الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / أرسنال يكتفي بالتعادل مع ليفربول وليستر يلتحق به في الصدارة
أرسنال يكتفي بالتعادل مع ليفربول وليستر يلتحق به في الصدارة

أرسنال يكتفي بالتعادل مع ليفربول وليستر يلتحق به في الصدارة

لندن ـ ا.ف.ب: اضاع ارسنال فرصة مواصلة انفراده بالصدارة عندما اهدر تقدمه في الوقت القاتل امام مضيفه ليفربول وتعادل معه 3-3 الاربعاء في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم، فيما التحق به ليستر سيتي بفوزه الصعب على ارض توتنهام 1-صفر.
ورفع ارسنال رصيده الى 43 نقطة بالتساوي مع ليستر، مقابل 40 نقطة لمانشستر سيتي الذي سقط بدوره بفخ التعادل على ملعبه امام ايفرتون من دون اهداف. على ملعب “انفيلد رود” وامام 44109 متفرجا، افتتح البرازيلي روبرتو فيرمينو التسجيل للمضيف بتسديدة يسارية من داخل المنطقة عجز التشيكي بيتر تشيك عن ابعادها (10)، لكن الويلزي ارون رامسي عادل سريعا بتسديدة يمينية محكمة من داخل المنطقة (14).
واستعاد فيرمينو تقدم “الحمر” بهدف رائع من تسديدة لولبية عانقت المقص الايسر لتشيك (19)، رد عليها الفرنسي اوليفييه جيرو بعد معمعة من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية (25).
وفي الشوط الثاني، حقق جيرو الذي اهدر فرصة نادرة قبل الاستراحة، الثنائية ومنح ارسنال التقدم لاول مرة في المباراة بعد تمريرة داخل المنطقة من المهاجم الكوستاريكي جويل كامبل فروضها واستدار على نفسه مسجلا الهدف الثالث (55) رافعا رصيده الى 12 في المركز الخامس في ترتيب الهدافين.
وكان ارسنال في طريقه لحسم المباراة، لكن بعد ان بدأت الثلوج بالهطول وصلت كرة عالية داخل المنطقة الى الويلزي جو ألن فتابعها طائرة وسجل هدف التعادل في مرمى ارسنال (90).
وكان ارسنال، الطامح الى اللقب الاول منذ عام 2004، دخل العام الجديد في الصدارة وذلك للمرة الثالثة في السنوات الـ14 الاخيرة، وعاد الى صفوفه صانع العابه الدولي الالماني مسعود اوزيل ومواطنه بير مرتيساكر بعدما اراحهما المدرب الفرنسي ارسين فينجر في مباراة الكأس ضد سندرلاند السبت الماضي.
من جهته، يعاني ليفربول ومدربه الالماني يورجن كلوب الامرين بسبب كثرة الاصابات التي تعرض لها 11 لاعبا اساسيا حتى الان. واضطر كلوب الى الدفع بفريق الشباب امام اكسيتر الجمعة الماضي في الدور الثالث لمسابقة الكأس التي انتهت بالتعادل 2-2.
وغاب عن ليفربول الذي كان ارغم ارسنال على التعادل السلبي ذهابا على ملعب الامارات، صانع الألعاب الدولي البرازيلي فيليب كوتينيو والمهاجم دانيال ستاريدج وقطبا الدفاع الكرواتي ديان لوفرين والسلوفاكي مارتن سكرتل.
وحقق ليستر سيتي فوزا هاما على ارض توتنهام 1-صفر على ملعب “وايت هارت لاين” وامام 35850 متفرجا، هو الاول له في اربع مباريات.
وانتظر مفاجأة الدوري حتى الدقيقة 83 لتسجيل هدف الفوز عبر مدافعه الالماني روبرت هوث.
