الإثنين 21 أغسطس 2017 م - ٢٨ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تواصل برنامج «البيت» الشعري وحمود بن وهقة يعلن الفائز الأول فـي مسابقة «نبض الصورة»
تواصل برنامج «البيت» الشعري وحمود بن وهقة يعلن الفائز الأول فـي مسابقة «نبض الصورة»

تواصل برنامج «البيت» الشعري وحمود بن وهقة يعلن الفائز الأول فـي مسابقة «نبض الصورة»

فيما أطلقت صورة «مكة المكرمة» لتنافس الحلقة المقبلة
متابعة ـ فيصل بن سعيد العلوي : يتواصل برنامج «البيت» الشعري والذي ينتجه مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في دبي حلقاته الأسبوعية حيث أطلق في الحلقة التي بثت أمس الأول صورة المشاركة في مبادرة جائزة «حمدان بن محمد للتصوير الضوئي» وهي عبارة عن صورة جوية ملتقطة لمكة المكرمة ليلاً وهي الصورة التي سيتنافس عليها الشعراء في الوصف ضمن مسابقة «نبض الصورة» في الأسبوع المقبل. وكان قد أعلن الشاعر العماني حمود بن وهقة البيت المتوج بلقب «شاعر الصورة» حيث نال الشاعر سلطان بدر العمر لقب «شاعر الصورة» في الحلقة الثانية عن بيته (بشاشتنا غناة وحلمنا نحضر فلم كرتون .. جلسنا فوق نصف الحلم والباقي بشاشتنا) وكان بذلك أول المتأهلين إلى الحلقة نصف النهائية. ووصف الشاعر «حمود بن وهقة» صاحب البيت الفائز بأنه أجاد استخدام المحسنات البديعية، فأضاف استخدامه للجناس مصدر قوة للبيت أدخل متلقيه في عالم آخر واختصر له مسافات شاسعة ووصف الصورة بأجمل وجه. وأشار «بن وهقة» إلى أن مشاركين كثرا وفقوا في ابتكار الأفكار الواصفة للصورة، وهذا هو هدف «برنامج البيت» الذي وجد للابتكار الشعري والتحديث في المفردة والصورة الشعرية، وأن اختيار الـ12 بيتا ومن ثم تصفيتها إلى 6 ثم اختيار البيت الفائز والوصيفين كان على أساس الجمال الشعري، وإجادة استخدام المحسنات البديعية فيها.اما الشاعر عوض بن حاسوم فأعلن الوصيف الثاني في مسابقة نبض الصورة حيث فاز البيت «تدرون ليه الغياب أحيان يترك حضور .. حتى تشوفون فاقد الشي واجد .. عطا» للشاعر صالح علي المنيع ، بينما أعلن الشاعر سعود الطاثوب الوصيف الأول صاحب البيت «على الأمل سات عشنا دام نملك خيال .. اليأس ماله تردد يابساط الفقر» للشاعر سالم جلوي المهنا. وفي مسابقة «الشطر» أكد شعراء لجنة الفرز والجودة في رسالة وجهوها إلى المتابعين إلى أن التتويج بلقب «شاعر البيت» ليس بالمهمة السهلة، فالكثير يكتبون الشعر ولكن القليل من يتركون بصمة في الساحة الشعرية، وعلى الشعراء أن يستغلوا الفرصة الذهبية التي يمنحها برنامج «البيت» وأن يحاولوا ألا يكرروا أنفسهم وأن يستخدموا مفردات شعرية مغلفة بالشعور لكي تتميز أشطرهم ويصلوا من خلالها إلى المراحل النهائية، وتوقع أعضاء اللجنة أن يكون التنافس والتحدي بين الشعراء على أشده.واستطاع الشاعر مشعان الرخيمي بشطره (شفتو أن مهادها يشبه كفنها) ابهار لجنة التحكيم والظفر بلقب «راعي الشطر» في الحلقة الثانية، ووصف الشاعر نايف الرشيدي الشاعر بأنه أجاد استخدام الطباق في شطره، كما لعب على التناقض في الألفاظ بين المهد واللحد، الشيء الذي أضاف جمالية كبيرة على معاني الشطر، وانضم بذلك إلى الشاعر الفائز في الحلقة الأولى الحارث وازع في التأهل إلى الحلقة نصف النهائية، كما نال جائزة المسابقة . فيما أطل ضيف الشلة لهذا الأسبوع المنشد عبد العزيز العليوي، حيث اختار «عجز بيت» آخر الشطر (ما شريتو غير دين الله بضاعة) للشاعر ماجد الحربي، للظفر بالجائزة ، دون امكانية تأهله للحلقة نصف النهائية ، حيث تقتضي قوانين المسابقة عدم تأهل الفائز الذي يختاره الضيف إلى النهائيات .

إلى الأعلى