الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / «حصن السنيسلة» بصور معلم تاريخي وحضاري يقف شاهدا على عظمة الإنسان العماني وبراعته العمرانية
«حصن السنيسلة» بصور معلم تاريخي وحضاري يقف شاهدا على عظمة الإنسان العماني وبراعته العمرانية

«حصن السنيسلة» بصور معلم تاريخي وحضاري يقف شاهدا على عظمة الإنسان العماني وبراعته العمرانية

يؤرخ بناؤه إلى أكثـر من 300 سنة، ويبلغ ارتفاعه 35 مترا وعرضه 30 مترا
صور ـ العمانية: تعتبر القلاع والحصون في السلطنة امتدادا لتاريخ عمان الحضاري والثقافي والعسكري الذي يعود إلى أكثر من خمسة آلاف سنة، وقد أتاح الموقع الجغرافي للسلطنة ونشاط سكانها البحري والتجاري الانفتاح على كثير من الحضارات، وتعد القلاع والحصون من أبرز المعالم التاريخية والحضارية التي تقف شاهداً على عظمة الإنسان العماني، وهي بلا شك مفخرة من مفاخر الفن المعماري. وتعد حصون محافظة جنوب الشرقية من عناصر التراث المادي التي طالما اعتزت بها المحافظة قديما وحديثا، والتي تعكس التطور والازدهار الذي كانت تعيشه عُمان في تلك الفترات، وقد اتضح ذلك جليا ثراء وتنوع مبانيها التاريخية وما تحتوي عليه من عناصر دفاعية ومعمارية وجمالية. ويعتبر «حصن السنيسلة» من أهم المعالم السياحية والتاريخية التى تزخر بها ولاية صور بشكل خاص ومحافظة جنوب الشرقية بشكل عام، وقد شهد هذا الحصن اهتماما واسعا في العهد الميمون لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، حفظه الله ورعاه حيث قامت وزارة التراث والثقافة بترميمه عام 1989م، واهتمت وزارة السياحة بهذا الحصن الشامخ لجعله قبلة للسياحة في ولاية صور حيث تم مؤخراً افتتاح مشروع تطوير مرافق ومسرح الحصن، والذى أهله لأستقطاب العديد من الفعاليات التى يتم تنفيذها بالمسرح المفتوح. وسُمي «حصن السنيسلة» بهذا الاسم لأنه يقع على نتوء عالي يشرف على قرية سنيسلة، وشيد أثناء فترة ولاية الإمام ناصر بن مرشد اليعربي عام 1648م ويؤرخ بناؤه إلى أكثر من 300 سنة، ويبلغ ارتفاع مبنى الحصن 35مترا وعرضه 30 مترا، ونظراً لموقع الحصن الاستراتيجي الهام فإنه يشرف على الساحل والطريق الرئيسي المؤدي للداخل. وتقع بوابة مدخل الحصن على الواجهة الشرقية، يقابلها سور طويل يبلغ طوله 55مترا، وقد ساهم موقعه أعلى التلة في تسهيل مراقبة الشاطئ وحركة السفن المبحرة. وتشتمل مرافق الحصن على الدهريز والبرزة وغرفة الشيخ والمسجد ومدرسة تعليم القرآن الكريم والسجن وأبراج الحصن اﻷربعة. والدهريز هو مقر عسكر الحصن ويكون دائما على مدخل بوابة الحصن(الصباح) ويبلغ طوله 10 أمتار وعرضه 3 أمتار وارتفاعه 4 أمتار, أما البرزة فتستخدم للقاءات ومشاورات المشايخ والأهالي بالولاية للتشاور فيما بينهم وتتسع لأكثر من 50 شخصًا حيث يبلغ طولها 10 أمتار وعرضها مترين ونصف ويبلغ ارتفاعها 3 أمتار و نصف، أما غرفة الشيخ فقد كانت تستخدم للتشاور في الأمور السرية ويبلغ طولها 5 أمتار وعرضها 2 متر ويصل ارتفاعها الى 3 أمتار ونصف. وتشمل مرافق الحصن أيضا مدرسة تعليم القرآن الكريم ويدرس فيها حفظ القرآن الكريم على فترتين صباحية ومسائية ويبلغ طولها 9 أمتار وعرضها 3 أمتار وارتفاعها 4 أمتار، كما يوجد بداخل الحصن سجن يبلغ طوله 6 أمتار وعرضه مترين وارتفاعه مترين ونصف، ويوجد كذلك مسجد يبلغ طوله 7 أمتار و عرضه 3 أمتار وارتفاعه 3 أمتار ونصف. كما تتضمن مرافق الحصن أربعة أبراج يبلغ طول كل برج 2 متر و نصف وعرضهما 2 متر ويوجد بثلاثة منها مدافع أما البرج الرابع فكان يستعمل كبرج للمراقبة والاستطلاع ويبلغ طوله 5 أمتار وعرضه 2 متر ونصف وارتفاعه 3 أمتار، كما توجد ثمانية مدافع موزعة على مختلف زوايا الحصن. يقول سعود بن حمد العلوي مدير إدارة السياحة بمحافظة جنوب الشرقية لوكالة الأنباء العمانية «جاء تنفيذ مشروع تأهيل وتطوير المرافق الخدمية بحصن السنيسلة بتمويل مشترك من وزارة السياحة والشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال استكمالًا لمنظومة أعمال التأهيل والتوظيف التي تقوم بها وزارة السياحة لمختلف القلاع والحصون التي تقع تحت إدارتها وتهيئة تلك المواقع لخدمة مختلف شرائح الزوار والسياح من داخل السلطنة وخارجها وصولاً إلى توفير مختلف المرافق الضرورية اللازمة لراحتهم». وأوضح أن مشروع تطوير مرافق ومسرح حصن السنيسلة يهدف إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للمسرح الخارجي المفتوح للحصن من 700 فرد الى 1200 فرد وكذلك تغيير نظام اﻹضاءة والصوت للمسرح، بالاضافة الى توفير الحماية اللازمة للحصن وتغيير إنارته الخارجية ورصف الممرات حول المبنى الخارجي للحصن بالحجارة الجبلية وتهيئة مداخل الحصن لمرور كراسي ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير بعض المرافق الخدمية لزوار الحصن كدورات المياه للجنسين وذوي الاحتياجات الخاصة وتنفيذ صالة متعددة الاغراض. وأشار العلوي ان أعمال التطوير شملت كذلك تعبيد الطريق من بوابة الحصن الرئيسية إلى مبنى الحصن بما في ذلك مواقف المركبات وتوفير منصات المشاهدة للإطلالة على مدينة صور.

إلى الأعلى