الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / إسدال الستار على فعاليات المهرجان السنوي السادس عشر لمزاينة الإبل بولاية صحم
إسدال الستار على فعاليات المهرجان السنوي السادس عشر لمزاينة الإبل بولاية صحم

إسدال الستار على فعاليات المهرجان السنوي السادس عشر لمزاينة الإبل بولاية صحم

برعاية حاكم عجمان
6 أيام من الإثارة والحماس والتراث الأصيل تناغمت فيه مفردات الإبل الجميلة والفنون العمانية الأصيلة
سعود المعمري: السنوات القادمة ستشهد المزيد من التطوير ومرثونا للهجن العام القادم
عبد العزيز المعمري: وصلنا إلى الهدف المنشود من المهرجان وهو رضا الجمهور
علي القريني: شوط التلاد خطوة في الاتجاه الصحيح لتشجيع المربين على مواصلة الجهود للمحافظة على السلالات

تغطية ـ سهيل بن ناصر النهدي:
أسدل الستار أمس الأول على فعاليات المهرجان السنوي السادس عشر لمزاينة الإبل الذي يقيمه ويرعاه سنويا صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى بدولة الإمارات العربية المتحده حاكم إمارة عجمان،والذي رعى حفل الختام وتسليم الجوائز بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة وسعود بن سالم المعمري رئيس اللجنة المنظمة والمشرف العام على المهرجان وذلك على أرضية ميدان سيح الطيبات بولاية صحم.
وقد أقيم خلال حفل الختام وتسيلم الجوائز (شوط التميز للحول) والذي شاركت فيه الإبل الأصائل من سن الحول بشوط قوي شهد منافسة قوية بين خيرة الحول، حيث خصصت لهذا الشوط جائزة سيارة نيسان بترول للمركز الأول وسيارة دفع رباعي للمركز الثاني وسيارة من نوع “بيك اب” للمركز الثالث وجوائز نقدية قيمة للمركز الرابع الى المركز العاشر.
وقد فازت بالمركز الأول بهذا الشوط (سمحة الخليج ) لمالكها غالب بن سعيد الرشيدي، وحلت بالمركز الثاني (مياسه) للشيخ خالد بن هلال المعولي، فيما جاءت بالمركز الثالث (حمراء عين) لخميس بن مسعود الدوار الزدجالي، واحتلت المركز الرابع (منحاف) للشيخ نصيب بن حمد الرواحي، فيما احتلت المركز الخامس (عاليه) لحمد بن خلفان بن سيف المعولي، فيما كان المركز السادس من نصيب (مياسه) لحمد بن خلفان المعولي، واحتلت المركز السابع (مياسة الخليج) لسليمان بن راشد السنيدي، واحتلت المركز الثامن (كتشه) لسعود بن سالم المعمري (الغبري) واحتلت المركز التاسع (سميحه) لسعود بن سالم المنعي، فيما كان المركز العاشر من نصيب (مدفع عمان) لحمد بن سيف المعولي.
وبعد المنافسة القوية بشوط الحول والذي استمتع به الحضور، قام صاحب السمو حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى بدولة الامارات العربية المتحده حاكم امارة عجمان راعي الحفل بتوزيع الجوائز على الفائزين بالأشواط وتسليم مفاتيح السيارات لأصحاب المراكز الأولى من كل شوط، كما تم تكريم وسائل الاعلام وممثلي الصحف المحلية وكافة وسائل الاعلام التي قامت بتغطية الحدث.
ركض العرضة وخلال الفترة الصباحية من يوم الختام اقيم سباق لركض عرضة الهجن والخيل بمشاركة خيالة وهجانة ولاية صحم وذلك على ميدان ركض العرضة بسيح الطيبات بولاية صحم، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي حاكم إمارة عجمان وبحضور رئيس اللجنة المنظمة المشرف العام على المهرجان سعود بن سالم المعمري.
وقد قدم المشاركون في السباق عروض للهجن والخيل كما تم تادية فن الهمبل والتغرود وغيرها من الفنون التراثية العمانية ترحيبا بسمو راعي الحفل، حيث دخلت الهجن وعلى ظهورها الهجانة يتغنون باجمل الابيات الشعرية والقصائد والفنون، بعدها تسابق كل اثنين مع بعضهم البعض ( ركض العرضة ) مقدمين خبرات وفنون ركوب الهجن.
