الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فـي كأس جلالته لكرة القدم..فنجاء يكسب نادي عمان بهدفـي عزوز ويتأهل إلى دور الثمانية
فـي كأس جلالته لكرة القدم..فنجاء يكسب نادي عمان بهدفـي عزوز ويتأهل إلى دور الثمانية

فـي كأس جلالته لكرة القدم..فنجاء يكسب نادي عمان بهدفـي عزوز ويتأهل إلى دور الثمانية

متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي:
خطف فريق فنجاء لكرة القدم بطاقة التأهل لدور الـ 8 من المستضيف فريق نادي عمان بهدفي مهاجمه عبدالعزيز المقبالي في الدقائق 47 و86 وذلك في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس على ملعب استاد السيب الرياضي ضمن منافسات الدور 16 لبطولة كأس جلالته لكرة القدم وسط مؤزارة مميزة من مشجعي فريق فنجاء وغياب جماهير نادي عمان عن فريقها في مباراة الحسم، وبهذا الفوز ضمن الملك الفنجاوي التأهل لدور الثمانية وسعى فريق فنجاء من بداية المباراة الى خطف هدف مبكر، فمارس ضغطا على مرمى حارس فريق نادي عمان محمد الذيب الذي ن جح في منع معظم المحاولات الهجومية للثنائي عماد الحوسني وعبدالعزيز المقبالي اللذين لم يستثمرا عددا من الفرص السانحة للتهديف، وشهدت المباراة اداء متكافئا من قبل الفريقين ، وبعد مرور الوقت انحصر اللعب داخل وسط الميدان مع وجود فرص متواضعة من قبل لاعبي الفريقين، وقبل نهاية الشوط الأول شهدت أفضلية جيدة لفريق فنجاء، فيما جاءت بداية الشوط الثاني سريعة جدا من قبل لاعبي الفريقين بعكس الشطر الأول فتمكن عبدالعزيز المقبالي من فتح باب التسجيل عبر رأسية سكنت شباك محمد الذيب بعد أن اختطفها وسط غفلة من مدافعي نادي عمان في الدقيقة 47، وتألق عبدالعزيز بإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 85 بعد تمريرة رائعة من الدولي رائد إبراهيم ليسكنها المقبالي في الشباك، ولم ينجح فريق نادي عمان في استغلال ركلة الجزاء التي احتسبها حكم اللقاء بدر الشاعر في الدقيقة 89، لينتهي اللقاء بفوز فريق فنجاء بهدفين نظيفينويتأهل الى دور الـ 8 لمسابقة الكأس الغالية.

السويق يتأهل على حساب العروبة «حامل اللقب»
صحار. من يحيى بن سالم المعمري:
أعلن السويق عن نفسه كأحد المنافسين على بطولة الكأس بعد تغلبه على العروبة حامل اللقب في الموسم الماضي بهدف وحيد في المباراة التي أقيمت على ملعب مجمع صحار الرياضي ضمن مباريات دور الـ 16 لكأس جلالته لكرة القدم، وأحرز زكي عبيد هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 37.
دخل الفريقان المباراة بصفوف مكتملة من أجل التأهل إلى دور ربع النهائي ومواصلة المشوار في البطولة الغالية، ولكن المارد العرباوي لم يقدم مستواه المعهود في الشوط الأول وترك المجال للسويق الذي حصل على مساحة كافية للتمرير وأحرز هدفا عن طريق زكي عبيد في الدقيقة 37 أنهى به الشوط الأول لصالحه.
وفي الشوط الثاني تحسن أداء العروبة وقام بالعديد من الطلعات على مرمى أنور العلوي ولكن غاب عنها التركيز، وألغى نايف البلوشي حكم المباراة هدفا لمحمد تقي في الدقيقة 59 بداعي التسلل ، وبدأ الوقت يمر سريعا على حامل اللقب مما استدعى التغيير، وتدخل ميلوفان مدرب العروبة بالزج بعبدالله صالح بديلا لبياترس وأدخل جيمس في تغيير آخر بغية إدراك التعادل، وقام عبدالرزاق خيري بتغيير اضطراري وأدخل محسن الغساني بديلا لزكي عبيد الذي أحس بإصابة . محاولات العروبة الجادة لإحراز هدف التعادل كادت أن تبلي بلاء حسنا ولكن محمد تقي أضاع فرصة ثمينة في الدقيقة 75 قابلها العبد النوفلي بفرصة ضائعة بعدها بدقيقة . وفي الدقيقة 87 حبس محمد تقي أنفاس جماهير السويق عندما سدد كرة نحو المرمى كان لها أنور العلوي بالمرصاد. وحافظ السويق على تقدمه في الوقت بدل الضائع وأنهى المباراة لصالحه بهدف دون مقابل.
أدار المباراة نايف البلوشي كحكم ساحة، وساعده راشد الغيثي وحمد الغافري للخطوط، وهيثم العامري حكما رابعا، وسالم البطاشي مقيما للحكام ، ومسعود الغافري منسقا عاما للمباراة.

