الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا يواجه اليوم المنتخب السوري بشعار الفوز لتحقيق إحدى البطاقات المؤهلة لمونديال فرنسا
منتخبنا يواجه اليوم المنتخب السوري بشعار الفوز لتحقيق إحدى البطاقات المؤهلة لمونديال فرنسا

منتخبنا يواجه اليوم المنتخب السوري بشعار الفوز لتحقيق إحدى البطاقات المؤهلة لمونديال فرنسا

في البطولة الآسيوية لكرة اليد بالمنامة

رسالة المنامة ـ من بدر الزدجالي:
يدخل غدا منتخبنا الوطني لكرة اليد في الجولة الثالثة من منافسات البطولة الاسيوية السابعة عشرة لكرة اليد المقامة حاليا في مملكة البحرين بمشاركة احد عشر منتخبا وهي المؤهلة الى نهائيات كاس العالم القادمة بفرنسا وذلك بلقاء المنتخب السوري سعيا منه للحصول على احدى البطاقات الخمس المؤهلة الى نهائيات كاس العالم القادمة في وضع استثنائي تشهده القارة الاسيوية بالمنافسة على خمس بطاقات بعد حصول قطر على المركز الثاني في كاس العالم الماضية.
وتشهد البطولة منافسة قوية ومثيرة بفضل الاعداد الجيد لاغلب المنتخبات المشاركة في هذه البطولة والتي دخلت في معسكرات داخلية خلال الفترة الماضية وابرزها المنتخبات الخليجية التي تنافس حتى الان بشكل جيد لتلك البطاقات.
ولقاء المنتخب القادم الثالث له من اجل المنافسة في هذه البطولة ويبقى للمنتخب لقاء اخير امام المنتخب الياباني قبل الانتقال الى المرحلة الثانية من البطولة والتي سيتم خلالها معرفة هوية المنتخبات المتأهلة والتنافس على المراكز الاولى في الترتيب العام للبطولة.

البحرين تتصدر مجموعتها
تصدر المنتخب البحريني ترتيب المجموعة الثانية بعد ان فاز في الجولة الثانية على المنتخب الصيني وبات المنتخب البحريني قريبا من التأهل الى النهائيات وفي انتظار لقاءاته القادمة في المجموعة وتمكن المنتخب البحريني من الفوز على المنتخب الصيني بنتيجة بنتيجة (41/18) في المباراة التي جمعتهما على صالة مدينة خليفة الرياضية بمدينة عيسى.
وانفرد المنتخب البحريني بصدارة المجموعة الثانية ورفع رصيده الى أربع نقاط مستفيداً من تعادل السعودية والامارات، ليقطع مشوار الطريق نحو التأهل الى المربع الذهبي من هذه التصفيات.
وأنهى البحريني الشوط الأول لصالحه بنتيجة (18/7) دون اية صعوبة في انهاء هذا الشوط ومواصلة المستوى الجيد في الشوط الثاني وكان الفارق الفني كبيرا بين المنتخبين نظير الخبرة الكبيرة التي يمتلكها لاعبو المنتخب البحريني واستفاد المنتخب البحريني من ضعف خط الدفاع وكذلك ضعف هجوم المنتخب الصيني الذي اضاع الكثير من الفرص ولم يتمكن من تجاوز لاعبي البحرين.

ايران تحقق الفوز الأول
حقق المنتخب الإيراني فوزه الأول في البطولة الآسيوية السابعة عشرة لكرة اليد بعد فوزه على نظيره اللبناني بنتيجة ( 31/26) في ثاني مباريات المنتخبين ضمن منافسات المجموعة الثانية ليحصل فيها المنتخب الإيراني على أول نقطتين فيما ظل رصيد لبنان خاليا من النقاط بعد تعرضه للخسارة الثانية على التوالي.
وشهدت المباراة تكافئاً في بداية شوطها الأول مع الأفضلية النسبية لإيران، وكان فيه المنتخب اللبناني نداً قوياً في معظم فتراته خاصة في النصف الأول ولكن الأمور سارت لمصلحة الإيرانيين بعد تعاطيهم الجيد أمام مرمى الخصم ما مكنهم من حسم الشوط لصالحهم بفارق ثلاثة أهداف ونتيجة (16/13).
ووسع المنتخب الإيراني الفارق في الشوط الثاني الى أبعد من ذلك خاصة مع التراجع البدني للاعبي لبنان وانخفاض معدل اللياقة لهم وهو ما وضعهم في خانة الأخطاء الهجومية وعدم تمكنهم من إيقاف الخطورة الإيرانية ليتكبدوا من خلاله نتيجة الخسارة الثانية على التوالي فيما أنعشت إيران حظوظ التأهل لها.

