الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الأمن المصري يحبط هجوما على سياح بالغردقة .. ومسلحون يغتالون شرطيين

الأمن المصري يحبط هجوما على سياح بالغردقة .. ومسلحون يغتالون شرطيين

السيسي يوجه بتحديث المناهج والتوسع بالنشاط الرياضي للشباب
القاهرة ـ (الوطن) ـ وكالات:
أحبط الأمن المصري هجوما استهدف سياحا بفندق في مدينة الغردقة على ساحل البحر الأحمر فيما اغتال مسلحون شرطيين في حين أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن توجيهات بتطوير المناهج التعليمية والتوسع بالنشاط الرياضي للشباب.
واصيب ثلاثة سياح أوروبيين بجروح في هجوم بالسكين استهدف فندقا في منتجع الغردقة المصري على البحر الأحمر وأردت الشرطة خلاله احد المهاجمين قتيلا واصابت الثاني بجروح خطرة.
وقال المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد ان السياح الثلاثة وهم نمساويان وسويدي “اصيبوا بجروح بالسلاح الابيض الا ان حالتهم مستقرة”.
ووقع الهجوم في الغردقة المنتجع المطل على البحر الاحمر والواقع على بعد نحو 500 كلم جنوب القاهرة.
وقالت وزارة الداخلية في بيان ان المهاجمين حاولا دخول فندق بيلا فيستا عبر المطعم المطل على الطريق.
من جهته قال مسؤول في الشرطة ان السياح الثلاثة اصيبوا “بجروح طفيفة” وان مهاجما ثانيا “اصيب بجروح خطرة” في هذا الهجوم الذي اكد بان “قوات الامن احبطته”.
وبحسب بيان الداخلية فان المهاجم الذي قتلته قوات الأمن هو طالب في العشرينات من العمر.
وقال وكيل سفريات في الغردقة مقره قريب من الفندق إن الشرطة أخلت الفندق وفرضت طوقا امنيا حوله، في حين عمد خبراء المفرقعا الى تفتيش المكان للتحقق من عدم وجود متفجرات.
وتفقد وزير السياحة المصري السياح الاوروبيين الثلاثة الذين اصيبوا في الهجوم.
وقال الوزير هشام زعزوع ان التحقيق يتواصل لتحديد ملابسات هذا الهجوم.
وعلى شريط فيديو نشر على الانترنت يمكن رؤية المهاجم الجريح اثناء اسعافه ولدى سؤاله عن هويته، ويبدو انه اصيب بالرصاص في الساقين.
ووصف الوزير المهاجمين بانهما “هاويان” مشيرا الى ان مبرراتهما لم تتضح في الوقت الحاضر.
وقال “بحسب المعلومات المتوافرة لدي، يبدو لي انهما تصرفا مثل الهواة. يبدو لي الامر غير محترف بالنسبة لشخص يفكر في تبني العمل على انه جزء من مخطط ارهابي”.
واوضح “انهما لم يستخدما سوى سكينين. ان كان احد ما يسعى لاثارة حادث فظيع، فهو لا يكتفي باستخدام سكين”.
وفي حادث منفصل قتل عقيد في الشرطة ومجند اثر تعرضهما لهجوم مسلح اثناء توجههما إلى عملهما بالسيارة في شبرامنت في محافظة الجيزة غرب القاهرة، وفق وزارة الداخلية.
وصرح مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية المصرية ” إنه صباح أمس إستشهد كلاً من العقيد علي أحمد فهمى رئيس قسم مرور المنيب والمجند محمد رمضان البرهامي عبدالمقصود من قوة ذات الجهة إثر قيام مجهولين بإطلاق أعيرة نارية تجاههما حال توجههما لجهة العمل مستقلين سيارة بدائرة مركز شبرامنت” بمحافظة الجيزة جنوب العاصمة المصرية.
وأضاف أنه تم تشكيل فريق بحث موسع من أجهزة الوزارة لسرعة ضبط الجناة
والأسلحة المستخدمة.
من ناحية اخرى قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسى، إنه وجه مجلس الوزراء ووزارة الرياضة بالتوسع فى النشاط الرياضي من خلال إطلاق دورى للمدارس والجامعات.
وقال السيسى في كلمته باحتفالية يوم الشباب المصري بدار الاوبرا أمس إنه كان هناك 4 آلاف مركز على مستوى الجمهورية ومستواهم يحتاج رفع كفاءة، لافتا إلى أنهم انتهوا من 2700 منهم، مؤكدًا أن الإصلاحات ستنتهي بكافة المراكز آخر العام.
وناشد الرئيس السيسى، الشباب المصرى ألا يبخلوا بتجربتهم، وألا يتركوا شيئًا ينال منهم، مشددًا أن الوطن يواجه بالشباب معركة بقاء، قائلا: “الوطن يواجه بكم معركة بقاء فتمسكوا بوطنكم أمام من يريد أن ينال منه وبالأخلاق وصحيح الدين”.
وأضاف أنه وجه بتشكيل لجنة متخصصة لتحديث المناهج التعليمية تنتهي من أعمالها في أقرب وقت، موجهًا رسالة إلى الشباب: “تسلحوا بالعلم لكي تضمنوا لمصر مركزا متميزا واعملوا وتعلموا من أجل مصر”.
وشدّد على ضرورة أن يتسلح الشباب بالعلم والعمل، مشيرًا إلى أنه على الجميع أن يعمل من أجل مصر؛ لأنها ستحيا بقوة الشباب.
وقال السيسى، إن الوطن ليس مخصص لطائفة أو جماعة دون أخرى، إنما وطن يشكله الجميع دون استثناء عقائدى أو جغرافى ولن أسمح لمصر أن تضيع، مشددا: “لين الكلام ليس معناه الضعف والتهاون”. وأضاف الرئيس السيسى الأب يريد أن يكون أولاده أفضل منه، وأتمنى أن يكون شباب مصر الأكثر تقدما ومهارة على الإطلاق. وتابع السيسى: “القوة ليست بالصوت العالى، وإنما بالقرار والوقفة والرجولة والجدية والالتزام وليس بأى شىء آخر، وعلى الجميع أن يسمع كلام به رقة ولين لأن ظروف البلد صعبة ونسبة كبيرة من المصريين حالتهم رقيقة وأحاول الإرفاق بهم”.

إلى الأعلى