الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في البطولة الآسيوية لكرة اليد بالمنامة.. اليوم منتخبنا في مواجهة كوريا الجنوبية وانسحاب مكاو يضع منتخبنا تحت ضغط المباريات

في البطولة الآسيوية لكرة اليد بالمنامة.. اليوم منتخبنا في مواجهة كوريا الجنوبية وانسحاب مكاو يضع منتخبنا تحت ضغط المباريات

رسالة المنامة من بدر الزدجالي:
يخوض اليوم منتخبنا الوطني لكرة اليد ثاني لقاءاته امام المنتخب الكوري الجنوبي في البطولة الآسيوية السابعة عشرة لكرة اليد والمؤهلة الى نهائيات كأس العالم والمقامة منافساتها بمملكة البحرين في الساعة الخامسة بتوقيت السلطنة في لقاء يعيد المنتخب من جديد للمنافسة على احدى البطاقات الخمس المؤهلة الى نهائيات كأس العالم بعد ان خسر لقاءه الافتتاحي امام شقيقه المنتخب القطري كانت متوقعة نظرا لفارق المستوى الفني والامكانيات. ويلعب اليوم كذلك المنتخب السوري والقطري في الساعة السابعة بتوقيت السلطنة ويخلد المنتخب الياباني الى الراحة.
وكان المنتخب الوطني قد خسر لقاءه الافتتاحي امس الاول في افتتاح مشواره في البطولة ضمن المجموعة الأولى التي تضم بجواره منتخبات قطر وكوريا الجنوبية واليابان وسوريا في خسارة كانت متوقعة للجميع وذلك بعد ان خسارة اللقاء بنتيجة 19/37 ويسعى في لقاء اليوم امام نظيره المنتخب الكوري الجنوبي الى العودة من جديد الى منافسات هذه البطولة في لقاء مهم للمنتخب من اجل المنافسة ضمن المجموعة الاولى للحصول على مركز متقدم والمنافسة على احدى البطاقات ويعرف المنتخب نظيره الكوري بشكل جيد بعد ان خاض المنتخبين لقاء في البطولة الودية بمصر والتي انتهى بتعادل المنتخبين فيما خسر المنتخب الكوري لقاءه الافتتاحي في البطولة امام المنتخب الياباني بنتيجة 31/25 بدوره اعطى فرصة كبيرة للمنتخب للعودة من جديد الى البطولة ويملك منتخبنا مفاتيح الفوز في هذا اللقاء بفضل المستوى الجيد الذي يمتلكه لاعبونا والذي يحتاج الى التهيئة النفسية الكبيرة والتركيز لتحقيق نتيجة الفوز وسوف يعتمد المنتخب وبشكل كبير على امكانيات لاعبيه ومنهم اسعد الحسني الذي تمكن من تسجيل أكبر عدد من الأهداف للمنتخب في اللقاء الافتتاحي وكذلك على خدمات لاعب الدائرة حمد الدغيشي وبقية اللاعبين من نصر التمتمي وهاني الدغيشي.
خسارة متوقعة
جاءت خسارة المنتخب الوطني امام نظيره القطري متوقعة نظرا لواقع الخبرة الكبيرة التي يمتلكها المنتخب القطري وهو وصيف العالم في النسخة الأخيرة التي استضافتها قطر ولعب المنتخب بوتيرة أقل من أجل الاستفادة من هذا اللقاء ولتكون مباراة كوريا اليوم هي بداية الانطلاقة للبطولة من اجل المنافسة على احدى البطاقات واجرى مدرب المنتخب العديد من التغييرات في هذا اللقاء وذلك حفاظا على اللاعبين من الاصابات واعطائهم راحة أكبر للقاء القادم.
وجاءت البداية بسيطرة للمنتخب القطري الذي تمكن من توسيع الفارق في وقت سعى المنتخب الى تعديل النتيجة الا ان خط دفاع المنتخب القطري كان هو الافضل وكذلك تواجد حارسه سيلجا الذي تمكن من التصدي للعديد من كرات لاعبينا وانهى الشوط الاول من اللقاء بنتيجة 8/19 وفي الشوط الثاني سعى المنتخب الى مجارات المنتخب القطري الا ان الفارق الكبير في الشوط الأول أحال دون عودة الفريق بشكل أفضل وقدم لاعبو المنتخب مستوى جيدا ونجحوا في تطبيق مجمل الخطة التي وضعها الجهاز الفني للمنتخب واستمرت السيطرة لصالح المنتخب القطري في الشوط الثاني حتى انتهى اللقاء بنتيجة 19/37.
أسعد الأفضل
برز لاعب المنتخب أسعد الحسني بشكل بارز في اللقاء الأول والذي تمكن من تسجيل أغلب نقاط المنتخب في شوطي المباراة حيث سجل الحسني ولوحده عدد 8 نقاط وسجل لاعب الدائرة حمد الدغيشي ثلاث نقاط فيما سجل بقية نقاط المنتخب كل من هاني الدغيشي ونصر التمتمي وطاهر الحديدي ونقطة لحسام الكاسبي ويعد اسعد الحسني هو اللاعب الأكثر تسجيلا في لقاء المنتخب أمام نظيره المنتخب القطري فيما سجل أكبر عدد من نقاط المنتخب القطري اللاعب ايدار بعدد خمسة نقاط.
باسم السبكي:
بداية المنتخب أمام بوابة كوريا
قال مدرب المنتخب الوطني باسم السبكي بأن اللقاء القادم هو الأهم للمنتخب من أجل العودة الى البطولة من جديد وستكون هي البداية للمنتخب في البطولة بعد الخسارة من المنتخب القطري وهي خسارة متوقع لنا منذ البداية وذلك بسبب المستوى الفني الكبير الذي يتميز به المنتخب القطري وكونه وصيف العالم والساعي للحصول على لقب هذه البطولة وسوف نرتب أوراق المنتخب بشكل أفضل أمام المنتخب الكوري اليوم ونعرف المنتخب الكوري بشكل جيد كوننا لعبنا معه في البطولة الودية التي أقيمت بمصر وتعادل خلالها المنتخب رغم أن المنتخب الكوري لم يظهر على مستواه الحقيقي في لقائه الافتتاح في البطولة امام اليابان والتي خسر خلالها ذلك اللقاء.
وأضاف بأن المستوى الفني للاعبي المنتخب جيد في اللقاء الافتتاحي رغم الخسارة وبفارق كبير إلا أن الجميع قدم مستوى جيدا وعملنا على عدم التعرض لاصابات من اجل لقاء اليوم وتم كشف أوراق جميع المنتخبات في المجموعة الأولى وبرز خلالها المنتخب الياباني بشكل جيد وهو منتخب متطور.
انسحاب مكاو من البطولة
انسحب منتخب مكاو من منافسات البطولة الاسيوية لكرة اليد وهو ما تسبب في ضعط المباريات وخاصة لمنتخبنا الوطني الذي يتحمل هذا الانسحاب حيث سيلعب المنتخب في مباريات متتالية في منافسات البطولة حتى اليوم الأخير من الجولة الأولى من البطولة حيث ستحصل بقية المنتخبات على ايام للراحة عدى المنتخب الوطني.

