الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “الفارسي” و”الصبحي” يبرزان جمال كشمير بإبداعاتهما الفوتوغرافية
“الفارسي” و”الصبحي” يبرزان جمال كشمير بإبداعاتهما الفوتوغرافية

“الفارسي” و”الصبحي” يبرزان جمال كشمير بإبداعاتهما الفوتوغرافية

بصور الطبيعة وحياة الناس وعاداتهم وتقاليدهم

هيثم الفارسي: روح التحدي وقود يحرك بداخلنا حب المغامرة
أحمد الصبحي: الصورة معزوفة طرب تحلق بسماء الجمال وأغنية خالدة بعالم التصوير الضوئي

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي:
عدسة المصور هيثم الفارسي والمصور وفنان الفياب أحمد الصبحي تجوب إقليم جامو كشمير في الهند بهدف تصوير حياة الناس والتعرف على عاداتهم والغوص لكشف تقاليدهم المختلفة ومن الأهداف الأخرى اقتناص صور جديدة ومميزة تضاف إلى رصيدهم الفني.
استغرقت رحلة “الفارسي”و”الصبحي” رحلتهما سبعة أيام حيث حطا رحالهما في العديد من المدن والقرى في إقليم جامو كشمير ومنها: سريناجار وهي المدينة الاساسية للاقليم وأيضا منطقة بالاجام وجولمارك وشاه شريف وغيرها الكثير من القرى الجبلية توجب على “الفارسي” و”الصبحي”التسلق فوق قمم الجبال. وصادف المصوران العديد من الصعوبات ومنها برودة الطقس حيث وصلت درجة الحرارة في إحدى القرى إلى ١٩ تحت الصفر.
وفي هذا الإطار حدثنا هيثم الفارسي عن هذه الرحلة وقال: بداخلنا روح التحدي وهذا الشعور هو الوقود الذي يحرك بداخلنا حب المغامرة بين السهول وقمم الجبال لنقطف ثمرة هذا العناء بالتعرف على عادات وتقاليد بعض الشعوب وعدستي تشاركني تفاصيل رحلتي التقط بها كل ما هو جميل وما يثلج الصدر هو تقبل الناس للتصوير و”أضاف: الحمدلله، ربي اكرمني بمجموعة من الصور الذي سأسخرها لمشواري الفني القادم.
أما فنان الفياب أحمد الصبحي فحلق غير بعيد عندما تغنى بجمال الطبيعة وعذوبة التحدي ونقاء المكان وأكد “الصبحي”: ما يدفعني للمغامرة حب السفر والبحث عما هو جديد، والفضول الذي يجتاحني لكسب المعرفة، وكل هذا يدفعني للاستمرارية والكفاح لاقتناص صورة تتحدث عن نفسها وتلامس وجدان المتلقي، والصورة هي معزوفة طرب تحلق بسماء الجمال وأغنية خالدة بعالم التصوير الضوئي.

إلى الأعلى