الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا تحمل داعمي الإرهاب مسؤولية مجزرة البغيلية

سوريا تحمل داعمي الإرهاب مسؤولية مجزرة البغيلية

دمشق ـ (الوطن):
حملت سوريا داعمي الإرهاب مسؤولية المجزرة التي اقترفها تنظيم “داعش” الإرهابي ضد المدنيين الآمنين في ضاحية البغيلية بمحافظة دير الزور معتبرة أنها استمرار لسلسلة الأعمال الإرهابية الهمجية والممنهجة التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية المسلحة في سوريا.
وقالت وزارة الخارجية السورية في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن إن حكومة الجمهورية العربية السورية إذ تؤكد على أولوية محاربة الإرهاب في سوريا وعزمها على متابعة واجبها بالدفاع عن الشعب السوري وحمايته وفقا لمسؤولياتها الدستورية فإنها تدعو مرة أخرى إلى إدانة هذه الأعمال الإجرامية والإرهابية وإلى قيام مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في محاربة الإرهاب واجتثاث جذوره وتجفيف مصادر تمويله.
وأضافت الوزارة : إن قطعان تنظيم “داعش” الإرهابي قامت يوم السبت بمهاجمة ضاحية البغيلية مستبيحين حرمة المنازل والبيوت الآمنة، حيث أعملت فيها قتلا وذبحا ورميا بالرصاص وتفجيرا في صفوف المدنيين الأبرياء مما أدى إلى مقتل أكثر من 280 مدنيا جلهم من الشيوخ والنساء
والأطفال، كما عمدت زمر التنظيم الإرهابي إلى خطف حوالي أربعمئة من المدنيين المسالمين من أهالي البغيلية ونقلتهم إلى مناطق أخرى.
وأوضحت الوزارة أن المجزرة الدموية الجديدة تأتي استمرارا لسلسلة الأعمال الإرهابية الهمجية والممنهجة التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية المسلحة في سوريا المدعومة من دول إقليمية ودولية تقوم بتسخير هؤلاء الإرهابيين لخدمة مصالحها الضيقة وأجنداتها الجيوسياسية في المنطقة.
وتابعت: إن حكومة الجمهورية العربية السورية تؤكد على أن هذه الجرائم والمجازر الدموية التي يرتكبها “داعش” وغيره من التنظيمات الإرهابية ما كانت لتتم لولا الدعم المستمر للإرهابيين بالسلاح والعتاد والمال والدعم اللوجستي المقدم من الأجهزة الاستخباراتية للدول المتورطة في سفك دماء الشعب السوري

إلى الأعلى