية والقصيرة وهما الخنجر الذهبي والخنجر الفضي. والجائزة الثالثة هي جائزة الإنجاز. أفلام مشاركة وفيما يخص الأفلام المشاركة يؤكد الزدجالي أن عدد الأفلام المختارة سواء كانت الروائية الطويلة أو القصيرة أو الأفلام التسجيلية محدود، حيث تم اختيار الأفلام بعناية شديدة وتم استبعاد الأفلام التي توقعت الجمعية أنها لن تصل للفوز بالجوائز بالمقارنة مع باقي الأفلام المشاركة». ويضيف الزدجالي: تم اختيار أفضل 10 أفلام قصيرة وأفضل 10 أفلام تسجيلية وحوالي 15 فيلما بالنسبة للأفلام الروائية الطويلة، وتحاول اللجنة المختصة قدر الإمكان تقليص هذا العدد حتى نصل إلى 12 فيلما». وأكد أنه سيتم الإعلان عن باقي تفاصيل الأفلام المشاركة في المؤتمر القادم. الندوات وحلقات العمل ومن البرامج الأخرى في مهرجان هذا العام سيكون هناك عدد من الندوات وحلقات العمل من ضمنها: ندوة «الروائي والفيلم السينمائي» وندوة «الفيلم العماني القصير» وندوة ثالثة بعنوان «السرد الحكائي» وستكون هذه الندوات بالتعاون مع النادي الثقافي. كما سيتم تنظيم ندوات حوارية مع الفنانين والكتاب والنقاد وضيوف المهرجان والتي ستكون متواصلة بشكل يومي طوال أيام المهرجان. إضافة إلى الندوات الأدبية والتي ستكون حاضرة بشكل أكبر هذا العام وقد وصلوا حاليا إلى ما يقارب العشر ندوات. أما فيما يتعلق بحلقات العمل، فهناك مجموعة منها سيتم تقديمها مع بعض المخرجين والنقاد والممثلين المتواجدين. وهي فرصة للممثلين والممثلات لينضموا لهذه الحلقات الفنية. ضيوف المهرجان وفيما يتعلق بضيوف المهرجان أعلن رئيس الجمعية العمانية للسينما، الرئيس التنفيذي للمهرجان أنه تمت دعوة العديد من الفنانين العرب والأجانب الذين استجابوا حتى الآن ومنهم: الفنان الهندي شاروخان والفنانة بوسي، والفنانة ميرفت أمين والفنان سمير صبري، والفنان كريم عبدالعزيز. وصلاح الجزائري، وأسمهان توفيق. ونسرين فاعور. بالإضافة إلى العديد من الفنانين الذين سيرافقون أفلامهم والمدعوين للفعاليات المصاحبة كالندوات وحلقات العمل والتكريم. ملتقى الفيلم العماني وسيقام على هامش المهرجان «ملتقى الفيلم العماني» الذي سيكون حاضرا بين الفعاليات وذلك بعدما تم تأجيله عن موعده السابق. وهذا الملتقى سيكون خاصا بالأفلام العمانية فقط. وعن جوائز الملتقى أضاف الزدجالي: ستكون للتسجيلي والقصير والإنجاز الأول. كما سيتضمن جائزة النص العماني لأي سيناريو سواء فيلم تسجيلي أو روائي طويل أو قصير. وستقام على هامش المهرجان أيضا عدة فعاليات سيتم تنظيمها من بينها ولأول مرة «ملتقى الفنانين التشكيليين» وهو بالتعاون مع الجمعية العمانية للفنون التشكيلية. وسيتم من خلاله استضافة 5 فنانين من دول الخليج و5 آخرين من السلطنة. سيقوم هؤلاء التشكيليون برسم لوحات تتعلق بالفن السابع وعلى طوال فترة أيام المهرجان.بالإضافة إلى تدشين «موسوعة السينما العمانية» وهي عبارة عن موسوعة شاملة تحتوي جميع تاريخ السينما في عمان، إضافة إلى تنظيم ليلة خاصة لتكريم الفنانين العمانيين. وعن مواقع فعاليات المهرجان فسوف تكون في مقر الجمعية العمانية للسينما والنادي الثقافي وسيتي سنتر مسقط وسيتي سنتر القرم. واختتم المؤتمر ببعض الأسئلة والنقاشات من الحضور والصحفيين.

إلى الأعلى