فوز ياباني على كوريا
نجح المنتخب الياباني من الحصول على اول فوز له في البطولة على حساب المنتخب الكوري الجنوبي بنتيجة (31/25) في اللقاء الذي جمع المنتخبين ضمن المجموعة الاولى في اللقاء الذي اقيم على صالة مدينة خليفة الرياضية بمدينة عيسى ضمن منافسات البطولة الآسيوية السابعة عشرة لكرة اليد والمؤهلة لنهائيات كأس العالم بفرنسا 2017.
وقدم المنتخب الياباني واحد من أفضل عروضه في البطولات الآسيوية وبقيادة مدربهم الجديد الأسباني رودريجو الذي نجح في وضع الخطة المناسبة في إيقاف خطورة الكوريين والتفوق عليهم في الدفاع والهجوم، حتى نهاية الشوط الذي حسم بفارق أربعة أهداف ونتيجة (14/10).
وفي الشوط الثاني واصل اليابانيون أفضليتهم بقيادة اللاعب شيدا وتألق الحراسة وخط الهجوم فيما عانى الكوريون كثيراً بتراجع العطاء الهجومي وعدم تمكنهم من اختراق الدفاعات اليابانية، كذلك كان لسوء مستوى الحراسة دوراً في تأخرهم بفارق وصل الى 9 أهداف في منتصف الشوط ، وقبل أن تدخل المباراة جانباً من الإثارة خاصة بعدما تقلص الفارق الى 5 أهداف في آخر عشر دقائق وكان بإمكان الكوريين العودة والاستفادة من تراجع الخصم لكن الوقت المتبقي لم يكن كافياً لتحقيق ذلك مع نهاية زمن اللقاء.

