السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / مشروع عُمان للإبحار يستعد للنسخة السادسة من أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي
مشروع عُمان للإبحار يستعد للنسخة السادسة من أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي

مشروع عُمان للإبحار يستعد للنسخة السادسة من أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي

بمشاركة 160 بحارًا من 21 دولة حول العالم
يستعد مشروع عمان للإبحار لاستضافة أكثر من 160 بحارًا من أبرز البحارة الناشئين من مختلف أنحاء العالم، وذلك للمشاركة في أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي الذي سيقام في المدينة الرياضية بولاية المصنعة خلال الفترة من 17 إلى 23 يناير 2016م. وقد انطلق أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي في عام 2011م ويحرص المشروع على إقامته بشكل سنوي، حيث يستقبل كل عام أكثر من 100 من أبرز البحارة الأشبال في ضيافة المدينية الرياضية بولاية المصنعة. تركز الفعالية هذا العام على الناشئين في رياضة الإبحار الشراعي، سواء في فئة قوارب الأوبتمست أو فئات قوارب الليزر راديال أو الليزر 4.7، وسيكون الأسبوع منصة مثالية لتبادل الخبرات بين البحارة العمانيين والبحارة القادمين من خارج السلطنة، حيث تشتمل الفعالية على برامج تدريبية ومجموعة من ورش عمل، والأنشطة الترفيهية، وأنشطة بناء الفريق وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات، بالإضافة إلى إقامة سباقات شراعية بين البحارة الناشئين لتوظيف ما اكتسبوه من خبرة وتذكية روح المنافسة بينهم.
ومن بين أبرز الأشبال الذين أكدوا حضورهم إلى فعاليات الأسبوع بطلة العالم للأوبتمست (فتيات) السنغافورية جودي لاي، بالإضافة إلى الفائز بسباقات الأسبوع العام الماضي السنغافوري إيان توه، والمصنفة الأولى في القارة الأوروبية أريادني سباناكي، والمصنفة الأولى في أميركا الشمالية ميا نيكولوسي وغيرهم من حاملي ألقاب البطولات القارية والعالمية.
ستنطلق فعاليات الأسبوع بحلقة لتطوير المهارات الشخصية والمهنية، وستتضمن الورشة العديد من أنشطة بناء الفريق، والعمل الجماعي، والتي ستكون افتتاحية مثالية لكسر الحواجز بين البحارة وتمهيد التعارف بينهم، علاوة على مساهمتها في تبادل الخبرات والتجارب بين البحارة المحترفين والآخرين ممن هم أقل خبرة. ومن السلطنة سيشارك حوالي 51 بحارًا من مختلف مدارس الإبحار الشراعي في السلطنة، وسيكون الأسبوع فرصة لهم للاحتكاك بالبحارة من مختلف دول العالم وتبادل الخبرات والتجارب معهم، سواء كانت خبرات تتعلق بخوض السباقات والمنافسات، أو كانت خبرات فنية تتعلق بالقوارب أو أي معلومات مفيدة قد حصل عليها البحارة من تجاربهم السابقة أو من مدربيهم، ولهذا أكد المدرب محسن البوسعيدي، مدير برنامج الناشئين في عمان للإبحار على أهمية هذا الأسبوع للبحارة العمانيين، حيث قال: «عاماً بعد عام يتزايد الإقبال على فعاليات أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي، وأصبح الأسبوع من أبرز الفعاليات التدريبية في جدول المدربين من مختلف أرجاء العالم، لأن الأسبوع يمثل فرصة لا تعوض لخوض سباقات مع أبرز البحارة من مختلف دول العالم في ظروف بحرية مثالية وموقع استضافة مثالي يمتاز بأعلى المواصفات». وعن الفعالية قال البوسعيدي: «أسسنا فعالية أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي في عام 2011م لتكون فعالية خاصة بعمان للإبحار، وما لبثت أن أصبحت من أبرز المحطات التدريبية للبحارة العمانيين والخليجين، علاوة على اكتسابها سمعة متسارعة في الساحة الدولية، وهو ما يتضح جليًّا من الأسماء المشاركة في الأسبوع. كما يسرنا أن نرحب هذا العام بضيفونا في فئتي الليزر راديال والليزر 4.7، ونحن محظوظون بالتجاوب الكبير من البحارة دوليين للمشاركة في فئة الليزر في هذا الأسبوع، وفخورون بالبحارة العمانيين الذين سيشاركون في هذه الفئة ونتمنى لهم كل التوفيق.
وختم البوسعيدي حديثه بقوله: «علاوة على صقل مهارات الأشبال في فئة الأوبتمست والليزر، ستكون فعاليات هذا الأسبوع والسباقات المصاحبة فرصة مثالية للتحضير والاستعداد على الظروف الجوية والبحرية لبطولات العالم للاتحاد الدولي للإبحار الشراعي التي تستضيفها السلطنة خلال شهر ديسمبر المقبل». سينطلق أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي بتاريخ 17 يناير في المدينة الرياضية بولاية المصنعة، وأما السباقات فستكون بتاريخ 20 يناير، كما سيقام حفل الختام وتوزيع الجوائز بتاريخ 23 يناير في نفس الموقع.

إلى الأعلى