الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “نور وبصيرة” تحتفي بالراحل علي الزويدي في كتاب “حريتي هذا الصباح”

“نور وبصيرة” تحتفي بالراحل علي الزويدي في كتاب “حريتي هذا الصباح”

بالتعاون مع دار “سؤال” ويتواجد في معرض مسقط الدولي للكتاب
صدر مؤخراً عن مبادرة “القراءة نور وبصيرة” بالتعاون مع دار “سؤال” اللبنانية كتاب احتفائي بالكاتب والمدون العماني الراحل علي الزويدي الذي رحل عن دنيانا في السادس عشر من يونيو الماضي . حمل الكتاب عنوان “حريتي هذا الصباح”، وحرره سعيد سلطان الهاشمي وراجعه سليمان المعمري، فيما صمم غلافه الفنان محمد بن زايد الحبسي .
افتُتِح “حريتي هذا الصباح” بمقدمة من محرره سعيد الهاشمي ذكر فيها أن علي الزويدي شكل “ظاهرة جديرة بالتأمل في زمنٍ كان الحاسوب يتلمس مكانته في حياة الناس في عُمان، وكانت المنتديات الافتراضية فكرة رخوة وعائمة في فضاء التصديق أو اللاتصديق، الاستمرار أو الانطفاء، المركز أو الهامش. وحده (علي)، مع قلة من مُجايليه، كان رهانهم على بث وبذر ورعاية الكلمة الحُرّة في هذه الأرض الجديدة/ المختبر الصغير، كبيراً وحثيثاً وكثيفاً”.
تضمن الكتاب شهادة كان الزويدي قد كتبها بشكل أدبي عن وقائع محاكمته عام 2009 م ، كما تضمن حواراً أجرته معه الكاتبة والحقوقية حبيبة الهنائي قبل شهر فقط من رحيله تحدث فيه عن بداياته مع الكتابة والنشر والتدوين، مقدماً شهادة هامة بصفته ناشطاً في التدوين الإلكتروني عن الدور الذي لعبته المنتديات الإلكترونية العُمانية في بداية هذه الألفية بدءاً من”سبلة العرب” ومرورا بـ”سبلة عُمان” و”الحارة العمانية” و”منتدى فرق” و”عاشق عُمان” وليس انتهاءً بـ”العمانية نت” و”السبلة العُمانية”. أما الشهادات والمقالات التي تناولت الكاتب والمدون الراحل فقد افتُتِحتْ بالكلمة المقتضبة التي ألقاها نجله محمد بن علي الزويدي في جلسة التأبين التي نظمتها الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء مساء الأثنين 27/7/2015 ، تلتْها خاطرة من نجله الآخر عبدالله بن علي الزويدي بعنوان “حضورك في قلبي مليون شمعة” ، ثم توالت الشهادات عن الزويدي من كتّاب وأدباء ومثقفين وأصدقاء مجايلين له هم على التوالي : محمد اليحيائي، المعتصم البهلاني، محمد الشحري، عبدالله بن سيف الغافري، بدر العبري، بدر بن ناصر الجابري، يوسف الحاج، ماري الحريري، مبارك السيابي، وسعيد بن سلطان الهاشمي .
يشار إلى أن الكاتب والمدون علي بن عبدالله الزويدي وُلِد في 17 يوليو 1962 في نزوى. درس هندسة الطيران في جامعة أمبري ريدل في فلوريدا الولايات المتحدة الأميركية حيث تخرج منها بدرجة البكالوريوس في الهندسة في سلامة الطيران عام 1989م. درس الماجستير في الولايات المتحدة الأميركية في هندسة سلامة الطيران وتخرج بدرجة الماجستير في عام 2001م. عمل في الهيئة العامة للطيران المدني منذ عام 1989م إلى وفاته في عام 2015م كمهندس طيران ثم مديرا لسلامة الطيران. كما عمل أيضا محاضرا غير متفرغ في الكلية الحديثة للتجارة والعلوم حيث كان يدرّس بها موادّ تتعلق بإدارة وسلامة الطيران منذ عام 2011م وحتى وفاته في يونيو الماضي .

إلى الأعلى