الخابورة يفوز على نزوى 3/2 ويتأهل إلى دور الـ 8
صحار . من يحيى بن سالم المعمري:
عبر الخابورة إلى دور الـ 8 لبطولة كأس جلالته لكرة القدم بعد فوزه على نزوى 3-2 في مباراة دور الـ 16 لبطولة الكأس التي جرت امس على ملعب مجمع صحار الرياضي، وأحرز الخابورة أهدافه عن طريق سعيد عبيد ونبيه الشيدي واسماعيل العجمي في الدقائق 30 و60 و62 ، وأحرز أهداف نزوى سامر السالم من ركلة جزاء في الدقيقة 34 وحميد الهنائي في الدقيقة 79 .
الشوط الأول شهد بعض الفرص الخطرة التي غاب عنها التركيز ولم تستثمر بشكل جيد، وتألق صلاح الحنظلي حارس نزوى في صد بعض الكرات وفي الدقيقة 30 انطلق المتألق سعيد عبيد من منتصف الملعب بكرة سريعة وصل بها إلى مشارف خط الـ18 ومررها لمحمد المطروشي ليعيدها المطروشي مرة أخرى لسعيد الذي راوغ الحارس صلاح الحنظلي ووضعها في شباك نزوى محرزا الهدف الأول في المباراة.
ولم تستمر فرحة الخابورة طويلا عندما تمكن نزوى من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 34 من ركلة جزاء نفذها بإتقان المحترف سامر السالم إثر العرقلة التي تعرض لها سالم علي من مدافع الخابورة عيسى الحوسني.
وفي الشوط الثاني دخل الخابورة بكل قوته وسيطر على منطقة الوسط ، وجاءت أولى الفرص عن طريق سعيد عبيد الذي باغت مرمى نزوى برأسية مرت أعلى العارضة في الدقيقة 55 ، وفي الدقيقة 60 تمكن نبيه الشيدي من إحراز الهدف الثاني للخابورة من رأسية وضعها في الشباك من كرة ثابتة أرسلها له أحمد ضاحي ، وبعدها بدقيقتين عزز اسماعيل العجمي النتيجة للخابورة بإحرازه الهدف الثالث للفهود بعد عرضية من عيسى الحوسني. نزوى أحس بالخطر ونظم صفوفه واستطاع أن يقلص الفارق في الدقيقة 79 عن طريق البديل حميد الهنائي، وضغط مجددا من أجل إدراك التعادل، ومن كرة مرتدة كاد سعيد عبيد أن يحرز الهدف الرابع للخابورة في الدقيقة 82 لينتهى اللقاء بفوز الخابورة3 /2.
أدار المباراة الحكم خالد الشيدي، وساعده للخطوط عبدالله الشماخي والمعتصم اليعقوبي، ومحمود المجرفي حكما رابعا، وراقب المباراة ناصر حمدان الريامي، ومحمد الموسوي مقيما للحكام، وخليفة الحوسني منسقا عاما للمباراة.

الرستاق يصعد على أكتاف مرباط 2/1
متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي:
نجح فريق الرستاق فى ضمان مقعده في دور الثمانية، وذلك بعدما تفوق على فريق مرباط بهدفي مهاجمه فانجا ماثيو، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس على ملعب استاد السيب الرياضي ضمن منافسات الدور 16 لبطولة كأس جلالته لكرة القدم حيث أحرز هدفي الرستاق فانجا ماثيو في الدقائق 14 و30 أما هدف فريق مرباط فجاء من ضربة جزاء نفذها بنجاح لتيدير ماندوبو في الدقيقة 39 ، ليتأهل فريق الرستاق الى دور الثمانية في مسابقة الكأس الغالية.
وشهد اللقاء أفضلية لفريق الرستاق وبعد سلسلة من المحاولات والتوغلات خطف فانجا ماثيو الهدف الأول للرستاق بعد عرضية من الجهة اليمنى احدثت دربكة في خط دفاع مرباط ليتمكن من هز شباك فريق مرباك بها في الدقيقة 14، واستفاق فريق مرباط من سباته وأحس بخطورة الموقف فانتفض لاعبوه ومن هجمة منظمة للرستاق اضاف فانجا ماثيو الهدف الثاني برأسية محكمة في الدقيقة 30، وفي الدقيقة 39 احتسب الحكم جمال العبيداني ضربة جزاء لفريق مرباط إثر عرقلة في منطقة العمليات انبرى لها ديدير ماندوبو، ووضعها بنجاح في شباك غيث المغيزوي حارس الرستاق، مقلصا بها الفارق بين الفريقين لينتهي الأول بتفوق الرستاق بهدفين مقابل هدف، وشهد الشوط الثاني حراكا أفضل من سابقه فظهرت بعض الاحتكاكات الخشنة بين لاعبي الفريقين مما اثار استهجان الجماهير واللاعبين، وفوت كوني لاعب الرستاق فرصة اضافة الهدف الثالث للرستاق عندما تحصل على كرة في منطقة العمليات وواجه الحارس الا انه لعبها بطريقة غريبة لتذهب الى ضربة مرمى في الدقيقة 80، وفرض فريق الرستاق سيطرته على مجريات اللعب فلم يترك الفرصة لفريق مرباط للاقتراب من مناطقه ، وفي الأربع الدقائق المضافة لم تتغير النتيجة ليتأهل فريق الرستاق الى دور الثمانية بعد فوزه بنتيجة هدفين مقابل هدف.

إلى الأعلى