الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بورصات آسيا تسجل تحسنا تحت تأثير أسواق المال الأوروبية والأميركية

بورصات آسيا تسجل تحسنا تحت تأثير أسواق المال الأوروبية والأميركية

هونج كونج ـ عواصم ـ وكالات: سجلت بورصات آسيا وخصوصاً بورصة طوكيو التي ارتفعت حوالي 6%، تحسناً أمس الجمعة تحت تأثير أسواق المال الأوروبية والأميركية التي انتعشت على أمل تدخل المصارف المركزية لدعم أسواق تشهد تقلبات كبيرة منذ بداية السنة.

وأعادت تصريحات مطمئنة لرئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي التفاؤل الى المستثمرين.
وقال دراجي إنه سيكون «من الضروري إعادة تقييم» السياسة النقدية «وربما مراجعتها» في الاجتماع المقبل لمجلس حكام المصارف المركزية في العاشر من مارس.
وفي اليابان، يأمل المستثمرون في حصول مبادرة من المصرف المركزي. وكتبت صحيفة «نيكاي» الاقتصادية نقلا عن مسؤول كبير ان البنك المركزي الياباني ينوي توسيع برنامجه لاعادة شراء الأصول في مواجهة تراجع سعر النفط الذي يهدد هدفه المتمثل في تسجيل تضخم نسبته 2%.
وأدى تراجع أسعار النفط وتباطؤ الاقتصاد في الصين وعجز المصارف المركزية عن طمأنة الأسواق الى انخفاض البورصات منذ بداية العام الجاري، لذلك يمكن لأي مساهمة من هذه المصارف أن تثير تفاؤلا لدى المستثمرين.
وسجل مؤشر نيكي الياباني أكبر مكاسبه اليومية في أربعة أشهر ونصف الشهر في ختام التعاملات أمس الجمعة بدعم من تراجع الين وتعافي أسعار النفط وتلميح رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي إلى مزيد من التحفيز.
ووجدت المعنويات دعماً أيضاً في تكهنات بأن يعلن بنك اليابان المركزي عن إجراءات تحفيز جديدة خلال اجتماعه الأسبوع المقبل.
وقفز مؤشر نيكي القياسي 5.9% ليغلق عند 16958.53 نقطة معوضاً معظم خسائره التي مني بها خلال الجلستين الماضيتين.
ولايزال المؤشر منخفضاً 1.1% على مدى الأسبوع ليواصل خسائره للأسبوع الثالث على التوالي.
وتوقع خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم أن يتخذ المركزي الياباني المزيد من إجراءات التحفيز في الأشهر المقبلة ويرى عدد قليل من المتعاملين أنه قد يقبل على هذه الخطوة في اجتماعه يومي 28 و29 يناير.
وقالت ثلاثة مصادر مطلعة: إن من المرجح أن يخفض بنك اليابان توقعاته للتضخم الأساسي في السنة المالية المقبلة إلى ما قد يقل عن واحد بالمائة خلال اجتماعه.
وصعد سهم انبكس كورب 7.2% وجابان بتروليوم اكسبلوريشن 5.5%.
وارتفعت أسهم شركات التصدير أيضا حيث قفز سهم تويوتا موتور 6.7% بينما زاد سهم هوندا موتور 6%.
وصعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 5.6% إلى 1374.19 نقطة كما ارتفع مؤشر جيه.بي.إكس – نيكي 400 بنسبة 5.6% لينهي يوم أمس عند 12391.02 نقطة.
اما مؤشر هانج سينج لبورصة هونج كونج، فقد ارتفع اكثر من 3% بينما كان تحسن بورصة شنجهاي أكثر تواضعا وبلغ 1,3%.
وارتفعت بورصات سيدني (أكثر من واحد في المائة) وسيئول (2,1 بالمائة) وتايبيه وسنغافورة ومانيلا.
وقال شين اوليفر من مجموعة «اي ام بي كابيتال انفستر» في سيدني: إن «الانقاذ قد يكون آتيا». واضاف «قد يكون هناك ضوء في نهاية النفق، تجاوزنا الأسوأ على الأرجح وقبل نهاية العام الجاري ستتضح الأمور بشكل أفضل».
وكانت البورصات الآسيوية سجلت خسائر أمس الأول الخميس .. لكن التوجه انعكس في أسواق المال الأوروبية حيث ربحت بورصة باريس 1,97 بالمائة ولندن 1,77 بالمائة وفرانكفورت 1,94 بالمائة وميرنو 4,2 بالمائة.

إلى الأعلى