مفاجآت في افتتاح البطولة
شهدت افتتاح البطولة عددا من المفائجات غير المتوقعة بعد ان نجح المنتخب السعودي من تجاوز عقبة نظيره الإيراني في قمة مباريات الجولة الأولى من المجموعة الثانية للبطولة الآسيوية، حيث فاز الأخضر السعودي بنتيجة 26/‏21 بعد أن أنهى الشوط الأول لمصلحته متقدمًا بواقع 12/‏10.
وقدّم الأخضر السعودي أداءً قويًا طيلة فترات المباراة، حيث برز لاعبه حسين المحسن في التصويب والاختراق من الخط الخلفي، بالإضافة إلى التحول السريع بالكرة من الدفاع إلى الهجوم، واستفاد المنتخب السعودي من غياب الأخوين استكي عن المنتخب الإيراني في هذه البطولة.
حقق المنتخب الإماراتي لكرة اليد فوزه الأول في البطولة الآسيوية السابعة عشرة بفوزه على المنتخب الصيني بنتيجة (21/‏17) ضمن منافسات المجموعة الثانية بعد مباراة متكافئة نسبيًا مع أفضلية إماراتية تسلم فيها المنتخب زمام الأمور مع انقضاء الدقائق العشر الأولى من زمن المباراة.
وانتهى الشوط الأول إماراتيًا بفارق أربعة أهداف ونتيجة (5/‏9) وغلب الطابع الدفاعي على أداء الفريقين، كما تأثرت المباراة بكثرة الأخطاء الهجومية وإضاعة الفرص أمام المرميين، خاصة من جانب المنتخب الصيني الذي بدأ المباراة بقوة وتقدم بثلاثة أهداف مباشرة إلا أن الإمارات أعاد ترتيب وضعه من جديد ونجح في فرض سيطرته حتى نهاية اللقاء.
فيما لم يحقق المستضيف المنتخب البحريني مفائجة على عكس بقية اللقاءات الاخرى حيث تمكن المنتخب البحريني من الفوز على المنتخب اللبناني بسهولة وبفارق كبير انتهى اللقاء بنتيجة 41/18 انتهى الشوط الاول من اللقاء بنتيجة 16/7 ويلعب المنتخبان ضمن المجموعة الثانية ويعد المنتخب البحريني من المنتخبات المؤهلة للحصول على احدى بطاقات المؤهلة الى نهائيات كأـس العالم.
آلية التأهل الى نهائيات كأس العالم
قال أمين صندوق الاتحاد الآسيوي لكرة اليد الكويتي بدر الذياب حول آلية التاهل الى نهائيات كاس العالم القادمة عن حصول القارة الآسيوية على أربعة مقاعد مؤهلة لبطولة كأس العالم القادمة بفرنسا بالإضافة إلى المقعد الخامس الذي تحصلت عليه قطر بصورة تلقائية بعد احتلالها المركز الثاني في بطولة العالم الأخيرة خلف فرنسا التي ستستضيف النسخة القادمة من البطولة العالمية، وهو ما أهدى المنتخب القطري بطاقة التأهل المباشرة للنهائيات العالمية.
وفي حالة وصول المنتخب القطري إلى الدور نصف النهائي فإن المقعد الرابع سيكون مفتوحا أمام الفرق التي ستتنافس على المركز الخامس في البطولة بحسب النظام المتبع. واعتمدت اللجنة الفنية للبطولة أهلية اللاعبين للمنتخبات المشاركة، كما تم تحديد ألوان المنتخبات في المباريات وتوضيح كافة القوانين والأنظمة المتبعة، وذلك كما هي عادة الاجتماعات الفنية لمختلف البطولات.
ومن جانب آخر وافقت اللجنة الفنية على تغيير موعد مباريات اليوم الأول من البطولة والتي تفتتح اليوم على صالة مدينة خليفة الرياضية بإقامة مباريات المجموعة الثانية ، حيث ستلعب الإمارات مع الصين في الثانية ظهرا، وبعد ذلك إيران مع السعودية في الرابعة عصرا، وستكون مباراة منتخبنا الوطني مع لبنان في السابعة والنصف مساء.

إلى الأعلى