الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / إسدال الستار عن المعرض الدولي الخامس للخيل والإبل والتراث (أصايل عمانية)
إسدال الستار عن المعرض الدولي الخامس للخيل والإبل والتراث (أصايل عمانية)

إسدال الستار عن المعرض الدولي الخامس للخيل والإبل والتراث (أصايل عمانية)

شهد إقبالا جماهيريا كبيرا
أسدل الستار بمركز عمان الدولي للمعارض بالسيب عن فعاليات المعرض الدولي الخامس للخيل والإبل والتراث (أصايل عمانية) بمشاركة العديد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص والذي استمر لمدة ثلاثة ايام عرضت من خلاله العديد من الفعاليات المتنوعة حيث شهدت اقبالا من الحضور الجماهيري خاصة من المهتمين بالفروسية والهجن وكذلك التراث والذي تنظمه شركة الرؤية للمعارض والمؤتمرات وشركة اصايل للصحافة والنشر.
حيث افتتح المعرض في اليوم الثالث والأخير والمخصص للخيل تحت رعاية سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي أمين مجلس الشورى بحضور عدد من المسؤولين من القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى المعنيين والمهتمين برياضة الفروسية والهجن وقطاع التراث حيث اشتمل على مجموعة من الفقرات الترحيبية العروض الشيقة التي قدمتها الخيالة السلطانية، وخيالة الحرس السلطاني العماني من بينها تقديم همبل الخيل ومحورب الخيل وتنويم الخيل ورقص الخيل مع الموسيقى بالإضافة إلى فقرة ركوب الخيل للأطفال على الخيول الصغيرة وذلك داخل حلبة العرض.
يوم الخيل
في هذا اليوم شاركت خيالة الحرس السلطاني العماني في ساحة العرض بالمعرض من خلال تقديم العديد من التشكيلات والتقاطعات المتميزة على ظهور الخيل حيث أدى فرسان خيالة الحرس السلطاني العماني هذه التشكيلات بملابسهم العسكرية الرسمية وهم حاملو السيوف والرماح على ظهور الخيل، وأيضاً شاركت الخيالة السلطانية في المعرض الدولي للخيل والإبل والتراث الخامس بالعديد من الفقرات الشيقة، حيث بدأت الفقرات باستعراض همبل الخيل في صفوف متساوية حيث توشح الفرسان الملابس العمانية التقليدية كما تزينت الخيل العربية بالفضيات والسرج العماني، بعدها أدى الفرسان فقرة محورب الخيل من خلال الدوران في ساحة العرض الفارس تلوى الآخر ، وقد أبهر الفرسان الحضور بفقرة تنويم الخيل التي عكست الفقرة مدى علاقة الفارس العماني بفرسه وقدرته على تطويعها وانصياعها لأوامر، كما قدمت الخيالة السلطانية استعراضا لرقص الخيل حيث تناغمت الموسيقى مع الرقصات الجميلة للخيل، واختتمت الخيالة السلطانية استعراضاتها من خلال استعراض ركوب الأطفال على الخيول الصغيرة (البوني) واتاحة المجال للأطفال الذين جاءوا لزيارة المعرض.
وبعد العروض الخاصة بالخيل توجه راعي المناسبة والحضور إلى اقسام واركان المعرض للتعرف على محتوياته واركانه المختلفة حيث قدم لهم المشاركون شرحا مفصلا لجميع معروضاتهم ومنتجاتهم المختلفة، حيث اعجبوا بما شاهدوه من تفاصيل مختلفة لجميع المعروضات والمنتجات الخاصة بالفروسية والهجن والتراث، كما قامت مجموعة من الجهات المشاركة بتقديم الهدايا التذكارية لراعي الحفل .
أهمية المعرض
يعد المعرض أكثر من مجرد حدث اقتصادي وهو يعد مشروعا يعني بالاهتمام بكنز وطني أصيل مبني على استراتيجية مدروسة حيث يؤكد المعرض في استضافته الخامسة من خلال فعالياته المتعددة والمتنوعة على وضع مسقط على خارطة عواصم الخيل والإبل والتراث في العالم وربما واحدة من أهمها لكون هذا المعرض يساهم في إعطاء صورة حضارية وإنسانية نبيلة عن عمان وعن جذور وأصل شعبها المرتبط بكل ما هو جميل وراق.
تحت سقف واحد
يهدف المعرض الذي اقيم على مدى ثلاثة أيام إلى جمع أكبر عدد ممكن من المهتمين بالخيل والفروسية والإبل والتراث تحت سقف واحد بهدف التعارف والتعاون في جميع المجالات التجارية والمهنية والاقتصادية والمعرفية وإطلاع المهتمين على أحدث ما توصلت إليه أساليب العناية بالخيل والإبل وآخر المستجدات في طب الخيل والهجن.
