الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / عمران تكشف عن فرص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بقطاعي الضيافة والتجزئة بالواجهة البحرية في البليد بصلالة
عمران تكشف عن فرص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بقطاعي الضيافة والتجزئة بالواجهة البحرية في البليد بصلالة

عمران تكشف عن فرص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بقطاعي الضيافة والتجزئة بالواجهة البحرية في البليد بصلالة

مسقط ـ (الوطن):
قام فريق من الإدارة التنفيذية للشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران) مؤخراً بزيارة موقع البليد الأثري في صلالة للاطلاع على التطورات في مشاريع وحدات الضيافة بالواجهة البحرية في البليد، وذلك في إطار رؤية عمران لربط البنية الأساسية والخدمات مع الفرص الممكن توفيرها للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المحافظة. وتعد الزيارة جزءاً من عملية تقييم “عمران” للمرافق السياحية في صلالة، وتعزيز استراتيجيات الاستثمار والشراكة من أجل توسيع فرص هذا القطاع في محافظة ظفار، وذلك كجزء من تنفيذ المراحل الأولية للاستراتيجية الوطنية للسياحة بالشراكة مع وزارة السياحة. وقد أعلنت عمران عن توفر تسع وحدات للإيجار للمؤسسات العاملة في قطاعي خدمات الضيافة والبيع بالتجزئة ضمن المشروع السياحي بموقع البليد الأثري وذلك للمؤسسات الجديدة أو الحالية، حيث تتميز هذه الوحدات بموقعها المثالي الذي يؤهلها لتقديم خدمات المقاهي والمطاعم ومنافذ البيع بالتجزئة والأنشطة الشاطئية.
وفي تصريح له حول الزيارة تحدث المهندس علي الراسبي، رئيس العمليات بشركة عمران قائلاً: “تلعب المشاريع المحلية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة دوراً محورياً في تعزيز القدرة التشغيلية والاستيعابية للقطاع السياحي، وتتمتع الوحدات المعروضة للإيجار في المنتجع الجديد بموقعها الذي يسهل الوصول إليها مع توفر مواقف للسيارات وعدد من الخدمات والمرافق الأخرى، بالإضافة إلى الاستفادة من الموقع الأثري الذي يعد أحد مواقع الجذب السياحي في المحافظة، فضلاً عن متحف أرض اللبان، ومنتجع البليد حيث ستضيف هذه المشاريع السياحية الكثير إلى المنطقة التي تشهد إقبالاً متزايداً للزوار”. وأضاف قائلاً:”تشهد محافظة ظفار أعداداً متزايدة من الزوار عاماً بعد عام في موسم الخريف، ووفقاً للإحصائيات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، بلغ عدد زوار المحافظة نصف مليون زائر خلال فترة الخريف 2015 مسجلة بذلك ارتفاعاً بنسبة 19.4% مقارنة بعام 2014، كما سجلت ارتفاعاً في أعداد الزوار من دول مجلس التعاون الشقيقة، وتشكل المخططات السياحية الشاملة أهمية في رؤية عمران لتطوير هذا القطاع، وتقارب البنيات السياحية الأساسية من شأنها أن تشكل شبكة من الخدمات التي تكسب صفة التنافسية للأعمال كما و تجعل المنطقة أكثر جذباً للسياح”. وأفاد المهندس علي الراسبي: “نحن نشجع أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تعمل في مجال السياحة والضيافة المحلية التجزئة على توسيع أعمالهم في صلالة من أجل الاستفادة من الحركة السياحية المزدهرة في محافظة ظفار والاسثتمار في الفرص الناشئة هناك، ونتطلع إلى رؤية العلامات التجارية العمانية التي لها مكانتها في السوق التي ستساعد في تشكيل الطابع العماني الأصيل والفريد في القطاع، حيث تحتضن سلطنة عمان ومحافظة ظفار العديد من المشاريع التجارية المبتكرة والمواهب المحلية التي تمتلك القدرة على جلب معايير التميز إلى الخدمات السياحية التي تشهد نمواً ملحوظاً على صعيد المنطقة”. وكان فريق الإدارة التنفيذية قد التقى على هامش الزيارة بعدد من مشغلي المرافق التابعة لعمران في ولاية صلالة لتقييم ومناقشة سبل تطوير خدمات الضيافة في المنطقة، حيث اجتمع الفريق بعدد من المشغلين بمافيهم مشغلي فندق صلالة روتانا، وفندق جويرة، وفندق الفنار، بالإضافة إلى الفنادق الأخرى التابعة للشركة.

إلى الأعلى