الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نمو بنسبة 12 % في إجمالي بضائع الشحن و46 % في «السائبة» بميناء صحار والمنطقة الحرة بصحار العام الماضي
نمو بنسبة 12 % في إجمالي بضائع الشحن و46 % في «السائبة» بميناء صحار والمنطقة الحرة بصحار العام الماضي

نمو بنسبة 12 % في إجمالي بضائع الشحن و46 % في «السائبة» بميناء صحار والمنطقة الحرة بصحار العام الماضي

حركة مناولة الحاويات ترتفع لـ 62%
زيادة في حجم بضائع الشحن بصُحار بمعدل حوالي مليون طن أسبوعيا ومناولة ما يزيد على 230,000 مركبة في عام 2015م

كتب ـ عبدالله الشريقي:
سجل كل من ميناء صحار الصناعي والمنطقة الحرة بصحار خلال العام الماضي نموا جيدا في حجم بضع الشحن والمناولة في الميناء حيث زاد اجمالي بضائع الشحن بنسبة 12% مقارنة بعام 2014 أي ما يعادل أكثر من 50 مليون طن وبلغ متوسط حجم بضائع الشحن ما يقارب مليون طن أسبوعيا.
جاء ذلك على هامش الاحتفال السنوي لشركة ميناء صحار والمنطقة الحرة بصحار خلال حفل الاستقبال السنوي والذي أقيم مساء أمس الأول في فندق شدي مسقط تحت رعاية معالي سلطان بن سالم بن سعيد الحبسي أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط ورئيس مجلس إدارة ميناء صحار والمنطقة الحرة وبحضور الرئيس التنفيذي لشركة ميناء صحار والرئيس التنفيذي لشركة المنطقة الحرة بصحار وعدد من المدعوين بالقطاعين العام والخاص.
وسجلت الحركة الملاحية مع انتقالها من ميناء السلطان قابوس الى مينا صحار نموا كبيرا شهدت حركة مناولة الحاويات زيادة بلغت نسبتها 62% مقارنة بما حققته في عام 2014.
كما حقق إجمالي شحن البضائع السائبة زيادة بنسبة قدرها 46% ـ أي ما يعادل أكثر من 1.9 مليون طن وذلك مقارنة بما حققته في عام 2014.
ومن بين التطورات التي شهدتها صحار زيادة حجم مناولة المركبات RoRo بنسبة تصل إلى أكثر من 90%، حيث جرت مناولة ما يزيد على 230,000 مركبة في عام 2015م.
وقال أندريه توت الرئيس التنفيذي لشركة ميناء صحار: تعد زيادة متوسط حجم الشحنات لما يقارب مليون طن أسبوعيا في عام 2015 دليلا على نجاح العمليات التي يتم تنفيذها في صُحار.
علاوة على ذلك، ساهم ما حققناه من نمو سريع وتطوير مستمر في ترسيخ أقدامنا بوصفنا البوابة الجديدة لمنطقة الخليج والمركز الرئيسي للخدمات اللوجستية في المنطقة.
وأضاف: في عام 2015م أضافت صحار عددا من الخطوط الملاحية المباشرة الجديدة إلى قائمة خطوط الشحن الملاحية المباشرة المذهلة التي نمتلكها بالفعل وطد مكانة صحار بين المؤسسات العالمية كشركة «هانجين» و»إيفرجرين» و»سيماتيك»، حيث ستساهم إضافة الكثير من الخطوط الملاحية المباشرة التي تربط بين ميناء صُحار ومنطقة الشرق الأقصى بدورها في خفض التكاليف وتحقيق مزايا إيجابية على مستوى سلسلة التوريد بالكامل.
من جانبه قال جمال عزيز الرئيس التنفيذي لشركة المنطقة الحرة بصحار: تزامنا مع ما يشهده ميناء صُحار والمنطقة الحرة من نمو نجد أن هناك الكثير والكثير من الشركات التي تسعى لتحقيق أقصى استفادة من البنية التحتية الممتازة للخدمات اللوجستية.
وأضاف: لا يقتصر الأمر على الوجود بالقرب من ميناء على مستوى عالمي فحسب، بل يمتد أيضا ليشمل الطرق السريعة الجديدة لاسيما الطريق السريع الجديد الذي يربط السلطنة بسوق المملكة العربية السعودية والذي من المتوقع افتتاحه قريبا خلال هذا العام.
كما من المتوقع بدء أعمال إنشاء أول خط سكة حديد يربط بين صُحار ومحافظة البريمي التي تقع على حدود دولة الإمارات وذلك خلال العام الجاري 2016م.

إلى الأعلى