تعادل السعودية والامارات
خرج المنتخبان السعودي والاماراتي بالتعادل فيما بينهما في الجولة الثانية من البطولة الاسيوية لكرة اليد المقامة حاليا في مملكة البحرين بعد ان انتهى اللقاء بنتيجة 17/17 في لقاء مثير وجميل قدمه المنتخبان وبهذا التعادل تغيرت الحسابات في المجموعة الاولى وبقي كلاهما في وضع غامض حتى الجولات القادمة.
وتقاسم المنتخبان نقاط المباراة ليصبح ليصبح لكل منهما ثلاث نقاط من فوز وتعادل، وأعطت هذه النتيجة الأمل لبقية المنتخبات في صراع المنافسة على خطف بطاقتي التأهل للدور الثاني في هذه المجموعة.
وغلب الطابع الدفاعي على أجواء المباراة بدليل ما انتهى عليه الشوط الأول بنتيجة (7/6)لصالح السعودية وهو ما يعكس ضعف الجانب الهجومي لكلا المنتخبين وكثرة الأخطاء الفنية التي تم ارتكابها بسبب الاستعجال وسوء التركيز أمام المرميين.
وشهد الشوط الثاني أفضلية نسبية لصالح الإمارات الذي استفاد من تألق حارسه وبروزه في الكثير من الفترات خاصة مع الانفردات الصريحة واستفاد من استعجال لاعبي المنتخب السعودي، وهو ما منحهم فرصة التقدم حتى الدقيقة الأخيرة والتي كان بإمكانها توسيع الفارق الى هدفين وحسم نتيجة المباراة لصالحه الا أن تسديدة اللاعب عبدالله البلوشي حرمت الفريق من تحقيق هدفه على عكس المنتخب السعودي الذي تدارك الموقف في الثواني الحاسمة لتنتهي المباراة بنتيجة التعادل بين الطرفين.
تغطية اعلامية متميزة
تحظى البطولة الاسيوية لكرة اليد بتغطية اعلامية متميزة من الاعلام الخليجي عبر المنتخبات الخليجية المشاركة في هذه البطولة وتتميز تلك التغطية عبر ايفاد جميع المنتخبات المشاركة اعلاميين لتغطية احداث البطولة وكذلك النقل التليفزيوني المباشر لجميع اللقاءات عبر عدد من القنوات الفضائية.

تنظيم جيد
قال اداري بعثة منتخبنا الوطني سعيد الحوسني بان المستوى التنظيمي للبطولة جيد وذلك يعود الى الخبرات الجيدة التي يمتلكها الاشقاء في الاتحاد البحريني لكرة اليد الذين سهلوا ووفروا لنا كل الامكانيات ونثمن لهم كل تلك الجهود الطيبة ونتمنى لهم كل التوفيق والنجاح.
واضاف بان المنتخب يملك امكانيات جيدة وقادر على المنافسة للتاهل الى نهائيات كاس العالم بعد ان اضاع المنتخب في النسخة الماضية احدى تلك البطاقات في اللحظات الاخيرة بعد الخسارة من الامارات بفارق نقطة واحدة ونسعى من خلال هذه المشاركة الى تقديم الافضل وهذا ما اكده جميع اللاعبين خلال الايام الماضية بعد ان تم تهيئة الظروف المناسبة لهذا المنتخب من قبل مجلس ادارة الاتحاد عبر المعسكرات الداخلية والخارجية خلال الفترة الماضية وخاض خلالها المنتخب العديد من اللقاءات وهذا ما رفع المستوى الفني لدى لاعبينا ونأمل ان يترجم ذلك الجهد الكبير في هذه البطولة بالمنافسة على البطاقات المؤهلة والذي سيكون انجازا كبيرا لكرة اليد العمانية .
واشار بان البطولة تشهد منافسة قوية ومستوى فنيا جيدا وذلك يعود الى الاعداد الجيد للمنتخبات الاسيوية والتي استعدت بشكل جيد ولقد تابعنا جميع برامج تلك المنتخبات خلال الفترة الماضية منها من دخل في بطولة ودية دولية قبل التواجد في هذه البطولة ومنهم من اقام معسكرات تدريبية والجميع استعد بشكل جيد والسبب هو تواجد خمس بطاقات مؤهلة الى نهائيات كاس العالم وهي فرصة كبيرة للجميع من اجل المنافسة والتي ستكون مفتوحة امام الجميع وهذا ما ساهم في تطور المستوى الفني للبطولة ونتوقع الكثير من المفاجآت خلال الايام القادمة من هذه البطولة.

إلى الأعلى