الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / فنجاء والعروبة في لقاء التحدي والمهمة الصعبة .. النهضة يواجه صحم للتعويض والابتعاد .. والمصنعة يأمل في تجاوز الشباب
فنجاء والعروبة في لقاء التحدي والمهمة الصعبة .. النهضة يواجه صحم للتعويض والابتعاد .. والمصنعة يأمل في تجاوز الشباب

فنجاء والعروبة في لقاء التحدي والمهمة الصعبة .. النهضة يواجه صحم للتعويض والابتعاد .. والمصنعة يأمل في تجاوز الشباب

لقاء الجارين

يدخل فريق الشباب مباراته اليوم أمام جاره المصنعة بمعنويات عالية بعدما بدأ في تصحيح أوضاعه من جديد وقد ظهر هذا الأمر في مباراته الاخيرة امام فريق ظفار بعدما خطف منه نقطة مهامه بين جماهيره ووسط ارضه بتعادله السلبي وهذه النتيجة تعد حافزا مهمة لفريق الشباب لتقديم اليوم أداء مغاير يسعى من خلاله الى تحقيق الفوز وهذا الامر لن يكون بالشيء السهل امام المصنعة الذي يطمح هو الآخر الى التقدم خطوة مهمة الى الأمام كونه يحتل حاليا المركز السابع برصيد 21 نقطة بعد فوزه الكبير على النهضة بنتيجة 3/1 في الاسبوع الرابع عشر ليعطي الفريق دفعة معنوية كبيرة نحو مواصلة المشوار الرائع في الدوري .

لقاء التعويض

بعد الخسارة من المصنعة و خيبة أمل جديدة يسعى النهضة التعويض في لقاء صحم الذي يتساوى معه في النقاط بسبع عشرة نقطة بفارق الأهداف لصالح صحم الذي يحتل المركز الثامن فيما النهضة تاسعا في ترتيب دورينا ، حيث يجمع الفريقين ملعب المجمع الرياضي بولاية البريمي الملعب الذي يمني عشاق العنيد النفس بعودة فريقه بعد الاستياء من الاخفاقات المتتالية خصوصا و أن الفريق تأخر كثيرا في التعاقدات رغم أن الفريق يعاني كثيرا في خطه الخلفي و هو بحاجة ماسة إلى مهاجم قناص فمدرب الفريق هشام جدران رفع تقريره بعد انتهاء الدور الأول بما يريد الا أن التعاقدات تأخرت كثيرا ليوقع مع المدافع مانع سبيت و بانتظار محترف آخر الغاني أنس ديفيد الذي لا زال يخضع للتجربة ، و إن سلمنا بأن تعاقد الفريق في هذه الفترة فهل ينتظر أن يكون اللاعب في قمة عطائه أفلا يحتاج أن يتأقلم مع اللاعبين و هل سيكون في كامل جاهزيته منذ البداية ؟ و هل ستطالب إدارة النهضة الأفضل من جدران و هل تنتظر الجماهير النهضاوية مستوى أفضل من السابق و الجميع يعلم أنه من الصعب أن يغير أي لاعب مستوى الفريق منذ أول ظهور فهو بحاجة الى وقت للتأقلم و الانسجام ، رغم ذلك فالجماهير لن ترحم و لن تغفر اذا ما لم يحقق العنيد نتيجة ايجابية في هذا اللقاء المنتظر و لن تقبل بأي عذر اذا ما رأت فريقها يخسر مزيدا من النقاط ، عشاق العنيد سعوا جاهدين بدورهم الى جلب الجماهير و خصصوا جوائز تشجيعية للوقوف خلف الفريق و هشام جدران يعد العدة بحسب الإمكانيات المتاحة ليدخل هذا اللقاء و كله أمل لكسب النقاط الثلاث ليصل إلى النقطة العشرين فهل يتمكن من ذلك وهو يواجه فريقا لديه مقومات الفوز بلاعبين جيدين و هو الآخر يحمل نفس الطموح ، السابعة من مساء اليوم السبت هي الساعة المنتظرة لمباراة نارية مثيرة لن يتنازل الفريقان فيها بسهولة بمطلب الفوز و لا مجال لغير ذلك فالنهضة الأوفر حظا بما أنه المستضيف و لكن كرة القدم مجنونة لا تعترف بغير هز الشباك بعيدا عن حسابات الأرض و الجمهور .

