الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / إيران تتوقع البدء في تطبيق الاتفاق النووي السبت أو الأحد القادمين

إيران تتوقع البدء في تطبيق الاتفاق النووي السبت أو الأحد القادمين

أفرجت عن بحارة أميركيين وكيري يعبر عن الامتنان
طهران ـ وكالات: اعلن احد كبار المفاوضين الايرانيين امس الاربعاء ان تطبيق الاتفاق النووي الموقع بين بلاده والدول العظمى من المفترض ان يبدأ “السبت او الاحد”، حسبما نقلت عنه وكالة الانباء وموقع التلفزيون الرسميين. وصرح عباس عراقجي ان “الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستقدم تقريرها الجمعة” لتأكيد ما اذا وفت ايران بالتزاماتها و”سنعلن السبت او الاحد … بدء تطبيق الاتفاق النووي”. ولم تؤكد الوكالة على الفور هذه المعلومات. واوضح عراقجي ان “بيانا مشتركا” سيصدر عن وزير الخارجية جواد ظريف ونظيرته الاوروبية فيديريكا موجيريني التي تمثل مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين والمانيا) لاعلان بدء تطبيق الاتفاق رسميا. كما اشار الى مراسم “قيد التحضير” مع امكان حضور وزراء خارجية دول مجموعة 5+1 الى ايران لكن دون ان يعلن مكان المراسم. ويهدف الاتفاق الموقع في يوليو الى فرض قيود على البرنامج النووي لقاء رفع تدريجي للعقوبات الدولية المفروضة على ايران.
اعلنت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاجون) ان البحارة الاميركيين العشرة الذين اوقفتهم السلطات الايرانية في مياه الخليج، لم يتعرضوا لاذى وقد غادروا ايران الاربعاء على متن الزورقين اللذين اوقفوا على متنهما. وقال البنتاجون في بيان “لا توجد اي اشارة لتعرضهم للاذى خلال فترة احتجازهم القصيرة”، مضيفا ان “البحرية ستحقق في ملابسات توقيفهم في ايران”. وكان البحارة وهم تسعة رجال وامرأة اوقفوا ونقلوا الى جزيرة فارسي بعد جنوح زورقيهما الى داخل المياه الاقليمية الايرانية. ووقع الحادث بين البلدين في اوج التقارب بينهما بعد 35 عاما على قطع العلاقات الدبلوماسية. وبادر المسؤولون الاميركيون والايرانيون الى حل المسالة على الفور. وتابع بيان البنتاجون “غادر البحارة جزيرة فارسي على متن الزورقين اللذين كانوا على متنهما عندما فقد الاتصال معهم”. وتابع “نقل البحارة لاحقا الى البر بواسطة طائرة تابعة للبحرية الاميركية بينما تولى بحارة آخرون قيادة الزورقين الى البحرين الوجهة الرئيسية لهما”. وكان حرس الثورة الايراني اكد في وقت سابق اطلاق سراح البحارة الاميركيين في بيان بثه التلفزيون الرسمي جاء فيه “تبين بعد التدقيق، ان دخولهم المياه الاقليمية لم يكن عن قصد. وبعد تقديمهم الاعتذار، تم اطلاق سراحهم في المياه الدولية”. وتابع ان “الولايات المتحدة تعهدت عدم تكرار مثل هذه الاخطاء”. من جهته عبر وزير الخارجية الاميركي جون كيري امس الاربعاء عن “امتنانه للسلطات الايرانية” بعد ان افرجت “سريعا” عن البحارة العشرة الذين اوقفتهم الثلاثاء بعد جنوح الزورقين اللذين كانوا على متنهما في المياه الاقليمية الايرانية. وصرح كيري في بيان ان “حل هذه المسألة بشكل سلمي وفعال دليل على الدور الحيوي الذي تلعبه الدبلوماسية للحفاظ على سلامة وامن وقوة بلادنا”. وتابع كيري “اعبر عن ارتياحي الشديد لعودة بحارتنا سالمين” الى السلطات الاميركية وقال “اريد ان اعبر عن امتناني للسلطات الايرانية على تعاونها من اجل حل هذه المسألة سريعا”. واضاف “بصفتي بحار سابق اعلم مدى اهمية انتشار قوات البحرية في العالم والدور المهم الذي تضطلع به بحريتنا في منطقة الخليج”. واوقف البحارة وهم تسعة رجال وامراة مدة 24 ساعة بعد احتجاز السلطات الايرانية الثلاثاء زورقيهما السريعين بينما كانوا قبالة سواحل جزيرة فارسي في شمال بحر الخليج. وافاد بيان لحرس الثورة الايراني بثه التلفزيون الرسمي “تبين بعد التدقيق، ان دخولهم المياه الاقليمية لايران لم يكن عن قصد. وبعد تقديمهم الاعتذار، تم اطلاق سراحهم في المياه الدولية”. وتابع ان “الولايات المتحدة تعهدت عدم تكرار مثل هذه الاخطاء”. واكدت وزارة الدفاع الاميركية الاربعاء الافراج عنهم مشددة على عدم تعرض اي من البحارة للاذى “خلال توقيفهم المقتضب”، مشيرة الى ان البحرية الاميركية “ستحقق في ملابسات توقيفهم في ايران”.

إلى الأعلى