السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 6 مشاريع لوجستية و8 «سياحية» في انطلاق ملتقى شباب عمان الثاني بالدقم.. اليوم

6 مشاريع لوجستية و8 «سياحية» في انطلاق ملتقى شباب عمان الثاني بالدقم.. اليوم

بمشـاركة 120 شـابا وبشعار «كن شـريكا واصنع رقما»

كتبت ـ جميلة الجهورية:
ينطلق مساء اليوم تحت رعاية معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ملتقى شباب عُمان الثاني (كُن شريكا واصنع رقما)، والذي تنظمه اللجنة الوطنية للشباب في نسخته الثانية خلال الفترة من 19 ـ 23 يناير الجاري لعام 2016م، وبمشاركة 120 شابا وشابة من مختلف محافظات السلطنة، ومشاركة عدد من الخبراء والمهتمين حيث تأهلت 6 مشاريع في القطاع اللوجستي، و8 في مجال السياحة للمشاركة في الملتقى.
ويشتمل برنامج الملتقى الذي يقام بالمنطقة الاقتصادية في الدقم بمنتجع كراون بلازا على مناقشة الجوانب الاقتصادية الخاصة بالقطاع السياحي، والقطاع اللوجستي، والقطاع الصناعي، على حلقات عمل وجلسات نقاشية وزيارات لعدد من المواقع بالمنطقة.
ويهدف المتلقى الذي يجمع الشباب العُماني وتعزيز القدرات التنافسية، واستثمار أفكارهم، وطاقاتهم وقدراتهم لبناء الوطن، والابتكار والتطوير بما يحقق النمو المعرفي والاقتصادي للسلطنة، والجديد بملتقى شباب عُمان في نسخته الثانية انه يتطرق لموضوع الاستثمار الاقتصادي والابتكار، وذلك بإشراك طاقة الشباب العُماني في الابتكار والاستثمار الاقتصادي، حيث إن الملتقى يقدم المعرفة الاقتصادية للشباب ليكونوا شركاء في التخطيط والتطوير الاقتصادي بما يخدم الاقتصاد الوطني.
وحسب ما اظهرته احصائيات الجلسات النقاشية التي نظمتها اللجنة الوطنية للشباب أن ٦٣٪ من متطلبات الشباب تتمثل في العمل والاقتصاد ، إلى جانب الرغبة في مشاركة الشباب في تحقيق أهداف الخطة الخمسية التاسعة ، وظهور مناطق جديدة كواجهة اقتصادية في السلطنة للمستثمرين كـ « الدقم» ، أضف إلى الحاجة لمشاركة الشباب في الحركة التنموية بالبلاد بأفكارهم .يهدف الملتقى في نسخته الثانية ، أن يكون الشباب شركاء في التخطيط والتطوير الاقتصادي ، و يكون الشباب شركاء في التنمية الوطنية ، وزيادة وعي وإدراك الشباب بمرتكزات الاقتصاد الوطني وأهميتها.
ويمر الملتقى بعدة مراحل الاولى بدأت قبل الملتقى وانقسمت إلى جزءين وكانت الاولى من بعد الإعلان عن الملتقى، وتمثلت في استقبال المشاركات، والنظر وفقا للشروط ومعايير المشاركة بالمتلقي، والمدرجة مع إعلان الملتقى ، والمتأهلون من هذا الجزء من المرحلة الأولى انتقلوا إلى الجزء الثاني من نفس المرحلة ، وكان اخر موعد لاستلام المشاركات 12 / 12 / 2015م.
في حين أن الجزء الثاني من المرحلة الاولى كان مع المستوفين لشروط المشاركة في الملتقى، والذين تم استدعاؤهم لعرض الفكرة وفهما من قبل المختصين في المجال؛ لاستيضاح تفاصيل الفكرة وقياس مدى فهمهم لها، على أن يعد المقيمون عددا من العناصر لتقيمها في المرحلة الثانية، والمتأهلين من هذا الجزء يتأهلون للمرحلة الثانية.
اما المرحلة الثانية فهي تبدأ مع بداية الملتقى، ويتم فيها تطوير المشروع وفقا للورش والدورات التدريبية المقدمة في الملتقى، ووفقا لتوجيه ورأي ذوي الاختصاص والخبرة في القطاع المتعلق بالفكرة، ويعمل فريق العمل في هذه المرحلة على تطوير الفكرة، وبعدها يتم تقييمه وفقا لشروط تقييم الأفكار في الملتقى، وذلك لتأهلها للمرحلة الثالثة وهي مرحلة ما بعد الملتقى.
وبالنسبة للمرحلة الثالثة فهي ما بعد الملتقى وسيتم اختيار أفضل 3 مشاريع في قطاعات الملتقى ( الخدمات اللوجستية، الصناعة، السياحة ) ، ويتم الاتفاق بين فرق العمل المتأهلة واللجنة الوطنية للشباب، والجهة المختصة بالفكرة على آلية عمل وتطوير وتطبيق الفكرة ، وقد يتم اختيار مشروع واحد فقط في قطاع واحد، وقد يتم تبني أكثر من مشروع في قطاع واحد وفقا لما تراه لجنة التحكيم مناسبا.

إلى الأعلى