الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / عدسة «الصبحي» تترجم قيمة وروعة المكان وعفوية الطفولة وبساطة البشر
عدسة «الصبحي» تترجم قيمة وروعة المكان وعفوية الطفولة وبساطة البشر

عدسة «الصبحي» تترجم قيمة وروعة المكان وعفوية الطفولة وبساطة البشر

اصطادها من إقليم كشمير

متابعة ـ خالد بن خليفة السيابي :عدسة فنان الفياب أحمد الصبحي أين ماحطت رحالها تقتنص الجمال وتعزف من حديث الصورة أغنية يطرب بها العالم الخارجي هذه الصورة تترجم قيمة وروعة المكان وعفوية الطفولة وبساطة البشر.وفي هذا الإطار يوضح لنا المصور أحمد الصبحي فنان الفياب اللحظة الحاسمة قبل القدوم على اقتناص هذه الصورة وماذا تحمل من قيمة فنية. يقول المصور أحمد الصبحي : على كل مصور أن يملك سرعة البديهة ويملك أيضا سرعة إتخاذ القرار لخطف صورة لن تتكرر أكثر عن مرة،بهذه الصورة شدني عفوية الحدث وقيمة المكان ونقاء الأرض وكفاح الرجل الذي يعمل من أجل الرزق تحت البرد القارص ووجود الحيوان في هذه الصورة وهي وسيلة نقل لابد منها أيام الزمن الجميل»الماضي» رغم وجودها ليومنا هذا ولو بشكل أقل وتبقى هذه الصورة لها احساس جميل بداخلي اتلذذ بمشاهدتها وأتمنى أن تستمر عدستي بهواية الصيد وتكون على هبة الاستعداد في اللحظة الحاسمة.

إلى الأعلى