الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يشن ضربات جوية على الإرهابيين بدير الزور ويدمر أوكارا بأرياف حماة وحلب وحمص

الجيش السوري يشن ضربات جوية على الإرهابيين بدير الزور ويدمر أوكارا بأرياف حماة وحلب وحمص

إيران تعد قائمة بالإرهابيين وفصيل مسلح يشكك فـي محادثات السلام ويطلب صواريخ
دمشق ـ عواصم ـ « الوطن» ـ وكالات:
شن الجيش السوري ضربات جوية مستهدفا الجماعات الإرهابية في دير الزور كما دمر أوكارا للارهابيين بأرياف حماة وحلب وحمص.
وقال مصدر عسكري إن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ صباح أمس طلعات جوية على مقرات وتحركات إرهابيي تنظيم “داعش” في قريتي الجفرة والمريعية وجنوبها بريف دير الزور الشرقي.وبين المصدر في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) إن الطلعات الجوية ” كبدت إرهابيي التنظيم المدرج على لائحة الارهاب الدولية خسائر بالافراد والعتاد الحربي وتدمير اليات مزودة برشاشات ثقيلة ومتوسطة”.إلى ذلك أشارت مصادر ميدانية إلى أن الطيران الحربى السوري نفذ بعد رصد ومتابعة غارة جوية على رتل آليات مؤلف من 20 شاحنة محملة بالنفط المسروق لتنظيم “داعش” الإرهابي على الطريق الترابي المحاذي لأوتستراد الميادين دير الزور.
ولفتت المصادر الميدانية إلى أن الغارة أسفرت عن “تدمير جميع الشاحنات المتجهة الى مدينة الميادين القريبة من الحدود العراقية” حيث تجري عمليات تهريب النفط المسروق الى تركيا عبر سماسرة أتراك.وفي هذه الأثناء ذكرت صفحات محسوبة على تنظيم “داعش” أن التنظيم قام بتصفية اثنين من متزعميه وهما “رمضان عزات الجواد” و”حسن العواجي” في مدينة الميادين بالريف الشرقي.
وفي حلب أفاد مصدر عسكري بتدمير تجمعات وأوكار للتنظيمات الإرهابية.وأكد المصدر أن وحدة من الجيش نفذت عملية على أوكار للتنظيمات الإرهابية في قرية الطامورة وبلدة عندان شمال مدينة حلب بنحو 12 كم اسفرت عن “مقتل وإصابة عدد من الارهابيين وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر”، وإلى الغرب من مدينة حلب بنحو 10كم “دمرت وحدة من الجيش بؤرا وتحصينات للتنظيمات الإرهابية في ضربات مركزة على تجمعاتهم في قرية المنصورة”.من جانبه أفاد مصدر عسكري بأن سلاح الجو نفذ صباح أمس غارات على تجمعات وتحصينات إرهابيي ما يسمى “جيش الفتح” في ريفي حماة وإدلب،و دمر آليات للتنظيمات الإرهابية في طلعات جوية على تجمعاتهم ومحاور تحركهم في مدينتي سراقب وخان شيخون جنوب مدينة إدلب بنحو 70 كم .وفي ريف حماة الشمالي لفت المصدر إلى أن الطيران الحربي السوري “دمر مقرات وآليات للتنظيمات الارهابية في غارات جوية على تجمعاتهم في قرى وبلدات معركبة ولحايا واللطامنة”.
كما نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري طلعات مكثفة على تجمعات وتحصينات إرهابيي تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” والتنظيمات الإرهابية في ريف حمص.وذكر مصدر عسكري في تصريح نفذ غارات على تجمعات ومحاور تحرك آليات لإرهابيي تنظيم “داعش” في محيط سد وادي أبيض ومنطقة البيارات غرب مدينة تدمر بنحو 10 كم.وبين المصدر أن الغارات أسفرت عن “تدمير عدد من الآليات المحملة بأسلحة وذخائر”.إلى ذلك كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جابر أنصاري عن إعداد قائمة للمجموعات الإرهابية والمعارضة السورية. ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) عنه القول إن إيران احتجت رسميا على قائمة المجموعات المعارضة والإرهابية في سوريا التي قدمها الأردن في اجتماع فيينا 3 ، قائلا إنه من المقرر أن تنشأ آلية محددة ليشارك اللاعبون الرئيسيون في إعداد القائمة. وأضاف أنه في إطار هذه الآلية ، ستقوم الدول المشاركة بإعداد القائمة ، وقال :»حتى الآن لم يتم التوصل إلى نتيجة. وقال :»إن استطاعت الدول الوصول إلى نتيجة جماعية ، سيبدأ الحوار السوري-السوري سريعا». الى ذلك قال مسلحو ما يسمى جيش الاسلام إنه من غير المقبول الحديث عن حل سياسي للحرب معتبرين أن أفضل سبيل هو تزويدهم بصواريخ مضادة للطائرات. وقال مسلحو ما يسمى جيش الاسلام وهو جزء من هيئة تشكلت حديثا للاشراف على المفاوضات من جانب المعارضة إن «أفضل طريقة لإجبار النظام على القبول بالحل والالتزام به هو السماح للدول الشقيقة بتزويد الثوار بصواريخ مضادة للطائرات.» على حد بيانهم.
وأضاف البيان الذي أرسله المتحدث باسم جيش الاسلام الليلة قبل الماضية «ونحن مستعدون لتقديم كل الضمانات اللازمة والتعاون مع فريق دولي صديق للثورة لإنهاء المخاوف من إمكانية تسرب الصواريخ الى قوى تستخدمها بشكل غير قانوني.»

إلى الأعلى