الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اختتام ناجح لأنشطة وفعاليات إبداعات شبابية بسمائل

اختتام ناجح لأنشطة وفعاليات إبداعات شبابية بسمائل

وسط مشاركة واسعة من قبل شباب الولاية

سمائل ـ من يعقوب بن محمد الرواحي:
أنهت اللجنة الشبابية بنادي سمائل أنشطة وفعاليات برنامج إبداعات شبابية لعام 2015م/2016م الذي تنظمه وزارة الشؤون الرياضية على مستوى أندية السلطنة والذي شهد مشاركةً واسعةً من جانب الشباب من الجنسين وتفاعلا كبيرا من قبل المشاركين في الفئتين.
وقد أنهت اللجنة المكلفة بالإشراف على سير المسابقات التي يتولى رئاستها منصور بن ناصر الرواحي من تقييم كافة أعمال المُشاركين في مختلف المجالات التي شارك بها النادي، وكان آخرها المسابقة الثقافية للفئتين (الأولى) من (12- 15 سنة) و(الثانية) من (16-30 سنة).التي أقيمت مؤخرا بمركز التدريب التربوي بسمائل، فقبل انطلاق المسابقة ألقى رئيس اللجنة الشبابية بالنادي كلمة رحب فيها بالفرق المشاركة والحضور، ثم عرف بالبرنامج ومسابقاته المطروحة، مؤكدا بأن اللجنة تطمح إلى مشاركة أكبر عدد من شباب الولاية في جميع المسابقات المختلفة، وحثهم على بذل المزيد من العطاء، متمنيا لهم التوفيق والمشاركة الإيجابية في مختلف المجالات بما يشرف الولاية.
مؤكدا أن مثل هذه المسابقات من شأنها النهوض بفئة الشباب التي استهدفتها الوزارة فكريا وادبيا وفنيا واجتماعيا والتي ستكون دافعا لهم لبذل المزيد من العطاء والنماء في خدمة هذا الوطن الغالي تحت القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله وأبقاه..
فيما بعد انطلقت فعاليات المسابقة الثقافية للفئة العمرية الأولى، شارك فيها (6) فرق، وقد تم طرح عشرة أسئلة لكل فريق، جاءت الأسئلة متنوعة المضامين وتناولت مختلف المجالات المرتبطة بالسلطنة (السياحة، الشخصيات العمانية، الجغرافيا والتاريخ، والمعالم العمانية).وقد حصل على المركز الأول الفريق المكون من كل من (سيف بن علي الرواحي، سعيد بن منصور الرواحي، عامر بن حمد الحبسي) بعد حصوله على (45) نقطة، فيما تعادل فريقان في مجموع النقاط ولكل منهما (40) نقطة، ما إضطر اللجنة المنظمة للمسابقة إلى طرح سؤال فاصل بين الفريقين لتحديد المركزين الثاني والثالث وبعد منافسة قوية بين الفريقين تمكن من تحقيق المركز الثاني الفريق المكون من كل من (يوسف بن هلا السيابي، غيث بن علي السيابي، محمد بن خلفان السيابي)، وجاء في المركز الثالث الفريق المكون من كل من ( محمد بن حمد الفهدي، خالد بن هلال السيابي، أسامة بن عبدالله الندابي)، كما أقيمت المسابقة للفئة العمرية الثانية، والتي شارك فيها (8) ثمان فرق، وقد جاءت الأسئلة متنوعة في مختلف المجالات العامة (عمانية، خليجية، عربية، ودولية)، حيث اظهرت الفرق المشاركة تنافسا قويا ومثيرا، مما يدل على فهم المشاركين لمثل هذه المسابقات ولما لها من دور فاعل في غرس المعلومة لديهم، وقد اشتدت المنافسة بينهم وأظهروا مستوى متقدم، إلا أن الكلمة الأخيرة كانت من نصيب الفريق الذي حصل على المركز الأول والمكون من كل من (أحمد بن محمد الندابي، أنمار بن خلفان البكري، محمد بن عبدالله الرواحي) بعد تحصل على مجموع (45) نقطة.
وسيمثل الفريقين الحاصلين على المركز الأول من كلا الفئتين النادي على مستوى المحافظة..
أشرف على تنظيم المسابقة محمد الحراصي عضو اللجنة الشبابية..
وفي مجال المسابقات الأخرى التي أقيمت خلال الأيام الماضية فقد شهدت هي الأخرى منافسات قوية بين المتسابقين..
ففي مسابقة الشطرنج لفئة الاناث استطاعت المتسابقة نور بنت سيف الفهدية من الحصول على المركز الأول، وجاءت المتسابقة صفية بنت خلفان السيابية في المركز الثاني..
وفي فئة الذكور استطاع المتسابق يوسف بن هلال السيابي الحصول على المركز الأول، وجاء المتسابق أحمد بن ناصر الدغيشي في المركز الثاني، والمتسابق أصيل بن سليمان الحراصي ثالثا، وسيمثل الحاصلين على المركز الأول من كلا الفئتين (الذكور والاناث) النادي على مستوى المحافظة..
أما بالنسبة لمسابقة الفئة العمرية الثانية لفئة الإناث، فقد استطاعت المتسابقة وئام بنت زايد الخليلية الحصول على المركز الأول، وحصلت المتسابقة عذراء بنت حمود الفهدية على المركز الثاني، وفي فئة الذكور استطاع المتسابق سمير بن سالم الحمحامي الحصول على المركز الأول، وحصل المتسابق زياد بن زايد الخليلي على المركز الثاني، وجاء بالمركز الثالث المتسابق أمير بن حمود الفهدي، وسيمثل الحاصلين على المركز الأول لفئتي الذكور والإناث النادي على مستوى المحافظة..
