الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: المبعوث الأممي يصيغ توافقا على المحادثات وفصيل مسلح يطلب صواريخ
سوريا: المبعوث الأممي يصيغ توافقا على المحادثات وفصيل مسلح يطلب صواريخ

سوريا: المبعوث الأممي يصيغ توافقا على المحادثات وفصيل مسلح يطلب صواريخ

طهران ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
يسعى المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا إلى صياغة توافق على المحادثات المنتظر عقدها خلال هذا الشهر فيما طالب فصيل مسلح من المفترض أن يشارك في هذه المحادثات بصواريخ أرض جو.
وبعد محادثات أجراها المبعوث الأممي في طهران قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ” سنواصل العمل من أجل حل الصراع في سوريا بشكل مسؤول وبناء”.
وعبر ظريف عن اعتقاده بأن الأزمة الدبلوماسية الحالية بين بلاده والسعودية لن تؤثر على عملية السلام في سوريا.
بدوره أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن بلاده “تدعم بقوة” المحادثات الرامية للتوصل الى حل للنزاع في سوريا، معتبرا أن الأزمة مع ايران لن تؤثر عليها.
وقال الجبير في مؤتمر صحفي عقد في جامعة الدول العربية عقب اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب بناء على طلب السعودية إن الرياض “سبق أن أعلنت دعمها للمعارضة السورية ودعمها للجهود الرامية الى الوصول الى حل سلمي في سوريا، ما يسمى باجتماعات فيينا لازال قائما ونحن نأمل فيها وندعمها بقوة بغض النظر عن الخلافات بيننا وبين إيران”.
ويقوم دي ميستورا برحلات مكوكية في جميع أنحاء المنطقة للتحضير للمحادثات في إطار خطة أقرها مجلس الأمن الشهر الماضي لإنهاء الأزمة.
ووافق مجلس الأمن بالإجماع على قرار في 18 ديسمبر يؤيد خريطة طريق دولية لعملية سلام سوريا في إظهار نادر للوحدة بين القوى الكبرى.
في غضون ذلك قالت الجماعة التي تطلق على نفسها اسم جيش الاسلام إنه من غير المقبول الحديث عن حل سياسي وطالبت بتزويدها بصواريخ مضادة للطائرات.
وقالت الجماعة التي تعد جزءا من هيئة تشكلت حديثا للإشراف على المفاوضات من جانب المعارضة إن “أفضل طريقة لإجبار النظام على القبول بالحل والالتزام به هو السماح للدول الشقيقة بتزويد الثوار بصواريخ مضادة للطائرات.” على حد قولها.
في غضون ذلك كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جابر أنصاري عن إعداد قائمة للمجموعات الإرهابية والمعارضة السورية.
ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) عنه القول إن إيران احتجت رسميا على قائمة المجموعات المعارضة والإرهابية في سورية التي قدمها الأردن في اجتماع فيينا 3، قائلا إنه من المقرر أن تنشأ آلية محددة ليشارك اللاعبون الرئيسيون في إعداد القائمة.

إلى الأعلى