الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / فلسطين تتجه لوقف الاستيطان عبر مجلس الأمن والاحتلال يزيد من إرهابه
فلسطين تتجه لوقف الاستيطان عبر مجلس الأمن والاحتلال يزيد من إرهابه

فلسطين تتجه لوقف الاستيطان عبر مجلس الأمن والاحتلال يزيد من إرهابه

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
أكدت السلطة الوطنية الفلسطينية أنها تتواصل مع المجتمع الدولي وتتشاور معه، لدعم مساعيها في التوجه إلى مجلس الأمن بقرار يتعلق فقط بالاستيطان، في وقت أعرب فيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، عن «القلق العميق إزاء التقارير الواردة، بشأن موافقة حكومة الاحتلال الإسرائيلي على إعلان 1500 دونمٍ في مدينة أريحا شرق الضفة الغربية، كأراضي دولة)، فيما واصل الاحتلال الإسرائيلي وقطعانه من المستوطنين المتطرفين، إرهابهم بحق الفلسطينيين والمسجد الأقصى المبارك، مصعدين وتيرة جرائمهم. حيث شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقال وقمع طالت نحو 25 فلسطينيا بينهما نساء، في وقت هدمت فيه آلياتهم منشآت واقتلعت أشجارا بالضفة، بينما دنس المستوطنون باحات المسجد الأقصى المبارك عقب اقتحامه بحماية شرطة الاحتلال. وأتى الموقف الفلسطيني بعدما كشفت الإذاعة الاسرائيلية أن إسرائيل ستعلن قريباً مصادرة نحو 1500 دونمٍ من الأراضي في منطقة أريحا كأراضي دولة، وبقرارٍ من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو. وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات «نحن نتواصل مع المجتمع الدولي ونتشاور معه، وأعتقد أنه علينا التوجه إلى مجلس الأمن بقرار يتعلق فقط بالمؤسسة الاستيطانية». وأضاف أن الإسرائيليين لم يستجيبوا لأحد ولم يوقفوا الاستيطان، ولم يسمعوا لا للرئيس الأميركي ولا لوزير خارجيته، داعياً إياهم إلى عدم منع الفلسطينيين من الذهاب إلى مجلس الأمن، مشدداً: «نحن الضحايا هنا. وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أكد أمس الأول، أنه سيتم الإعلان قريباً عن مصادرة 1540 دونما، في منطقة أريحا كـ”أراضي دولة”. وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه، إن «الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية، تشكل انتهاكاً للقانون الدولي، وتتعارض مع التصريحات العلنية لحكومة إسرائيل، بدعم حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية». ودعا الأمين العام، إسرائيل إلى إجراء تغييرات جوهرية في سياساتها على أرض الواقع، لتحسين حياة الفلسطينيين. وأضاف «إذا تم تنفيذ هذا الإعلان، فسوف يشكل أكبر مصادرة للأراضي من قبل إسرائيل، في الضفة الغربية منذ أغسطس 2014». وتخضع الأراضي التي أعرب بان كي مون عن قلقه بشأنها (370 دونماً) في الضفة الغربية، لسيطرة فلسطينية، بينما مساحة الأراضي المصادرة البالغة أكثر من 1500 دونم من الأراضي، تشمل كل المساحة التابعة للفلسطينيين وفق اتفاقية أوسلو.

إلى الأعلى