كما قدم الخيالة من ابناء ولاية صحم عروضا للخيل وركض العرضة اضافة الى استعراض مهارات ترويض الخيل وغيرها من المهارات التي يتميز بها ابناء ولاية صحم.
كما تم خلال الحفل تقديم قصائد شعرية جميلة تغنى بها عدد من الشعراء.
وكان المهرجان السنوي السادس عشر لمزاينة الإبل الذي يقيمه ويرعاه للسنة السادسة عشر على التوالي صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم امارة عجمان بميدان سيح الطيبات بولاية صحم قد بدأت فعالياته يوم السبت الماضي واستمر لمدة اسبوع.
حيث اقيمت أشواط لكافة اعمار الإبل من سن المفاريد الى سن الحول، بواقع 5 أشواط لكل فئة عمرية بداية من سن المفاريد الى سن الحول، ولاول مرة يتم تخصيص أشواط بمسمى أشواط (التلاد ) وهي الإبل التي لم يتم بيعها من قبل وولدت وتربت عند نفس المالك وذلك لتشجيع هذه الفئة من الإبل وتشجيعا لمن يقومون بتربية الهجن والحفاظ على السلالات.
وفي تصريح له اكد سعود بن سالم المعمري رئيس اللجنة المنظمة والمشرف العام على المهرجان على ان المهرجان السنوي السادس عشر الذي حظي برعاية كريمة من صاحب السمو حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى بدولة الامارات العربية المتحده حاكم امارة عجمان حقق نجاحا باهرا بفضل الله والجهود التي بذلتها اللجان كافة والتي ساهمت بشكل جاد وواضح في نجاح هذا المحفل الذي اقيم على مدى 6 ايام وتنوعت فعالياته واركانه.
واعلن المعمري عن اضافة سباق للمرثون للعام القادم بالنسخه السابعة عشر للمهرجان حيث رصدت له جوائز سيارت عديدة، وذلك لتشجيع سباقات المرثون ورياضة ركوب الهجن.
واعرب سعود بن سالم المعمري رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان والمشرف العام عن بالغ شكرة وتقديرة لسمو الشيخ راعي الحفل وكافة اللجان المنظمة والمشاركين والحضور الذي اتوا للمهرجان، مؤكدا بان الاعوام القادمة سوف تشهد مزيدا من التطوير والنجاح.
من جانبة اكد الدكتور عبدالعزيز بن سعود المعمري عضو اللجنة الرئيسية للمهرجان: سعدنا خلال اسبوع كامل بتواجد ملاك ومحبي ابل المزاينة الذين اتو للمشاركة بهذا المهرجان الذي يعتبر واحدا من اهم المهرجانات على مستوى السلطنة والخليج.
وقال عبد العزيز المعمري: النجاح الذي حققه المهرجان هو رضا المشاركين والجمهور، فعندما يودع الجمهور هذا المهرجان وهم بسعادة ورضا فهذا هو الهدف الذي ننشده وتنشده اللجنة المنظمة فكل الجهود التي بذلك منذ اليوم الأول للمهرجان ومنذ ايام التحضير والإعداد كانت تهدف الى هذا الهدف والذي للحمد نجده قد تحقق.
وفي ختام حديثه توجه الدكتور عبد العزيز بن سعود المعمري بالشكر والتقدير لراعي الحفل والحضور وجميع من شارك بالمهرجان وكافة اعضاء اللجان.
من جانبة قال علي القريني عضو الجنة الرئيسية للمهرجان: شهد المهرجان هذا العام اضافة كبيرة بادراج 3 سيارات لكل فئة عمرية وتخصيص 5 أشواط لكل سن من سنون الإبل، حيث توزع الأشواط فرصة الفوز لكثير من الإبل الامر الذي يعتبر دعما وتشجيعا لفئة المزاينة، مشيرا الى شوط التلاد يعد خطوة في الاتجاه الصحيح لتشجيع المربين على مواصلة الجهود للمحافظة على السلالات.
واضاف: خصصت اللجنة المنظمة هذه العام سوق تراثي تم من خلاله عرض اجود انواع المنسوجات من البيئة البدوية وكافة مستلزمات الهجن الامر الذي وفر متنفسا تسويقيا لمنتجات المراة العمانية بما يخص تراث الهجن والصناعات الحرفية.
وفي ختام حديثه توجه علي القريني بالشكر والتقدير لكل من ساهم في انجاح المهرجان، وخص بالشكر صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي حاكم امارة عجمان الذي اقام هذا المهرجان للسنة السادسة عشر على التوالي.

إلى الأعلى