فرصة طيبة
سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي امين مجلس الشورى: حقيقة اليوم سعيد برعاية ختام المعرض الدولي للخيل والإبل والتراث (اصايل عمانية) وبداية نتوجه بالشكر للاخ محمد الفيروز القائم على تنظيم هذا المعرض بصورة سنوية والحرص على تجديده وتنويعه، وكما يلاحظ الجميع في كل سنة هناك تجديد من حيث المعروضات والمشاركات والعروض المختلفة مع وجود مشاركات من قبل بعض دول مجلس التعاون الخليجي وهي ايضا فرصة طيبة للتسويق وعرض المنتجات بطريقة فاعلة ومبتكرة، ومثل هذه المعارض لها حضورها ومرتادوها والاقبال عليها ملحوظ لذلك تكون دائما متطورة بشكل ملموس، كما لمست سعادة الحضور في هذا المعرض واعجابهم بما تم عرضه وتقديمه.
تعريف وتشجيع
من جانبه قال محمد بن عيسى الفيروز رئيس اللجنة المنظمة للمعرض: ان الهدف من اقامة هذا المعرض الدولي هو التعريف بنشاط الفروسية والهجن في السلطنة وهو يخدم شرائح مختلفة من المجتمع ويعمل على تعريف الأطفال والشباب بالخيل والترويج لرياضات الفروسية المختلفة إلى جانب استضافة مشاركين من دول عربية وعالمية كبرى للتعرف على ما لديهم من جديد فيما يخص مستلزمات الخيل والتعرف على تجاربهم ورفع كفاءة وتطوير مجال الفروسية والهجن بالسلطنة ونتوجه بالشكر الجزيل لكل من ساهم في انجاح المعرض خلال ايامه الثلاثة ونتمنى الاستمرار خلال الفترة القادمة بما يلبي كافة الطموحات والرغبات سواء على مستوى المؤسسات الحكومية أو الخاصة بالإضافة إلى الأفراد من مواطنين وزوار ومقيمين.

نشر الرؤية
وقال الشيخ انيس بن محمد المعمري نائب رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الاوتاد للشؤون التنفيذية: إلى ان المعرض ساهم في التعريف بمختلف المؤسسات العامة والخاصة والتي تعنى برياضتي الفروسية والهجن وقطاع التراث وتأتي مشاركة الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد على التوالي من اجل ابراز دور الاتحاد ورؤيته التي يصبو إليها في نشر رياضة التقاط الاوتاد في مختلف دول العالم ولكافة الأعمار والأجناس وهذه هي السنة الثانية للاتحاد بعد تأسيسه ونشكر كل من قام بإنجاح المعرض والتعريف بما يقدمه من معروضات ونتمنى التوفيق للجميع.
صورة مشرقة
وقال سيف بن علي الرواحي مشرف معارض الخيالة السلطانية: مما لاشك فيه اننا فخورون بهذا المعرض والمشاركة الفاعلة التي حققتها الخيالة السلطانية هذا العام وتواجدها في هذا المعرض منذ تأسيسه في عام 2012م، كما نسعى وبصورة مستمرة إلى جلب الأفكار العالمية في مجال عروض الخيل ومنتجاتها لكي يستفيد منها الزائر سواء المواطن او الزائر أو المقيم بهدف اعطاء صورة مشرقة تعكس حرص السلطنة واهتمام مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بالخيل والفروسية بشكل عام، وهذا ليس بغريب لأن العمانيين ومنذ الأزل اهتموا اهتماما بالغا بالخيل واكرموه فألبسوه اجمل الحلل من المصوغات الفضية والذهبية وزينوه بشكل جميل ولافت واليوم فرصة طيبة للتعرف عن قرب على هذا الجانب إلى جانب مشاهدة عروض الخيل وايضا الاستمتاع بركوب الأطفال للخيل، ونتوجه بالشكر الجزيل لكل القائمين على هذا المعرض ونتمنى التوفيق للجميع.
المعرض الأفضل
الملازم اول معروف بن رمضان بن مستهيل نصيب ضابط قسم الشؤون الفنية والاحتفالات بخيالة الحاشية السلطانية: تعتبر مشاركة خيالة الحاشية السلطانية هذا العام مشاركة شبة رمزية لأسباب يعرفها الجميع ومنها المالية وحاولنا قدر المستطاع ان نظهر بالصورة المشرفة التي اعتاد عليها الجميع وتلبي رضا القائمين على المعرض وكذلك الزوار، حيث ركزنا هذا العام على التعريف بالأعمال الرسمية الموكلة على عاتق خيالة الحاشية السلطانية وتحديدا المواكب السامية حيث تم عرض بعض الصور الخاصة بهذا الجانب، بالإضافة إلى التعريج على اهم الأنشطة والفعاليات الرياضية التي تشارك بها خيالة الحاشية في انشطة الاتحاد العماني للفروسية كرياضة التقاط الاوتاد وغيرها، كما ان هذا المعرض هو الأفضل لجميع الجهات الحكومية المعنية بالفروسية والهجن والتراث وقد لمسنا حضورا مميزا من قبل الزوار على جناح الحاشية طرحوا اسئلتهم واستفساراتهم وقمنا بالرد عليها، ونتوجه بالشكر الجزيل لجميع القائمين على المعرض والمنظمين على تعاونهم وحرصهم على انجاحه وكل التوفيق للجميع.
