الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / لجنة الشباب بـ «الشـورى» و«الغرفة» تبحثان أهمية التعمين في الوظائف القيادية بالقطاع الخاص
لجنة الشباب بـ «الشـورى» و«الغرفة» تبحثان أهمية التعمين في الوظائف القيادية بالقطاع الخاص

لجنة الشباب بـ «الشـورى» و«الغرفة» تبحثان أهمية التعمين في الوظائف القيادية بالقطاع الخاص

بهدف تعزيز أدائه وتمكين مشاركته بفعالية أكبر في تنمية الاقتصاد الوطني
التقت لجنة الشباب والموارد البشرية بمجلس الشورى صباح أمس بلجنة الموارد البشرية وسوق العمل بغرفة تجارة وصناعة عمان وذلك لمناقشة موضوع التعمين في الوظائف القيادية والإشرافية في القطاع الخاص، والوقوف على أبرز التحديات والمعوقات التي تقف أمام إحلال العمانيين بالوظائف القيادية والإشرافية في القطاع الخاص، وذلك برئاسة سعادة محمد بن سالم البوسعيدي رئيس اللجنة وبحضور أصحاب السعادة أعضاء اللجنة وموظفيها.
وتم استعراض بعض الإحصائيات والأرقام المتعلقة بنسب التعمين في الوظائف القيادية في بعض القطاعات، مشيرين إلى ضرورة وجود قاعدة بيانات واضحة ودقيقة لأرقام التعمين والمسميات الوظيفية الصحيحة في كافة القطاعات في السلطنة، الذي من شأنه أن يقدم رؤية واضحة لاحتياجات سوق العمل، بالإضافة إلى موضوع استغلال بعض الشركات للثغرات القانونية في قانون العمل العماني، حيث تقوم بتوظيف عمال مواطنين لمدة شهرين لإنجاز تراخيصها من وزارة القوى العاملة ثم تقوم بفصلهم مستغلة الثغرة الموجودة في القانون الذي منحها الحق في الاستغناء عن أي عامل ما لم يكمل الثلاثة أشهر.
كما تم مناقشة أهمية قيام مؤسسات القطاع الخاص بتأهيل وتدريب الكوادر الوطنية وضع الخطط والاستراتيجيات لشغل الوظائف القيادية والعليا في تلك المؤسسات، ورفد القطاع الخاص بكفاءات قيادية عمانية مؤهلة تأهيلاً علمياً، بهدف تعزيز أداء القطاع الخاص وتمكينه من المشاركة بفعالية أكبر في تنمية الاقتصاد الوطني، إلى جانب أهمية ملاءمة مخرجات التعليم العام والتعليم العالي مع متطلبات سوق العمل وذلك بالتنسيق بين الجهات المعنية.
واقترح الضيوف عددا من المقترحات التي من شأنها أن تعزز دراسة اللجنة منها: ضرورة تحديد نسب التعمين في الوظائف القيادية وفقاً لكل قطاع، وعدم الاكتفاء بالوظائف الدنيا في كافة القطاعات، مشيرين إلى أن القطاع المصرفي في السلطنة يعد من أنجح القطاعات التي طبقت التعمين في القطاعات القيادية ويعتبر تجربة ناجحة بالسلطنة يمكن للجهات المعنية الاستفادة منها.
من جانب آخر، قدم أعضاء لجنة الشباب والموارد البشرية ملاحظاتهم واستفساراتهم حول جهود غرفة تجارة وصناعة عمان في موضوع تعمين الوظائف القيادية في مؤسسات القطاع الخاص باعتبارها إحدى الجهات المعنية بدراسة التشريعات واللوائح التي تنظم قضايا التعمين والتدريب، بالإضافة إلى اقتراح السياسات والبرامج والوسائل الكفيلة بتطوير نظام التعمين.

إلى الأعلى