الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش السوري يتقدم في ريف اللاذقية ومعارضو الخارج يخشون (التخلي الأميركي)

الجيش السوري يتقدم في ريف اللاذقية ومعارضو الخارج يخشون (التخلي الأميركي)

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
سيطر الجيش السوري أمس على اجزاء واسعة من بلدة سلمى الاستراتيجية، التي تعد معقلا للجماعات الإرهابية في ريف اللاذقية فيما عبرت المعارضة الخارجية عن تخوفها من التخلي الأميركي عنها.
وأكدت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن “وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبي فرضت سيطرتها الكاملة صباح أمس على قرية ترتياح وضاحية سلمى” وعدد من التلال في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.
ومن شأن هذه السيطرة على المنطقة الواقعة في جبل الاكراد في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، ان تفتح الطريق امام الجيش السوري للتقدم في المنطقة.
إلى ذلك قال رياض حجاب منسق المعارضة السورية من الخارج إن الولايات المتحدة تراجعت عن موقفها بشأن سوريا ـ بتخفيفها موقفها لاسترضاء روسيا ـ ،على حد قوله، وحذر من أن المعارضة ستواجه خيارا صعبا بشأن إمكانية المشاركة في محادثات السلام المنتظرة هذا الشهر.
وأضاف حجاب ـ الذي اختير في ديسمبر منسقا للهيئة التفاوضية للمعارضة لقيادة المحادثات المستقبلية بشأن سوريا ـ إن الخلافات لا تزال قائمة مع الحكومة السورية والأمم المتحدة بشأن جدول أعمال المحادثات.
وقال إن هناك تراجعا واضحا للغاية من جانب الولايات المتحدة مشيرا إلى قرار الأمم المتحدة في ديسمبر الذي قال إن الولايات المتحدة ضغطت من أجله برغم ثغرات كثيرة. على حد قوله.
وردا على سؤال بشأن السياسة الأميركية بوجه عام تجاه سوريا قال حجاب إنه لا يعتقد أن التاريخ سيغفر لأوباما.

إلى الأعلى