الجمعة 15 ديسمبر 2017 م - ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / قبل رفع العقوبات .. إيران تعلن تبادل سجناء مع أميركا وتشرع في اتفاقيات تجارية

قبل رفع العقوبات .. إيران تعلن تبادل سجناء مع أميركا وتشرع في اتفاقيات تجارية

فيينا ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
أعلنت إيران عن عملية لتبادل السجناء مع الولايات المتحدة، كما شرعت في اتفاقيات تجارية قبل بدء رفع العقوبات بموجب تقرير من الوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي لم يصدر حتى إعداد الخبر.
وقال مسؤولون أميركيون إن إيران أفرجت عن أربعة سجناء أميركيين في حين ستطلق واشنطن سراح سبعة إيرانيين احتجزوا لانتهاك العقوبات المفروضة على طهران في إجراء وصفوه بأنه بادرة إنسانية وليس تبادلا تقليديا لجواسيس.
وقال مسؤول أميركي كبير إن إيران أطلقت سراح مراسل صحيفة واشنطن بوست جيسون رضائيان والقس سعيد عابديني والعسكري السابق بالبحرية الأميركية أمير حكمتي ونصرة الله خسروي ـ رودسري.
كما شرعت إيران في إبرام اتفاقات تجارية حيث نقلت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء عن وزير النقل قوله إن بلاده اتفقت مع شركة ايرباص على شراء 114 طائرة مدنية.
ونقلت الوكالة عن الوزير عباس أخوندي قوله “اتخذنا الخطوة الأولى في الاتفاق مع ايرباص على شراء 114 طائرة.”
وقالت الشركة إنها لم تدخل في محادثات تجارية مع إيران حتى رفع العقوبات.
وقال متحدث “رغم حاجة إيران الواضحة لطائرات جديدة ينبغي علينا الالتزام الكامل بالقانون وحتى رفع كل الإجراءات المرتبطة بالحظر لا يمكن إجراء أي محادثات تجارية.”
كما قالت وكالة مهر الإيرانية للأنباء إن شركتي توتال وشل النفطيتين أرسلتا مديرين تنفيذيين إلى طهران.
وأضافت أنهم سيجتمعون مع مسؤولين من الشركة الوطنية الإيرانية للنفط وشركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية اليوم.
وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أعلن لدى وصوله إلى فيينا أمس أن العقوبات المفروضة على ايران “سترفع اليوم (أمس)”، على ما أوردت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية ايسنا.
وقال ظريف “اليوم، يوم جيد سعيد للشعب الإيراني والعقوبات سترفع”، مضيفا إنه يوم سعيد أيضا “للمنطقة” و”العالم”.
وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية ايرنا أن ظريف موجود في فيينا للمشاركة في مراسم إعلان بدء تطبيق الاتفاق النووي المبرم في يوليو 2015 بين طهران والدول الكبرى بهدف إنهاء خلاف يعود إلى أكثر من ثلاث عشرة سنة.
والتقى ظريف في فيينا وزير الخارجية الأميركي جون كيري ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فديريكا موجيريني.
وقال ظريف “فضلا عن إعلان بدء تطبيق الاتفاق النووي، سأجري محادثات مع كيري وموجيريني و(يوكيا) امانو” المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية.
من جانبه قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية إن تنفيذ الاتفاق النووي مع إيران الذي سترفع بموجبه العقوبات الدولية المفروضة على طهران ماض في مساره نحو الانجاز ولم يتبق عليه سوى مسائل فنية قليلة.
وأوضح المسؤول “لا يوجد تأخير لكن لدينا حاليا بعض التوضيحات الفنية.”
وقال “توقيت يوم التنفيذ غير مرتبط إطلاقا بقضية إطلاق سراح المواطنين الأميركيين.”

إلى الأعلى