الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / لجنة تطوير الأداء اللغوي تختتم زيارتها لتعليمية جنوب الشرقية
لجنة تطوير الأداء اللغوي تختتم زيارتها لتعليمية جنوب الشرقية

لجنة تطوير الأداء اللغوي تختتم زيارتها لتعليمية جنوب الشرقية

صور ـ عبدالله بن محمد باعلوي:
اختتمت أمس اللجنة الرئيسة لتطوير الأداء اللغوي بوزارة التربية والتعليم زيارتها لتعليمية جنوب الشرقية وذلك بهدف التعريف ببرنامج أقرأ وأفكر حيث قامت اللجنة خلال الزيارة عقد لقاء تعريفي مع أعضاء لجنة تطوير الأداء اللغوي بالمحافظة والمستهدفين من مديري المدارس ومديراتها ومعلمي اللغة العربية والمجال الأول في مدارس الحلقة الأولى ومدارس ذات الصفوف من (5 ــ 10) حيث تم خلال القاء التعريف بالبرنامج وأهدافه ومواصفاته ومكونات القراءة التي بني عليها البرنامج
كما نفذت اللجنة برنامجها التدريبي لعدد من معلمي ومعلمات اللغة العربية والمجال الثاني في تيسير منهاج أقرأ وفكر وذلك بمركزي التدريب بصور وجعلان حيث تم خلال البرنامج تدريب المعلمين على آليات تنفيذ المشروع حيث أن ألطالب يمر بخمس مراحل وكل مرحلة تحتوي على عدة بطاقات فالمرحلة الاولى هي مرحلة التهيئة للقراءة حيث ان الطالب في نهاية المرحلة يكون قد امتلك القدرات الإنمائية اللازمة للقراءة وتحتوي هذه المرحلة علي خمس بطاقات أما المرحلة الثانية فهي مرحلة الوعي الفونيمي وفي نهايتها يكون الطالب قادر على فك شفرة الكلمات وقراءتها وتحتوي هذه المرحلة على خمس بطاقات والمرحلة الثالثة هي مرحلة القراءة الادائية حيث يتمكن الطالب في نهايتها من قراءة النصوص قراءة أدائية بطلاقة وتحتوي المرحلة على ثلاث بطاقات. أما المرحلة الرابعة فهي مرحلة القراءة الاستيعابية حيث يتمكن الطالب في نهايتها من استيعاب النصوص وتحتوي على ثمان بطاقات والمرحلة الخامسة هي مرحلة القراءة المستقلة حيث يتمكن الطالب في النهاية من القراءة باستقلالية وتحتوي هذه المرحلة على ثلاث بطاقات. هذا ويهدف البرنامج إلى تأهيل الطالب في القراءة وليس تعليمه وأن البرنامج يستوعب كل الفئات التي تعاني من مشكلة القراءة إضافة إلى أنه يتصف بالسهولة والسرعة والفعالية ويقوم على مرجعية علمية وأن البرنامج يؤهل القراءة ولا يعلمها وأنه يطبق بالتعليم الفردي وبني بطريقة منهجية متراتبة وأنه سريع وسهل التنفيذ وان مكونات القراءة التي بني عليها البرنامج منها قدرات إدراكية ومعارف وخبرات عامة ومعارف لغوية ويسعى قطاع التعليم الى مواكبة كل جديد في العصر وموافقة ظروف الناس بما يستجد لهم وعليهم ليكون قادرا على تلبية احتياجاتهم ومن هذا المنطلق اعتزمت وزارة التربية والتعليم تبني وتطوير ادوات جديدة لاحتواء مشكلات القراءة التي تضخمت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة وقد صمم برنامج اقرأ وأفكر ليكون أحد الحلول المقترحة لتمكن الطالب من قراءة النص العربي بسهولة وسرعة تدفعه للحاق بركب المتعلمين الأسوياء من أقرانه فقد أصدر من مرجعيات نظرية في اللغويات الذهنية وبعض نظريات صعوبات التعلم ونظريات تعليم التفكير.

إلى الأعلى