وكان ليستر سيتي يأمل في العودة الى سكة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الثلاث الاخيرة في الدوري والتي كلفته التنازل عن الصدارة، وكانت مهمتهم صعبة امام رجال المدرب الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو الذين حققوا 3 انتصارات في مبارياتهم الاربع الاخيرة في الدوري دون اي خسارة.
وعاد ليستر سيتي الى ملعب “وايت هارت لاين” للمرة الثانية في مدى 4 ايام بعدما كان قريبا من اخراج الفريق اللندني من الدور الثالث لمسابقة الكأس الاحد الماضي وللعام الثاني على التوالي عندما تقدم 2-1 حتى الدقيقة 89 قبل حصول الفريق اللندني على ركلة جزاء ادرك منها التعادل.
وعاد الى صفوف ليستر سيتي مهاجمه الدولي الجزائري رياض محرز رابع لائحة الهدافين برصيد 13 هدفا بعدما اراحه المدرب الايطالي كلاوديو رانييري في الكأس، كما شارك هداف الدوري جيمي فاردي بعد ابلاله من الاصابة.
وعاد مانشستر سيتي الى مسلسل اهدار النقاط بتعادله مع ضيفه ايفرتون من دون اهداف على ملعب “الاتحاد” وامام 53796 متفرجا.
ولم ينجح الارجنتيني سيرخيو اجويرو ورفاقه بهز شباك الحارس الأميركي تيم هاورد.
وخسر تشلسي حامل اللقب فرصة تحقيق فوزه الثاني على التوالي عندما سقط بفخ التعادل في اللحظات القاتلة امام ضيفه وست بروميتش البيون 2-2 على ملعب “ستامفورد بريدج” وامام 40945 متفرجا.
وافتتح الزرق التسجيل عبر الظهير الاسباني سيزار اسبيليكويتا متابعا عرضية من مسافة قريبة (20)، قبل ان يعادل كريج جاردنر (33).
وفي الشوط الثاني، استعاد فريق المدرب المؤقت الهولندي غوس هيدينك التقدم بنيران صديقة عبر الايرلندي الشمالي جاريث ماكولي اثر عرضية من الجهة اليمنى لعبها البرازيلي الدولي ويليان (74)، لكن المضيف تلقى هدفا قاتلا من الايرلندي جيمس ماكلين قبل اربع دقائق على نهاية الوقت بتسديدة ارضية الى يسار الحارس البلجيكي تيبو كورتوا (86).
وحقق ساوثمبتون فوزه الاول بعد خسارتين والحق الخسارة الثالثة على التوالي بضيفه واتفورد 2-صفر على ملعب “سانت ماريز” امام 28399 متفرجا.
وسجل الايرلندي شاين لونج (17) والصربي دوسان تاديتش (73) هدفي الفائز.
وحقق ستوك سيتي فوزه الثالث في اخر اربع مباريات على حساب نوريتش سيتي 3-1على ملعب “بريتانيا” وامام 27274 متفرجا.
سجل لستوك الايرلندي جوناثان والترز (49) والاسباني جوسيلو (67) وراين بينيت (78 خطأ في مرمى فريقه)، ولنوريتش الذي طرد له جاري اونيل في الدقيقة 31 جوناثان هوسون (55).
وتنفس سندرلاند وصيف القاع الصعداء بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي على حساب مضيفه سوانسي سيتي 4-2 على ملعب “ليبرتي” امام 20140 متفرجا.
وتألق في صفوف الفائز الدولي السابق جرماين ديفو صاحب ثلاثية “هاتريك” (3 و61 و85)، واضاف الهولندي باتريك فان انهولت الهدف الرابع (49)، فيما سجل لسوانسي الذي طرد له كايل ناوتون في الدقيقة 37، الايسلندي جيلفي سيجوردسون (21 من ركلة جزاء) والغاني اندريه اييو (40).
ورفع ديفو رصيده الى 9 اهداف في ترتيب الهدافين.

- ترتيب فرق الصدارة:
1- ارسنال 43 نقطة من 21 مباراة
2- ليستر 43 من 21
3- مانشستر سيتي 40 من 21
4- توتنهام 36 من 21
5- وست هام 35 من 21

إلى الأعلى