أدار تحكيم المسابقة لفئة الإناث وفاء الحضرمية ولفئة الذكور أمير الفهدي، وأشرف على سير المسابقة عبدالله الفهدي عضو اللجنة الشبابية..
وفي مجال مسابقة التعليق الرياضي والتي تقدم للمشاركة فيها عدد (2) متسابقين، واتسمت المسابقة بروح المنافسة الجريئة والإرادة القوية المدعومة بعزيمة التنافس لديهما وقد تمكن المتسابق أدهم بن يوسف السيابي من الحصول على المركز الأول لأدائه المتميز في مجال التعليق الرياضي الذي قدمه امام اللجنة، فيما حصل المتسابق أحمد بن عبدالله الرحبي على المركز الثاني، والذي بدوره أيضا قدم امكانات رائعة في مجال التعليق.
وقد اشتملت نقاط التقييم على (الأداء الصوتي، المعلومات الرياضية، الحضور الذهني)..
أشرف على سير التقييم أعضاء اللجنة الشابية وهم: ابراهيم الرواحي، محمد الحراصي، وأنمار البكري وبحضور رئيس اللجنة..
وفي مجال مسابقة الإلقاء الشعري بشقيه الفصيح والنبطي، فقد شارك فيها (8) متسابقين من الجنسين، وجاءت نتائجها كالتالي: في مجال الشعر الفصيح تمكنت المتسابقة عائشة بنت أحمد الأزكوية من الفوز بالمركز الأول وحصلت على (38) نقطة من أصل (40)، وجاءت بالمركز الثاني المتسابقة سرى بنت سليمان الرواحية وحصلت على (37) نقطة.
فيما جاءت المتسابقة ميار بن أسعد الخليلية بالمركز الثالث وحصلت على (35) نقطة.
وفي مجال الشعر النبطي استطاع المتسابق فهم بن سليمان الرواحي الحصول على المركز الأول وحصل على (37,5) نقطة من أصل (40).وجاءت بالمركز الثاني المتسابقة شذى بنت عبيد السليمية وحصلت على (36) نقطة.
فيما تمكنت المتسابقة تسنيم بنت سيف المحرزية الحصول على المركز الثالث وحصلت على (34) نقطة.
وقد اشتملت نقاط التقييم على مجالات (السلامة اللغوية للأداء والأداء الصوتي والأداء الحركي والسمات الشخصية)..
أدار المسابقة كل من إبراهيم الرواحي وموسى العبودي عضويي اللجنة الشبابية بحضور رئيس اللجنة..
وفي مجال مسابقتي القصة القصيرة والشعر بشقيه (الفصيح والنبطي)، فقد حصل على المركز الأول في مجال الشعر الفصيح الشاعر سالم بن محمد الرحبي عن قصيدته بعنوان (موطني في موعد الفجر).واستطاع المتسابق حاتم بن راشد الحسيني الحصول على المركز الثاني عن قصيدته بعنوان (الليل حديث أخر).فيما تمكن المتسابق محمد بن سليم الهنائي الحصول على المركز الثالث عن قصيدته بعنوان (سمائل المحبة)..
وفي مجال الشعر النبطي تمكن المتسابق معاذ بن أحمد السليمي الحصول على المركز الأول عن قصيدته بعنوان (وسافر دمع ).وفي مجال القصص الأدبية، حصل المتسابق إدريس بن سليمان الرواحي على المركز الأول عن قصته بعنوان (أماه أمزق دفتر أحلامي).وجاءت المتسابقة أشجان بنت خلفان البكرية في المركز الثاني عن قصتها بعنوان (خذلان).وتمكنت المتسابقة رياء بنت محمود الرواحية بالفوز بالمركز الثالث عن قصتها بعنوان (أحلامي بين أسطر كتاباتي)…
وفي مسابقة التصوير السينمائي فقد تم تزكية سعود بن محمد الفليتي كونه المتسابق الوحيد الذي شارك في هذه المسابقة..
أما في مسابقة تصميم المواقع الإلكترونية فقد تلقت اللجنة عملين، وبعد الاطلاع عليها رأت اللجنة كيفية حرص المتسابقين على إظهار مواهبهم وأفكارهم المتميزة للاستفادة منها لخدمة المجتمع، حيث حصل العمل المقدم من المتسابقة ردينة بنت خلفان الرواحيه على المركز الأول، جاء المتسابق محمد بن سعيد البوسعيدي فى المركز الثاني..
وفي مجال مسابقة التصوير الضوئي التي تم تقييمها من المصور أحمد الشكيلي، فقد تمكن المتسابق زاهر بن محمد السيابي من الفوز بالمركز الأول عن صورته التي تحمل عنوان (ماء الحياه).وجاء المتسابق سامي بن خلفان الهشامي من الفوز بالمركز الثاني عن صورته التي تحمل عنوان (خطوط كلسية).فيما جاء بالمركز الثالث المتسابق ناصر بن محمد الهشامي عن صورته التي تحمل عنوان ( الشامخة )..
أما مسابقة الفن التشكيلي، فقد تمكن المتسابق الوليد بن خالد الكاسبي من الحصول على المركز الأول للفئة العمرية (الأولى)، وجاء في المركز الثاني المتسابق عمر بن بدر العميري، فيما حصل المتسابق مازن بن منصور الرواحي على المركز الثالث.
وفي الفئة العمرية (الثانية) تمكنت لوحة المتسابقة نور بنت يحيى الحضرمية من الحصول على المركز الأول.
وجاءت في المركز الثاني لوحة المتسابق طه بن علي البلوشي.
فيما حصلت لوحة المتسابقة وفاء بنت خلفان النهدية على المركز الثالث.

إلى الأعلى