الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / لبنان: جلسة جديدة للحكومة دون صياغة (البيان الوزاري)
لبنان: جلسة جديدة للحكومة دون صياغة (البيان الوزاري)

لبنان: جلسة جديدة للحكومة دون صياغة (البيان الوزاري)

بيروت ـ من أحمد أسعد:
راكم فشل جلسات صوغ البيان الوزاري فشلا اضافيا حملته جلسة الساعات الطوال للحكومة يوم امس الفائت، حال دون مقاربة جادة نفي حق المقاومة في مواجهة الاحتلال ورد عدوانه. دارت الدوائر بين المختلفين في الحكومة ورجت صيغ وجمل وعبارات اجتهد فيها اقطاب فريقي السلطة بما يتلاءم وحجم الضغوط التي باتت تهدد فريقي السلطة بمزيد من التشظي، وحديث عن استنفاذ الوقت المتاح الى الاثنين المقبل قبل الدخول في فراغ دستوري من نوع جنس الملائكة، الحكومة تحمل صفة تصريف الاعمال ام انها باتت غير قائمة بفعل الاسقاط. كل الانظار اتجهت يوم امس لما سيخرج به مجلس الوزراء مساء من نتائج حول البيان الوزاري، في ظل الحديث عن استمرار المشاورات بين الافرقاء، يقول المراقبون: اقرار البيان الوزاري او استقالة الرئيس تمام سلام احتمالات لا ثالث لهما يمكن ان يخرجا عن جلسة مجلس الوزراء فيما الاتصالات لم تنقطع بين الافرقاء، علّها تصل الى صيغة حل تخرج الحكومة من عنق الزجاجة. وفي هذا الاطار، اكدت مصادر مطلعة لـ”الوطن” ان الاتصالات لا تزال قائمة وهي مفتوحة والحراك الرئيسي فيها هو الوزير الاشتراكي وائل ابو فاعور الذي يتواصل مع سائر الافرقاء في فريقي الثامن والرابع عشر من اذار، واشارت المصادر الى ان النقاش يتمحور حول الصيغ التي طرحت من قبل الفريقين، او ما يمكن ان يطرح من صيغ خلاّقة تلقى التوافق حول البند المتعلق بالمقاومة. مصادر مقابلة في قوى الثامن من اذار تساءلت عن اسباب تعنت فريق الرابع عشر من اذار ورفضه كل الصيغ التي تم تقديمها، على الرغم من المرونة التي ابداها حزب الله في جهة تعديلات التي كانت تطرأ على المقترحات المقدمة، ورجحت المصادر ان تكون اسباب امتناع هذا الفريق عن القبول باي من الصيغ اسبابا داخلية ضمن صفوف فريق الرابع عشر من اذار، خصوصا بعد تهديد رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع بالانسحاب من هذا الفريق في حال الموافقة على الصيغة التي تطرحها قوى الثامن من اذار لموضوع المقاومة في البيان الوزاري. وتساءلت المصادر عما اذا كان هذا الفريق يريد اليوم التخلي عن الرئيس تمام سلام بعد ان سماه لرئاسة الحكومة، ولهذا فهو يعمد الى رفض كل صيغة حل تقترح. مصادر رئيس الحكومة لفتت الى ان الامور لا تزال على ما كانت عليه قبل 48 ساعة، مشيرة الى ان الرئيس سلام يريد ان ينتهي رئيس مجلس الوزراء الى بيان وزاري متفق عليه، او انه سيقدم استقالته. بدوره رئيس مجلس النواب نبيه بري رأى ان الصيغة التي طرحها يفترض ان تلقى قبولا من فريق الرابع عشر من اذار اذا كانت هناك نيات حسنة وقابلية للتسوية، متمنيا على رئيس الحكومة ان يعطي فسحة اضافية للتشاور حتى الاثنين وان لا يستعجل الاستقالة، وردا على اعلان كتلة المستقبل ان مهلة الشهر لانجاز البيان الوزاري هي مهلة حث وليست مهلة اسقاط، شدد بري على انها مهلة اسقاط لا تقبل الجدل بدليل المعنى الالزامي الذي تعنيها الفقرة الثانية من المادة 64 من الدستور. مضيفا: اذا لم يعتبروها مهلة اسقاط فانهم بذلك يسقطون كل المهل الدستورية ويجعلونها من دون اية قيمة وقال: لتكن مهلة الاسقاط مهلة حث لقوى الرابع عشر من اذار حتى تتجاوب مع التسويات المطروحة. رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط توقع من جهته ان لا يتم التوصل الى اتفاق قبل انقضاء ذكرى الرابع عشر من مارس يوم امس وقال: اننا نختلف على جنس الملائكة في كل دول العالم، عندما يحدث اجتياح لاراضي الوطن يقاوم الشعب الاحتلال، هنا نحن مختلفون من يقاوم لبنان ام اللبنانيون، من الذي سيقاوم، من الطبيعي