الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / آراء / حقبة مضيئة من تاريخ العراق

حقبة مضيئة من تاريخ العراق

احمد صبري

”.. ترجم المنتدى العراقي للنخب والكفاءات العراقية دوره في عملية البناء والإعمار عبر إطلاق مبادرة تتضمن بناء 20 مدرسة نموذجية في جنوب ووسط وشمال العراق (تمويلا وتخطيطا) في إطار سعيه لمعالجة الوضع التربوي، وسبل النهوض به من خلال أربعة نماذج لمدارس تتوافر فيها كل مستلزمات الطالب مقرونة بحاجاته الكاملة.”

لا شك أن الحفاظ على الصروح العلمية بكافة أنشطتها لأي دولة تنزع للمعرفة والتطور والبناء والتنمية، كانت وما زالت مهمة وطنية، ومن أولويات رواد المعرفة من علماء العراق ونخبه وكفاءاته الذين واجهوا التخلف بإرادة التحدي والتطوير في شتى الميادين لإبعاد العراق عن شروره، والحفاظ على كيانه، وتحصين أبنائه من التخلف والأمية والظلام.
وهكذا مهمة ليست مستحيلة إذا توافرت الإرادة والرغبة في مواجهة محددات الجهل والتخلف، وانحطاط مستوى التعليم والتأهيل والبحث العلمي وتراجع فرصه إلى أدنى مستوياتها، كما هو حاصل في العراق اليوم، مقارنة بحصوله على المرتبة الأولى لخلوه من الأمية بشهادة منظمة اليونسكو في سبعينيات القرن الماضي.
إن الجهود الجبارة لرواد العلم والمعرفة من النخب والكفاءات العراقية بشتى اختصاصاتها واجهوا الحصار وحرب الاستنزاف بإرادة لا تعرف المستحيل، ولم يتخلوا عن مهمتهم وواجبهم الوطني لإزالة آثار الحروب ومحددات الحصار؛ لأن المخططين لتدمير العراق ووقف نهضته كانوا يتوقعون انهياره بعد الصفحة العسكرية الأولى عام 1991 وما تلاها الحصار جراء التدمير الشامل الذي طال مؤسسات الدولة وركائزها في شتى الميادين، غير أن هذا الرهان سقط أمام إرادة وتصميم نخب العراق وكفاءاته الذين حاولوا بشتى الوسائل درء الأخطار عن بلادهم، لمواجهة من أرادوا أن يبقوه ضعيفا ويعود إلى عصور الظلام مرة أخرى.
من هذا الإحساس بأهمية الحفاظ على ثروة العراق من علمائه ونخبه وكفاءاته ينهض المنتدى العراقي للنخب والكفاءات بهذه المهمة الوطنية؛ كونه مشروعا وطنيا يستهدف حشد طاقات وخبرات ذخيرة العراق، وتكريسها لخدمة العراقيين وسعادتهم.
وترجم المنتدى العراقي للنخب والكفاءات العراقية دوره في عملية البناء والإعمار عبر إطلاق مبادرة تتضمن بناء 20 مدرسة نموذجية في جنوب ووسط وشمال العراق (تمويلا وتخطيطا) في إطار سعيه لمعالجة الوضع التربوي، وسبل النهوض به من خلال أربعة نماذج لمدارس تتوافر فيها كل مستلزمات الطالب مقرونة بحاجاته الكاملة.
وعلى الرغم من صعوبة المهمة فإن محاولات جادة بذلت للحفاظ على هذه الثروة الوطنية باعتبارها ذخرا للعراق، والتفريط بها له انعكاسات خطيرة على مجمل الأوضاع التي يشهدها العراق، من هنا كانت الحاجة الوطنية لتأسيس المنتدى العراقي للنخب والكفاءات كانت مهمته الحفاظ على ثروة العراق من أبنائه الذين كان لهم دور في بناء العراق، والحفاظ على كيانه وأمنه وحدوده باعتباره مشروعا وطنيا عابرا للتخندق الطائفي والعرقي، مهمته توظيف طاقات وقدرات أعضائه لخدمة العراق.
واستطاع المنتدى ـ رغم قصر عمره ـ أن ينهض بمهمة الحفاظ على نخب وكفاءات العراق في شتى صنوف المعرفة، والتواصل معهم عبر أنشطة وفعاليات على مدار السنة انصبت على تجسيد حضورهم الوطني، ورؤيتهم حول كيفية النهوض بالعراق بعد أن يتعافى من جراحه.
وما يعزز نجاح ديمومة المنتدى استجابة آلاف النخب والكفاءات العراقية في الشتات للمشاركة في أنشطته باعتباره خيمة ومظلة وطنية تسعى لإبراز دورهم الوطني للحفاظ على العراق؛ كونهم رأس النفيضة في عملية البناء والتنمية والحفاظ على وحدة العراق.
وعلى الرغم من أعداء العراق يحاولون التعتيم على تجربة وحقبة مضيئة من تاريخ العراق الحديث الهدف منها تغييب حقائقها وتشويه وطمس معالمها، عبر حملة التضليل والإساءة لتجربة فريدة ما زالت ومضاتها شاخصة للعيان، وتشع في سماء العراق رغم الظلام الذي يخيم عليه.

إلى الأعلى