السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / إسرائيل تواصل جرائمها في الأراضي المحتلة
إسرائيل تواصل جرائمها في الأراضي المحتلة

إسرائيل تواصل جرائمها في الأراضي المحتلة

• توغل آليات عسكرية وتجريف أراض في غزة
• اعتقال العشرات من الضفة بينهم أطفال
• عمليات تخريب لعصابات المستوطنين
القدس المحلتة ـ الوطن:
واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، جرائمها البشعة بحق الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة حيث شنت حملة اعتقالات في الضفة شملت عشرات الفلسطينيين بينهم أطفال، فيما توغلت آليات عسكرية لجيش الاحتلال شرق مدينة غزة وجرفت مساحات من الاراضي، فيما واصلت عصابات المستوطنين هجماتها التخريبية على ممتلكات الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.
ففي قطاع غزة، توغلت عدة آليات عسكرية إسرائيلية صباح أمس الثلاثاء، بشكل محدود شرق بلدة القرارة جنوب قطاع غزة.
ونقل مراسلنا في قطاع غزة عن شهود عيان ومصادر صحافية فلسطينية أن أربع جرافات توغلت انطلاقا من موقع “كيسوفيم” العسكري شرق البلدة وشرعت بأعمال تجريف وحفر داخل الحدود.
وتنفذ قوات الاحتلال عمليات توغل محدودة من حين لاخر على طول الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة في نطاق ما يعرف بالمنطقة العازلة.
وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية الفتى مراد بدر عبد الله ادعيس 16 عاما من قرية بيت عمره في يطا جنوب الخليل.
وتتهم سلطات الاحتلال الفتى بأنه منفذ عمليه الطعن في مستوطنة “عتنائيل” جنوب الخليل أسفرت عن مقتل مستوطنة.
وادعت مصادر أمنية إسرائيلية بان المعتقل اعترف خلال التحقيق الأولي بتنفيذ عملية الطعن.
إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال فجر أمس، شابين من بلدة بيت أمر شمال الخليل، بعد مداهمة منزليهما.
وقال الناشط الاعلامي محمد عياد عوض في تصريحات صحافية:” قام جنود الاحتلال بتفتيش المنازل قبل اعتقال أرود محمد عوض بدران ( 18 عاما) وأمير محمد عبد الجواد اخليل (19 عاما)”.
وأضاف عوض:” كما داهم جنود الاحتلال منزل الفلسطيني محمد مصلح عوض، حيث سلموه بلاغاً لنجله عمر (25 عاما) لمراجعة مخابرات الاحتلال في معسكر تحقيق عصيون شمال بيت امر، وقد ارتفع عدد معتقلي البلدة منذ بداية العام الى 11 معتقل 5 منهم أقل من 18 عاما”.
وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، خمسة شبان من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، وحطمت محتويات عدة منازل، ووزعت بيان تهديد ووعيد ، وصادرت هواتف خلوية وجهاز حاسوب.
وذكرت مصادر فلسطينية وذوو المعتقلين أن قوات الاحتلال اعتقلت الشبان خالد وليد عطاطرة (22عاما)، وعبدالله أحمد حرز الله (24عاما)، والطالب الجامعي سيف عدنان الكيلاني (21عاما)، والجريح كامل محمد حرز الله (26عاما)، وجميل صالح عمارنة (31عاما)، من قرية زبدة، وذلك بعد اقتحام قوات الاحتلال بلدة يعبد ومداهمة المنازل وتفتيشهما والعبث بمحتوياتهما.
وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال حطمت محتويات منزلي الأسيرين مهند وفراس حاتم عمارنة، ومنزل والدهما، وشققهما محمد، وصادرت هواتف خلوية، وجهاز لابتوب، كما حطم جنود الاحتلال محتويات منازل كل من ماجد، وراني، ونزار عطاطرة، ومنازل أمجد، واياد، ووليد محمود عطاطرة، وداهموا مصنع للتبغ يعود للمواطن أمجد عطاطرة.
وسلم الجنود بيانات تهديد ووعيد بالعقاب وحصار البلدة وشن حملة اعتقالات في حال رشقوا الحجارة على مركبات المستوطنين وقوات الاحتلال التي تمر بمحاذاة البلدة .
وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس الثلاثاء، شابا من مدينة بيت لحم.
وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عمر سمير شلش (24 عاما)، بعد دهم منزله وتفتيشه.
وفي السياق، أفرجت شرطة الاحتلال ليلة أمس الأول، عن شاب مقدسي، بعد احتجازه والتحقيق معه عدة ساعات بتهمة “حيازة سكين”.
وذكرت مصادر صحافية فلسطينية أن قوات المستعربين اقتحمت حي شعفاط الواقع شمال مدينة القدس، واعتقلت الشاب طه عمران أبو خضير، أثناء سيره داخل الحي.
وأصدرت شرطة الاحتلال بيانا فور اعتقاله ادعت فيه أن الشاب كان يتقدم باتجاه قوات الاحتلال مشهرا سكينا بيده، وحاول الهرب من المكان إلا انه تم اعتقاله، دون وقوع أي إصابات.
وأوضحت أم طه أن اثنين من أفراد المستعربين هاجما نجلها طه، وأوقعوه على الأرض، وقاموا باعتقاله واقتياده إلى مركز شرطة “النبي يعقوب” في بيت حنينا، بتهمة “حيازة سكين”، إلا أن الشاب أبو خضير أكد وأوضح للمحقق أنه كان في طريقه إلى ديوان العائلة القريب من منزله، والسكين التي كانت بحوزته لتقطيع الخبز حيث يوجد عزاء في الديوان لجدته.
ونفى أبو خضير التهمة الموجهة ضده، وأوضح للمحقق على خارطة المنطقة مكان اعتقاله، وهي بالقرب من منزله وديوان العائلة، وهذه المنطقة لا يوجد فيها أي مستوطن أو شرطي لتنفيذ عملية، حتى أفراد الشرطة كانوا متخفين بالزى المدني.
أما والدته فأوضحت أن اعتقال ابنها كان من داخل منطقة سكنية عربية، والسكين الذي كان بحوزته مخصص لتقطيع الخبر فقط، وتساءلت والدة الشاب :ماذا لو أطلقت النيران باتجاه طه بحجة “حيازة سكين”؟
وفي طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس الثلاثاء، شاباً من الحي الجنوبي لمدينة طولكرم.
وأفاد شهود عيان لـ الوطن، بأن قوة عسكرية كبيرة اقتحمت منزل الفلسطيني عصام عودة، وأجرت عملية تفتيش واسعة داخله، واعتقلت نجله وسام.
وفي نابلس، حطم مستوطنون يهود متطرفون الليلة قبل الماضية عددا من المركبات الفلسطينية بعد رشقها بالحجارة على حاجز حوارة العسكري جنوب مدينة نابلس.
وقال شهود عيان ومصادر فلسطينية لـ الوطن إن مستوطنين يهود حطموا عددا من المركبات الفلسطينية بعد رشقها بالحجارة على مرأى من قوات الاحتلال المتواجدة على الحاجز. وقد عرف من بين أصحاب المركبات المحطمة المواطنين حريص أبو عواد من مخيم بلاطة، ووضاح نبيل احمد عامر من كفر قليل.
وقالت مصادر طبية فلسطينية إن مواطنا وعددا من الركاب أصيبوا بجروح جراء إغلاق البوابة الحديدية المتواجدة على الحاجز بصورة مفاجئة، مما أدى إلى تحطم الزجاج وإصابة عدد من الركاب وقد تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.
إلى ذلك، قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، إغلاق حاجز حوارة أمس الثلاثاء، لساعات محدودة، أمام الخارجين من مدينة نابلس؛ بسبب العمل لإعادة تأهيل شارع حوارة.
وقالت مصادر فلسطينية أن الاحتلال قرر إغلاق حاجز حوارة أمس الثلاثاء من الساعة 2.30 حتى 7 مساء، وتحويل حركة السير إلى معبر عورتا أمام الخارجين من نابلس.
وذكرت المصادر انه سيتم إغلاق الحاجز اليوم الأربعاء، من 7 حتى 9 صباحا، ومن 2.30 حتى 7 مساء، وتحويل الحركة إلى معبر عورتا.
في غضون ذلك، وقع حادث سير فجر أمس الثلاثاء، بين مركبتين فلسطينية وإسرائيلية عند مفترق مستوطنة “مابودوثان”، المقامة فوق أراضي بلدة يعبد جنوب غرب جنين.
وذكر المواطن اياد خضر قبها في تصريحات صحافية أن مركبة مستوطن “لاحقتهم”، فانزلقت مركبته التي كانت تقل عائلته في طريق العودة إلى بلدته برطعة، واصتدمت بعد ذلك بجدار استنادي، وأصيب أفراد العائلة وكان عددهم خمسة بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها إلى مستشفى الرازي بجنين.
وقال قبها، بأنه قدم شكوى رسمية إلى المؤسسة الأمنية في جنين، معتقدا بأن الحادث كان متعمدا من قبل المستوطن.

إلى الأعلى