ان يقاوم الشعب قال جنبلاط. في هذا السياق رأى رئيس مجلس النواب السابق ايلي الفرزلي في حديث له يوم امس ان فريق الرابع عشر من اذار يدرك جيدا العواقب الوخيمة في عدم ذكر كلمة المقاومة في البيان الوزاري، وسيتحمل هذا الفريق المسؤولية وستترك بصماتها الاستراتيجية على مسألة اتفاق الطائف برمته والدستور اللبناني. هذا الطائف الذي كان جزء من العملية الميثاقية هو فكرة تحرير الارض والحؤول دون امكان تمكين اسرائيل من اعطائها مبرر مستمر للاعتداء على لبنان واستوطاء حائط البلد، هذا سيؤدي حتما ضمن معادلة انه لا مقاومة، ولا بيان وزاري على قاعدة رفض المقاومة سيؤدي الى نتائج سلبية على مستوى الطائف. ويقول المتابعون ان الساعات القليلة القادمة هي الكفيلة بتظهير النوايا الحقيقية لفريق الرابع عشر من اذار، وما اذا كان متمسكا بالحكومة ام اسبابا تدفعه لعدم استكمال ما كان بدأه من مشوار تشكيل هذه الحكومة.في السرايا الحكومية كانت ابرز لقاءات الرئيس تمام سلام مع السفير الإيراني في لبنان غضنفر ركن ابادي الذي طلب في ساعات متأخرة موعدا للقاء الرئيس، هذا اللقاء نتج عنه بحسب ما قال السفير الإيراني بعد الاجتماع، احتجاج ابلغه السفير الإيراني للرئيس الحكومة احتجاج الجمهورية الإسلامية الإيرانية على المواقف التي اطلقها وزير الداخلية نهاد المشنوق في اجتماع وزراء الخارجية العرب في مراكش والذي اتهم فيه الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالتدخل في الشأن اللبناني. السفير الإيراني ابلغ هذا الاحتجاج للرئيس تمام سلام. بدوره الرئيس سلام قال ان هذا الموقف يعبّر عن رأي المشنوق وفقط هو لا يعّبر عن موقف الدولة اللبنانية، ونحن نرا ان هذه العلاقات بين لبنان وإيران هي علاقات تاريخية ونحن نسعى الى ان تتجذر هذه العلاقات وان تبقى سائدة وقال: سنسعى الى حل كل هذه المشكلة وبالتالي هذا الرأي يعبر عن شخص نهاد المشنوق، يذكر ان السفير الإيراني توجه الى قصر بعبدا والتقى ايضا الرئيس ميشال سليمان وابلغه نفس الموقف احتجاج الجمهورية الإيراني، وايضا الموقف كان تقريبا كان نفس موقف الذي قاله الرئيس تمام سلام، بأن هذا الرأي شخص يعبّر عن رأيه هو. ولبنان وإيران دولتان صديقتان. امنيا: في طرابلس ارتفعت حصيلة عدد قتلى الاشتباكات التي دارت امس الاول على محاور عاصمة الشمال الى ثلاثة بعدما توفية المواطنة اسما حرّوف في المستشفى الحكومي في طرابلس متأثرة بجراحها، فيما بلغ عدد الجرحى اربعة وثلاثين، في حين لا تزال اعمال القنص تستدهف المواطنين عند خطوط التماس في المدينة، والتي اسفرت عن سقوط جريحين. الجيش اللبناني الذي عزز من انتشاره في المدينة نفذ مداهمات واسعة بحثا عن المسلحين، وفي معلومات “الوطن” لا يوجد اي ردود فعل باستثناء الاجتماع الذي عقد في منزل النائب عن تيار المستقبل محمد كبارة وجمع عددا من القوى السياسية، ومن المعروف فقد بات انه لدى كل جولة من التقاتل سيصدر بيان يدعو الجميع الى تحمل المسؤولية ويترك المعالجة الميدانية للجيش اللبناني. وبعيدا عن اللقاءات: المواجهات خفت تدريجيا بعد ظهر امس لتبدأ عمليات القنص التي حصدت مزيدا من الضحايا، وكان هناك تشييع للمدعو وليد الذي كانت بسببه المواجهات عندما اطلق النار باتجاهه وهو من ابناء جبل محسن وسط جو من الغضب واطلاق الرصاص الكثيف في الهواء. الجيش اللبناني بدأ بأخذ زمام المبادرة وبدأت عمليات التفتيش والمداهمة وهناك اربعة من الموقوفين المسلحين بحوزة الجيش اللبناني بينهم عناصر سورية كما علمت “الوطن” الجو بعد ظهر امس قنص متبادل وعمليات اطلاق رصاص والجيش يرد بالمثل، الطرقات الدولية مقفلة بشكل كامل والمدارس والجامعات اقفلت ابوابها ايضا، يذكر ان معظم الجرحى اصيبوا في اقدامهم، اضافة الى ان هناك تبادل بعمليات قذائف كانت على مدار الساعة تسمع في اجواء المدينة وفي كل اتجاه.

إلى الأعلى