تنوع وتباين
وقال رضوان سويد نائب رئيس مجلس إدارة شركة الرؤية لتنظيم المعارض والمؤتمرات: إن المعرض وفي نسخته الخامسة تنوع بصورة متباينة في المشاركات ومعروضات الجهات المشاركة المختلفة كما انه عكس جوانب مهمة في حياة الإنسان العربي سواء في الجانب المتعلق بالخيل أو الهجن او التراث ونسعى إلى اقامة عدد من الفعاليات المتجددة خلال النسخة القادمة للمعرض 2017م.
مسؤولية مجتمعية
واشار محمد عبدالحميد مدير التسويق والتطوير بالمعرض الى انه يشكر كل من شارك وساهم في هذا المعرض الذي تعتبر اقامته نجاحا يضاف لشركة اصائل للصحافة والنشر وشركة الرؤية لتنظيم المعارض والمؤتمرات فهو تعاون بناء هدفه الاستمرارية والعمل الجاد من اجل المحافظة على تراث السلطنة وابرازه لكافة المهتمين والمتابعين له ونجاح هذا المعرض هو تحد كبير لنا ومسؤولية نتحملها تجاه المجتمع لتقديم الأفضل والاستمرار في اقامة المعرض خلال السنوات القادمة بصفة دورية.
ابراز جماليات
وقالت الفنانة التشكيلية سناء الحميدية: نشارك من خلال هذا المعرض تحت مظلة مؤسسة فن عمان وهي مؤسسة أنشئت بداية كفريق هدفها استثمار المواهب الفنية في مختلف المجالات الفنية والعمل على اقتنائها من قبل الجهات المختلفة من اجل تشجيع الفنان على الإبداع بصورة اكبر ويتطور مستواه الفني، ومشاركتنا في هذا المعرض جدا متميزة لاحتوائها على مختلف الأنشطة الرياضية المتعلقة بالفروسية كجمال الخيل والسباقات ورياضات الخيل التقليدية والاهتمام بهذا الجانب يأتي حرصا على ابراز جماليات الخيل في اعمالنا الفنية، ومعظم لوحات الفنانين جاءت في اطار هذا الحدث وهي الفروسية والإبل والتراث، اما بالنسبة لأعمالي الخاصة فكانت في مجال الازياء العمانية التقليدية باعتبار ان الفارسة العمانية جزء من رياضة الفروسية بالسلطنة وهي تتفرد بلباسها التقليدي عند امتطائها للخيل خصوصا في رياضات الخيل التقليدية التي تتفرد بها السلطنة عن باقي الدول المهتمة بالخيل، حيث استفدنا من التواجد والمشاركة بهذا المعرض اقتناء عدد من الجهات لأعمالنا الفنية إلى جانب تعريف الزوار بإمكانياتنا ومواهبنا الفنية ونطمح مستقبلا إلى المزيد من المشاركات الداخلية والخارجية.
بيئة عمانية
وقال الفنان عبدالله بن حبوب الحجري: تمكنت من المشاركة خلال هذا العام من خلال مجموعة من اللوحات المعبرة والتي تجسد الخيل العربي الاصيل والهجن العمانية الاصيلة إلى جانب عدد من الأعمال من البيئة العمانية والتي تمثل الحياة الفطرية التي تتميز بها السلطنة كالعزال العربي وغيرها، وكذلك شاركت بخيمة الشعر التراثية التقليدية التي تمثل حياة البادية وعرض مجموعة من الإكسسوارات الخاصة بها كدلة القهوة النحاسية والجلسات المنقشة ذات الألوان الزاهية، وقد شكل هذا الجناح بالمعرض لوحة فنية شدت جميع الزوار وحظي بزيارة من قبل الجميع الذي اعجبوا بما شاهدوه من فن تراثي راق يعكس الأصالة العمانية في مختلف بيئاتها المتنوعة، كما قام عدد من الزوار باقتناء مجموعة من اللوحات وهذا يعتبر تسويقا فعليا وفرصة طيبة لي شخصيا، واتوجه بالشكر للمنظمين والمشرفين على المعرض واتمنى استمراره بصورة دائمة.

إلى الأعلى