الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / حديقة النسيم تشهد حفلة خالد الفيصلي ومسلم كهيود .. الخميس المقبل
حديقة النسيم تشهد حفلة خالد الفيصلي ومسلم كهيود .. الخميس المقبل

حديقة النسيم تشهد حفلة خالد الفيصلي ومسلم كهيود .. الخميس المقبل

ضمن فعاليات وبرامج مهرجان مسقط
خالد الفيصلي : الساحة الفنية في السلطنة تبشر بالخير وعلى الفنان أن يثابر ويقدم نفسه لجمهوره الفني
كتب ـ خميس السلطي:
يستعد الفنان العماني خالد الفصيلي خلال الفترة الحالية لإقامة حفلة فنية ضمن فعاليات وبرامج مهرجان مسقط لعام 2016، التي ستكون يوم الخميس الموافق 28 يناير الجاري بحديقة النسيم العامة ويشاركه في الحفلة الفنان مسلم كهيود، حيث سيقدم الفنان الفيصلي مجموعة من أغنياته الحديثة والمتجددة، والتي تعرّف عليها الجمهور من خلال حفلات قدمها على المستوى المحلي والخليجي. وخلال فترة قريبة أشتغل الفيصلي على عمل فني جديد حمل عنوان “جديدي” وهو من كلمات الشاعر حامد ناصر الحمر ومن ألحان التراث البلوشي.
وحول ما قدمه الفيصلي خلال الفترة الماضية أشار إلى إن ثمة عمل طرحه تمثل في “جلسة طربية” ضمت عددا من الأغنيات من بينها أغنية “تدري أحبك” و “هذاك أول” من كلمات الشاعر سلم البدوي وألحانه، وأغنية “علامك” وهي من كلمات الشاعر محمد بن عبدالله البريكي وألحان الفنان عبدالله الشرقاوي إضافة إلى أغينة “سلم ع قلبك” وهي من كلمات الشاعر سالم البدوي وألحان الفنان سالم المقرشي. حيث تم توزيع هذا العمل الفني على الإذاعات الرسمية والخاصة في السلطنة وتبث بين حين وآخر، وفي هذا الإطار تمنّى الفنان خالد الفيصلي أن توجد استراتيجية واضحة لدى هذه الإذاعات ليكون احتفاؤها واضحا بالفنان العماني وتقديمه للجمهور بصور أكثر حضورا، على الرغم من وجود عددا من البرامج التي تحتفي بالفن وخصوصيته لكن الأمر يتطلب نوعا من التحفيز والتواصل المباشر.
كما أشار الفنان خالد الفيصلي بأن لديه عمل مرتقب ومشترك “دويتو” مع صاحب المركز الأول والذي سيكون نتاج مسابقة نجم الشباب الذي تبنته قناة الشباب بإذاعة سلطنة عمان ويبث كل يوم أربعاء من كل أسبوع كنوع من التواصل المباشر مع الفنانيين الشباب، أصحاب الحناجر الغنائية الرائعة، ومن أجل إيجاد عمل يوثق هذه المسيرة الطربية خلال الفترة الحالية، ويوضح الفيصلي هذه النقطة، أنها أمنية كانت لديه في بداياته الغنائية ولكن لم بكل أسف لم يجد من يأخذ بها أو يقدمها كعمل فني معه، لذلك أراد أن يتبناها في هذا الوقت.
وحول واقع الساحة الفنية في السلطنة في الوقت الراهن يقول الفنان خالد الفيصلي: بكل أمانة ثمة حراك لا بأس به نشهده في الساحة الفنية وهناك أسماء لها حضورها وتوهجها الفني، كوجود مسابقات فنية تطل علينا بين حين وآخر، إضافة إلى اشتغالات مشاهدة كالأعمال التي قدمت في العيد الوطني الخامس والأربعين المجيد لفنانيين عمانيين قدموا أعمالا رائعة، لكن هذا لا يعني أن هناك نوعا من التراجع في بعض التفاصيل، وهنا أقصد الفنان نفسه، فهو بحاجة لأن يسوّق ذاته ويثابر ويقدم فنه بالطرق التي يطمح إليها ويتمناها، خاصة إذا ما علمنا إن صناعة الفنان غائبة تماما في السلطنة، فالفنان اليوم بحاجة إلى يصل للجمهور بطرق عديدة وذلك على مستويات متعددة، كما وكيفا، لأن الآخر بحاجة أن يتعرف على فنانه وتفاصيل أبداعه وتنوّع نتاجه الفني.
وحول شركات الإنتاج في السلطنة ومدى تواصلها مع الفنان، فقد أشار الفنان خالد الفيصلي بأن لا توجد شركات إنتاج لدينا بكل أسف، وهذا ما جعل الفنون العمانية تسافر وبكل أريحية خارج نطاقنا الجغرافي، موضحا الفيصلي بأن يجب علينا أن نشتغل على هذه الفنون ونوثق أساسياتها وتصل للمتلقي في ظل توسع وتعدد الوسائط المعرفية المتعددة.
الجدير بالذكر أن الفنان خالد الفيصلي قد كرم في مهرجان الأغنية العمانية لعام 2015م، وقدم من خلاله عدد من أغنياته ، كما شارك في عدد من الحفلات الفنية الطربية أهمها الحلفة الغنائية لجمعية هواة العود التي أقيمت بالمصنعة احتفاءا بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد.
وفي نهاية حديثه قدم الفنان خالد الفيصلي شكره وتقديره لكل من وقف بجانبه في مسيرته الغنائية الفنية التي ساهمت في تواصله الفني مع جمهوره وتمنّى أن يرى الفنان العماني حاضرا بفنه الراقي في كل المناسبات الرسمية والخاصة سواء كان ذلك على مستوى المحلي أو الخليجي العربي.

إلى الأعلى