الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: العنف يحصد قتلى بينهم قائد في الجيش

العراق: العنف يحصد قتلى بينهم قائد في الجيش

بغداد ـ وكالات:سقط قتلى وجرحى في أماكن متفرقة بالعراق أمس،بينهم قائد في الجيش العراقي،وذكرت مصادر أمن عراقية أن قائدا في الجيش العراقي قتل أمس الخميس في اشتباكات بين الجيش ومسلحي الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) بمدينة الرمادي
( 118 كيلومترا غرب بغداد).ذكرت مصادر الشرطة العراقية أن أربعة أشخاص قتلوا أمس الخميس في حادثين منفصلين في مدينة تكريت ( 170 كيلومترا شمال بغداد). وقالت المصادر،لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) ،إن “مسلحين هاجموا منزل أحد
عناصر الصحوة في منطقة الصينية وقتلوه مع زوجته وشقيقته ولاذوا بالفرار،فيما قتل أحد عناصر الشرطة في حادث منفصل برصاص مسلحين قرب منزله غرب تكريت”.كما أعلنت مصادر الشرطة العراقية أن ثلاثة أشخاص قتلوا ،فيما أصيب آخران من عائلة واحدة في انفجار عبوات ناسفة في مدينة بعقوبة (57 كم شمال شرق بغداد).وقالت المصادر،لوكالة الأنباء
الألمانية(د.ب.أ) أمس الخميس،إن”مسلحين مجهولين زرعوا عددا من العبوات الناسفة بمحيط منزل يعود لأحد منتسبي وزارة الداخلية العراقية في حي (7000 )غرب بعقوبة انفجرت فجر أمس،مما تسبب بمقتله واثنين من أفراد عائلته وإصابة اثنين آخرين بينهم زوجته بجروح مع أضرار لحقت بمنزله”.كما أعلنت وزارة العدل العراقية أمس الخميس عن تنفيذ حكم الإعدام بحق سبعة أشخاص بينهم ثلاثة من مسؤولي نظام الرئيس السابق صدام حسين بعد إدانتهم بجرائم ضد الإنسانية.وقال وزير العدل حسن الشمري في بيان نشر على موقع الوزارة “تم تنفيذ حكم الإعدام صباح أمس شنقا بسبعة مدانين”. وأوضح أن بين المدانين “ثلاثة من أزلام النظام السابق وهم كل من عبد حسن المجيد عبد الغفور وهادي حسوني نجم محمد وفاروق عبد الله يحيى ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية وقتل المعارض للنظام البائد الشيخ طالب السهيل في لبنان”.وأضاف الشمري “تم تنفيذ حكم الإعدام بأربعة مدانين آخرين أدينوا بجرائم إرهابية وحكم عليهم القضاء وفق المادة 4 إرهاب”.وأكد الشمري أن الأحكام اكتسبت الدرجة القطعية من محكمة التمييز العليا وحصلت على مصادقة رئاسة الجمهورية وأن الوزارة “ماضية بعملها في تنفيذ القصاص العادل بحق الإرهابيين والجناة ممن ساهموا بإزهاق أرواح المواطنين الأبرياء”.

إلى الأعلى