هشام جدران :
فريقي جيد و تنقصنا بعض الأمور في كل مباراة

قال هشام جدران مدرب فريق النهضة إنني أقوم بعملي على أكمل وجه و اسألوا اللاعبين عن ذلك و أقوم بإعداد الفريق فنيا و بدنيا و لكنني لا أعلم ما هي الأسباب التي تؤدي إلى الخسارة و فريقي جيد و يلعب كرة قدم رائعة و لكن تنقصنا بعض الأمور و هي أننا بحاجة إلى مدافع جيد و هداف قناص يستغل الفرص فالأخطاء التي نقع فيها دائما و ضياع الفرص سبب في تعرض الفريق الى الخسارة و بدوري رفعت تقريرا عن حاجة الفريق الى مدافع و مهاجم وهذا واجبي و ليس بيدي أكثر من ذلك ، و في لقاء صحم قمنا بالإعداد الجيد و هدفنا الفوز و أؤكد للجميع بأن الفريق بحالة جيدة و المستوى أفضل بكثير من الموسم المنتظر فقط ينقصنا التسجيل لصناعة الفوز و نأمل أن يتحقق ذلك في هذا اللقاء و صحم فريق لا يستهان به لديه لاعبون جيدون و لكن سنسعى لتحقيق الفوز ونعود بالفريق الى طريق الانتصارات خصوصا بعد التعاقد مع مانع سبيت و نأمل أن تكتمل المنظومة بمهاجم يستطيع ترجمة الفرص الى أهداف و عن بقائي مع الفريق أنا أعتز بتواجدي و فضلت النهضة من بين عدة عروض و من حق الجماهير أن تعترض و تقدم احتجاجها و هذا نابع عن حبهم لفريقهم و شخصيا أقدر مشاعرهم هذه و سوف نسعى لمصالحة الجماهير و يجب علينا استغلال عاملي الارض و الجمهور و لمن يتساءل عن الظروف التي مررنا بها فهي واضحة و لا تحتاج الى شرح فالاصابات و الايقافات كان لها دور كبير في تعثرنا بأكثر من محطة و كما يعلم الجميع أن مستوى الفرق متقارب و خسارة لاعب مثل منصور النعيمي بسبب الإيقاف أثرت علينا كثيرا والآن علينا أن نعمل و بإذن الله نحقق المطلوب .

متابعة ـ حمدان العلوي:

تستكمل اليوم مباريات الأسبوع الخامس عشر لدوري عمانتل للمحترفين من خلال إقامة ثلاث مباريات مهمة سيتحدد على ضوء نتائجها مسار الدوري بشكل كبير خاصة في مباراة القمة التي تجمع بين فنجاء والعروبة التي ستقام في الساعة السابعة وخمسة واربعين دقيقة مساء على ملعب استاد السيب الرياضي والتي ستكون مباراة مهمة بين المتصدر العروبة ومطارده المباشر فنجاء ، أما اللقاء الثاني الذي سيكون بين الجارين المصنعة والشباب وذلك في الساعة الخامسة مساء على استاد السيب الرياضي والمباراة القمة الأخرى والتي يحتضنها ملعب مجمع البريمي ستكون بين النهضة وصحم في الساعة السابعة مساء .

تعد مباراة العروبة وفنجاء من أهم مباريات هذه الجولة كونها تجمع صاحب المركزين الأول والثاني بالترتيب العام للدوري وقد أعد الفريقان العدة الكاملة لهذا اللقاء من خلال تهيئة اللاعبين بشكل جيد وتصحيح الأخطاء التي حدثت في الجولة الرابعة عشرة خاصة من قبل نادي فنجاء الذي فقد نقطتين بتعادله مع مسقط 1/1 وليدخل مباراة اليوم وكله أمل في تعويض وايقاف العروبة عن مواصلة تصدر الدوري الذي يحتله حاليا برصيد 28 نقطة بعد فوزه في الجولة الـ 14 على فريق صلالة 3/1 وهذا الفوز بلاشك سيكون له دافع معنوي نحو المحافظة على صدارة الدوري بعدما فقد لقبه في مسابقة الكأس الغالية بخسارته أمام السويق صفر/1 فالجميع يتوقع بأن تكون مباراة قمة تشهد إثارة وندية طول مجريات شوطي اللقاء .

قال حسين الزدجالي مدير الكرة بفريق النهضة أن لقاء صحم مهم جدا لتصحيح الأوضاع و السير نحو الطريق السليم و نتمنى أن يقدم اللاعبون مباراة تليق بمستوى النهضة و الفريق جاهز و مستعدون لهذه المواجهة صحيح أنها صعبة للغاية خصوصا أننا نواجه فريقا يمتلك نفس الرصيد من النقاط و فريق صحم جيد و يمتلك لاعبين ذوي مستوى عال و لكن باْذن الله نستغل الفرص المتاحة و يكون اللاعبون على مستوى عال من التركيز ليتحقق الفوز و هدفنا كسب النقاط الثلاث و لا مجال للتفريط أكثر من ذلك و أتمنى حضور الجماهير للمؤازرة والوقوف خلف فريقه.

إلى الأعلى